• facebook
  • twitter
  • google+
  • youtube
  • rss
شريط الأخبار |

حالة من القلق تسود الصومال قبل حفل تنصيب الرئيس العراق:تحرير منطقة الحراقيات من سيطرة تنظيم "داعش" فلسطين: توغل الاستيطان الإسرائيلي ناتج عن غياب العقوبات للاعتداء المستمر الجيش السوري الحر يسيطر علي مناطق جديدة من قبضة داعش تركيا تسمح بارتداء غطاء الرأس في الجيش مقتل شخص وإصابة أخر جنوب السعودية أثر قذيفة حوثية اليمن: مقتل نائب رئيس هيئة الأركان بمعارك المخا عشية "جنيف 4".. تركيا تطالب إيران بـ"مراجعة سياستها الإقليمية" عشية "جنيف 4".. تركيا تطالب إيران بـ"مراجعة سياستها الإقليمية" الأمم المتحدة: 7 ملايين يمني مهددون بالمجاعة "مرحبا باللاجئين" على تمثال الحرية بنيويورك الطيران الحربي الإسرائيلي يقصف مقرات للجيش السوري قرب دمشق هؤلاء أعفاهم ترمب من قوانين حظر السفر ماكين يلتقي قادة السعودية في الرياض العفو الدولية تعتبر خطاب ترامب "ساما" وتتهم أوروبا بانتهاك حقوق الإنسان

الخميس 09/02/2017 - 04:06 بتوقيت نيويورك

ترامب يتجاهل الرد على اتصالات الرئيس عباس

ترامب يتجاهل الرد على اتصالات الرئيس عباس

المصدر / وكالات

تساءل موقع إسرائيلي قائلا: منذ تنصيبه رئيسا للولايات المتحدة الأمريكية، هل يتجاهل دونالد ترامب رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس عمدا، في الوقت الذي أجرى فيه مكالمتين مع رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو؛ استعدادا للقاء قريب في واشنطن في 15 الشهر الجاري.
 
ولفت موقع "المصدر" الإسرائيلي إلى أن تقارير أجنبية تؤكد أن "الرئيس عباس حاول الاتصال بالبيت الأبيض أكثر من مرة، إلا أن اتصالاته لم تلق جوابا"، ملمحا إلى "أن هذا التجاهل ربما يشي بطبيعة العلاقة التي سيبنيها البيت الأبيض بقيادة ترامب مع الرئيس الفلسطيني وحاشيته في المستقبل"، وذلك وفق محللين سياسيين.
 
وأوضح الموقع، أن هذه التساؤلات "ظهرت في أعقاب تقرير نشرته وكالة الأنباء الأمريكية "أسوشيتيد بريس"، قالت فيه إن عباس ورجاله يحاولون التواصل مع الرئيس الأمريكي ومساعديه دون جدوى".
 
وأكد الموقع أنه إذا ثبت أن "ترامب ينوي تبريد العلاقات مع الفلسطينيين، فستكون تلك ضربة قوية لهم، خاصة أن الرئيس عباس يكثف في السنوات الأخيرة من حربه الدبلوماسية ضد إسرائيل".
 
ونقل التقرير عن كبير المفاوضين الفلسطينيين صائب عريقات قوله: "رجال السلطة يرسلون رسائل وبرقيات إلى الإدارة الأمريكية، وما من رد من الجانب الأمريكي"، في حين أعرب مسؤولون فلسطينيون عن قلقهم من أن "هذا التجاهل يدل على تغيير في توجه البيت الأبيض نحو الفلسطينيين".
 
يذكر أن هذا السلوك الأمريكي الرسمي يأتي في ظل مضاعفة وتيرة الاستيطان الإسرائيلي، والحديث عن نقل السفارة الأمريكية إلى مدينة القدس المحتلة، ومصادقة "الكنيست" الإسرائيلي" على ما يسمى قانون "تسوية الاستيطان" في الضفة الغربية المحتلة، والتصعيد المستمر ضد قطاع غزة المحاصر.

التعليقات