• facebook
  • twitter
  • google+
  • youtube
  • rss
شريط الأخبار |

ليبيا:تهديدات أمنية تتسبب في توقف انتاج حقل "الشرارة" قطر تتغيب عن القمة الخليجية ودول التعاون تعلق "المياة الملوثة" تتسبب في تفشي التسمم في البصرة العراقية ماكرون.. اعترف بأنني ارتكبت حماقات في الأشهر الأخيرة الماضية في السويد.. تفاصيل أول لقاء مشترك بين الحوثيين والحكومة اليمنية تنظيم القاعدة يهاجم موقع عسكري بـ"أبين" آليات عسكرية سعودية تقتحم عدن اليمنية كندا.. مواجهات بين معارضي الاتفاق الأممي للهجرة ومؤيديه ترمب: كبير موظفي البيت الأبيض سيترك منصبه نهاية العام مسؤول سوري تمنى قصف شعبه بالكيمياوي و يهدد مسؤول فرنسي الرياض تحتضن القمة الخليجية الـ39 اليوم ماكرون في أول تعليق بعد احتجاجات السبت: شكراً للشرطة أميركا: لا مكان باليمن لتهديد إيراني للسعودية والإمارات خبير أوكراني يؤكد قدرة بلاده على تصنيع الأسلحة النووية الصين تهدد كندا بعواقب وخيمة

الأحد 27/11/2016 - 03:50 بتوقيت نيويورك

ترمب للمطالبين بإعادة الفرز: سخافة واحتيال

ترمب للمطالبين بإعادة الفرز: سخافة واحتيال

المصدر / وكالات

بعد البلبلة التي أثارتها نتائج 3 ولايات أميركية وما حكي عن إمكانية حصول خلل في الأصوات وتعدادها، أطلقت مرشحة حزب الخضر إلى الانتخابات الرئاسية جيل ستاين حملة جمع تبرعات من أجل إعادة إحصاء الأصوات في ثلاث ولايات فاز فيها ترمب بفارق ضئيل عن منافسته الديمقراطية هيلاري كلينتون.

في المقابل، ندد الرئيس الأميركي المنتخب دونالد ترمب، السبت، بحملة جمع التبرعات التي أطلقتها مرشحة حزب الخضر، معتبراً تلك الخطوة "عملية احتيال". وأضاف أن "إعادة الفرز تلك ما هي إلا وسيلة تتبعها جيل شتاين، التي حصلت على أقل من 1% من إجمالي أصوات الناخبين، بل إنها لم تكن موجودة أصلا في كثير من الولايات لملء خزائنها بالمال الذي لن تقدم حتى على إنفاقه على (عملية) إعادة الفرز السخيفة هذه".

وقال ترمب في بيان السبت إن "الشعب قال كلمته والانتخابات انتهت، وكما قالت هيلاري كلينتون نفسها ليلة الانتخابات، (إضافة إلى إقرارها بالهزيمة من خلال تهنئتي) "علينا القبول بهذه النتيجة والنظر إلى الأمام".

وكان فريق هيلاري كلينتون، المرشحة الديمقراطية الخاسرة للانتخابات الأميركية، أعلن السبت، أنه سيشارك في التعداد الجديد للأصوات في ولاية ويسكونسن، مع الإشارة إلى أنه لم يلاحظ حتى الآن حصول تجاوزات خلال الانتخابات الرئاسية التي فاز فيها الجمهوري دونالد ترمب.

وكانت المرشحة المستقلة في هذه الانتخابات المدافعة عن البيئة جيل شتاين سلّمت الجمعة طلبا رسميا لإعادة تعداد الأصوات في ولاية ويسكونسن، التي تعتبر معقلا ديمقراطيا إلا أنها صوتت في الثامن من تشرين الثاني/نوفمبر الماضي لصالح الجمهوريين.

جيل شتاين

وتنوي شتاين أيضا طلب تعداد جديد للأصوات في ولايتي بنسلفانيا وميتشيغن اللتين فاز فيهما ترمب أيضاً. وكان الرئيس المنتخب فاز في هذه الولايات الثلاث ولكن بفارق 100 ألف صوت فقط. لكنه في النهاية فاز في السباق إلى البيت الأبيض بعد أن جمع 290 ناخبا كبيرا، مقابل 232 لكلينتون التي لم تعترض على النتائج.

وبحسب جيل شتاين فإن خبراء في الانتخابات سجلوا في هذه الولايات الثلاث حصول "خلل أثار قلقا" بإزاء صحة النتائج.

فريق كلينتون يشارك

وقال مارك اريك الياس، وهو محامٍ يعمل في فريق كلينتون الانتخابي: "بما أننا لم نعثر على أدلة كافية لحصول قرصنة أو محاولة من الخارج للعبث بالتكنولوجيا المستخدمة في التصويت، لم نفكر في اللجوء إلى هذه الإمكانية"، في إشارة إلى طلب إعادة التعداد.

من التصويت في ويسكونسن (أرشيفية)

وأضاف: "وبما أن تعدادا جديدا قد بدأ فإننا ننوي المشاركة لنتأكد من أن الآلية ستجري بشكل مناسب لجميع الأطراف".

وتابع المحامي: "وفي حال قررت جيل شتاين المضي في المطالبة بإعادة تعداد الأصوات في ولايتي بنسلفانيا وميتشيغن أيضا فسنتصرف بالطريقة نفسها".

وتقدم ترمب على كلينتون بـ20 ألف صوت في ويسكونسن، و70 ألفا في بنسلفانيا، و10 آلاف في ميتشيغن.

من التصويت في ويسكونسن (أرشيفية)

التعليقات