• facebook
  • twitter
  • google+
  • youtube
  • rss
شريط الأخبار |

يناير المقبل موعد الجولة الثانية من المشاورات اليمنية في السويد فرنسا تناشد أصحاب "السترات الصفراء" بعدم التظاهر في عطلة هذا الأسبوع السيرة الذاتية لأول سيدة تترأس برلمان البحرين المسؤول الأممي باليمن:توصلنا لاتفاق حول الحديدة ومينائها الاستراتيجي كتائب القسام تتبنى عمليتي بركان وعوفرا في الضفة الغربية مقتل وإصابة 4 جنود إسرائيليين في عملية إطلاق نار وسط الضفة جماعة الحوثي ترفض فتح مطار صنعاء وحل أزمة 15 مليون يمني تعثر مشاورات اليمن في السويد بسبب شروط ميليشا الحوثي تعرف علي أغرب مطالب الحوثيين في مشاورات السويد تغير اسم"اليمن" بيسكوف: قرار الكونجرس الأمريكي ضد "التيار الشمالي- 2" منافسة غير نزيهة ترامب يقدم التماسا للمحكمة العليا بشأن قراره تقييد حق اللجوء تيريزا ماي في مأزق سحب الثقة وتتعهد بالرد ترامب يهدد الديمقراطيين في مجلس النواب خاشقجي والصحفيون المقتولون والمسجونون شخصية العام للتايم الأمريكية وصول قوات عسكرية صينية جديدة إلي دارفور

الأحد 05/02/2017 - 02:17 بتوقيت نيويورك

"هآرتس": رئيس الموساد التقى سرا بمستشاري ترامب لتنسيق المواقف حول المفاوضات بين إسرائيل والسلطة الفلسطينية



المصدر / وكالات

قالت صحيفة "هآرتس" العبرية اليوم الأحد، أن رئيس الموساد، يوسي كوهين، ونائب مستشار الأمن القومي، يعقوب نيجل، التقيا سرا بمستشاري الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، من أجل مواصلة تنسيق المواقف والسياسات ما بين الحكومة الإسرائيلية والإدارة الأميركية الجديدة.

وهذه هي المرة الثانية التي يقوم رئيس الموساد ونائب مستشار الأمن القومي بالسفر إلى واشنطن للاجتماع بكبار المستشارين للرئيس ترامب، حيث أجريت الزيارة قبل عدة أيام بينما الزيارة الأولى كانت في شهر كانون الأول/ ديسمبر الماضي.

الزيارة الأولى جمعت رئيس الموساد كوهين، ونائب مستشار الأمن القومي، نيجل بالجنرال مايكل فلين، مستشار الرئيس ترامب للأمن القومي، والذي أكد خلال الجلسة أن الرئيس المنتخب جاد في نواياه بنقل السفارة الأميركية من تل أبيب للقدس المحتلة، حيث شارك باللقاءات سفير إسرائيل بواشنطن رون درمير.

وبحسب الصحيفة، أجرى كوهين ونيجل عدة جلسات مع الجنرال مايكل فلين وكبار المستشارين للرئيس ترامب، تمحورت حول تنسيق السياسيات بين البلدين من القضية الفلسطينية، وكذلك بحث آخر المستجدات بالملف السوري والاتفاق النووي الإيراني.

وذكر مصدر بالحكومة الإسرائيلية أن الوفد الإسرائيلي إلى واشنطن نقاش أيضا مع الجانب الأميركي الصرع الإسرائيلي الفلسطيني، وشملت المباحثات تبادل الأفكار والآراء بقضايا مختلفة متعلقة بالشأن الفلسطيني.

وأتت هذه المباحثات في إطار صياغة سياسة جديدة للإدارة الأميركية برئاسة ترامب بكل ما يتعلق بالمفاوضات ما بين إسرائيل والسلطة الفلسطينية.

وتمهد جولة المباحثات هذه للقاء الذي سيجمع رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، بالرئيس الأميركي، دونالد ترامب، يوم 15 شباط/فبراير لإجراء محادثات تتناول سلسلة من القضايا الأمنية.

التعليقات