• facebook
  • twitter
  • google+
  • youtube
  • rss
شريط الأخبار |

حالة من القلق تسود الصومال قبل حفل تنصيب الرئيس العراق:تحرير منطقة الحراقيات من سيطرة تنظيم "داعش" فلسطين: توغل الاستيطان الإسرائيلي ناتج عن غياب العقوبات للاعتداء المستمر الجيش السوري الحر يسيطر علي مناطق جديدة من قبضة داعش تركيا تسمح بارتداء غطاء الرأس في الجيش مقتل شخص وإصابة أخر جنوب السعودية أثر قذيفة حوثية اليمن: مقتل نائب رئيس هيئة الأركان بمعارك المخا عشية "جنيف 4".. تركيا تطالب إيران بـ"مراجعة سياستها الإقليمية" عشية "جنيف 4".. تركيا تطالب إيران بـ"مراجعة سياستها الإقليمية" الأمم المتحدة: 7 ملايين يمني مهددون بالمجاعة "مرحبا باللاجئين" على تمثال الحرية بنيويورك الطيران الحربي الإسرائيلي يقصف مقرات للجيش السوري قرب دمشق هؤلاء أعفاهم ترمب من قوانين حظر السفر ماكين يلتقي قادة السعودية في الرياض العفو الدولية تعتبر خطاب ترامب "ساما" وتتهم أوروبا بانتهاك حقوق الإنسان

الخميس 09/02/2017 - 08:25 بتوقيت نيويورك

مقتل 11 عنصرمن مسلحي القاعدة في غارات جوية أمريكية علي إدلب السورية

 مقتل 11 عنصرمن مسلحي القاعدة  في غارات جوية أمريكية علي إدلب السورية

المصدر / القاهرة:غربة نيوز

أعلنت وزارة الدفاع الأمريكية «البنتاجون»، الخميس، أن مقاتلات أمريكية قتلت 11 عنصرًا ينتمون إلى تنظيم (القاعدة) في غارتين جويتين قرب مدينة إدلب في سوريا، بينهم القيادى في التنظيم «أبوهانى المصرى».

وأكد المتحدث باسم «البنتاجون» جيف ديفيس، مقتل القيادى في التنظيم «أبوهانى المصرى»، الذي كانت تربطه صلة قوية بزعيم «القاعدة» السابق أسامة بن لادن، وزعيمها الحالى أيمن الظواهرى، وهو أحد مؤسسى جماعة «الجهاد الإسلامى» في مصر، موضحا أن «المصرى» كان يشرف على إنشاء وإدارة العديد من معسكرات التدريب الخاصة بالتنظيم في أفغانستان في ثمانينيات وتسعينيات القرن الماضى. وأضاف: «تلك الضربات تعطل قدرة (القاعدة) على التخطيط لتنفيذ هجمات خارجية تستهدف الولايات المتحدة ومصالحنا في أنحاء العالم».

وأعلنت حركة «أحرار الشام» السورية المسلحة، مقتل قيادى مصرى يعمل في جناحها العسكرى في غارة للتحالف الدولى، موضحة أنه أبوهانى المصرى، وأنه كان يعمل بشكل مستقل، وبالتعاون مع «أحرار الشام» وغيرها من الجماعات المسلحة. وكان «المصرى» قاتل في أفغانستان، والبوسنة، والشيشان، واعتقل لسنوات في مصر، قبل أن يلتحق بـ«أحرار الشام» في سوريا.

وفى غضون ذلك، استأنفت المعارضة السورية المسلحة المدعومة من تركيا هجومها على معقل «داعش» داخل مدينة الباب، بعد يوم من اختراقها دفاعات التنظيم في المدينة، وأعلن الجيش التركى أمس، مقتل 44 «داعشيا»، في هجمات بالمدفعية وغارات جوية واشتباكات في شمال سوريا، واحتدمت المعارك في محيط الرقة، معقل «داعش»، بين التنظيم وقوات سوريا الديمقراطية. وأعلنت لجان التنسيق السورية، مقتل 61 شخصا، بينهم 20 طفلا، أمس، في قصف واشتباكات في أنحاء البلاد، بينما أكد التليفزيون السورى مقتل 17 مسلحا من «داعش» بنيران الجيش السورى في ريف حمص الشرقى.

التعليقات