• facebook
  • twitter
  • google+
  • youtube
  • rss
شريط الأخبار |

تعزية للصحفية هدي منصور أبو مازن يلتقي بالرئيس المصري "السيسي" غداً السبت النتائج النهائية: 51.41 % مع تعديل الدستور التركي البريطانيون نادمون بغالبيتهم على التصويت لصالح بريكست السعودية تتهم ايران بتقوية داعش والقاعدة نائب بالكونغرس الامريكي: ترامب سيعلن نقل السفارة للقدس خلال زيارته إلى إسرائيل "قلق إسرائيلي" من مشروع قرار جديد لليونسكو بشأن القدس السيسي يصادق على قانون تعديلات "الهيئات القضائية" وسط غضب القضاة رويترز: الصراع في اليمن يتيح فرصة لتعميق العلاقات بين أمريكا ودول الخليج صحيفة يهودية: رئيس "الكونغرس اليهودي العالمي" وسيط عباس مع ترامب..يعد لـ"صفقة تاريخية"! الخارجية الأمريكية: ندرس باهتمام سحب القوات الروسية من سوريا ترامب يشكو من عدم تحمل السعودية نصيبا عادلا من تكلفة دفاع أمريكا عنها..وصراع كبير محتمل مع كوريا الشمالية "هآرتس" تكشف عن فضيحة فساد جديدة ضد نتنياهو: قريبا الى المحكمة! ترامب: احتمال لنزاع كبير مع كوريا الشمالية مناورات بحرية صينية غرب المحيط الهادئ

الجمعة 21/04/2017 - 08:08 بتوقيت نيويورك

أحمدي نجاد خارج مارثون الانتخابات الرئاسية في إيران

أحمدي نجاد خارج مارثون الانتخابات الرئاسية في إيران

المصدر / القاهرة: غربة نيوز

قالت وسائل إعلام رسمية إيرانية إن مجلس صيانة الدستور وافق على ترشح الرئيس حسن روحاني ومنافسه المتشدد إبراهيم رئيسي لانتخابات الرئاسة الإيرانية التي ستجرى في مايو لكنه استبعد الرئيس الإيراني السابق محمود أحمدي نجاد.

وأفادت وسائل الاعلام الإيرانية مساء الخميس، بأن مجلس صيانة الدستور الإيراني لم يؤهل الرئيس الإيراني السابق محمود أحمدي نجاد للترشح للانتخابات الرئاسية المقبلة، وذكرت وسائل إعلام أخرى نفس النبأ، نقلا عن وزارة الداخلية، وبينما تم حجب ترشيح أحمدي نجاد، أكدت وسائل الإعلام تأكد تأهل حجة الإسلام حسن روحاني (الرئيس الحالي) بين المرشحين الستة الذين تأكد خوضهم الانتخابات التي ستجرى في 19 مايو المقبل.

كما تم تأكيد تأهل آية الله ابراهيم رئيسي، المرشح الرئيسي للجناح المتشدد والذي يمثل التهديد الأكبر لرئاسة روحاني. والموافقة على ترشيح روحاني، وهو من المعتدلين، ورئيسي وهو سياسي متشدد من المعتقد أنه يحظى بدعم من الزعيم الأعلى آية الله علي خامنئي، ما يعني أن الانتخابات ستشهد مواجهة بين معسكرين سياسيين متنافسين.

وكان أحمدي نجاد (60 عاما)، قد أعلن العام الماضي أنه لن يخوض المنافسة في الانتخابات الرئاسية القادمة، وذلك بعد تصريح للمرشد الأعلى للثورة الإيرانية آية الله على خامنئي أبدى فيه اعتراضه على العودة المحتملة لأحمدي نجاد.

ويرى كثير من المراقبين أن محاولته خوض السباق تعتبر تنكرا علنيا للزعيم الأعلى نادرا ما يسمع به في إيران. ومن المقرر أن تبدأ الدعاية الانتخابية يوم 28 من الشهر الجاري وتستمر حتى 17 مايو المقبل، يلي ذلك يوم الصمت الانتخابي، ثم عمليات الاقتراع في 19 من ذات الشهر.

التعليقات