• facebook
  • twitter
  • google+
  • youtube
  • rss
شريط الأخبار |

واشنطن تضع "النووي الكوري" على طاولة مجلس الأمن تحول جديد بشأن نووي كوريا الشمالية.. وكيم يعلن عن "مفاجأة" جيمس ماتيس يؤكّد أنّه باق في منصبه غسان سلامة: سأطلب من مجلس الأمن إجراء تعديلات على خطة العمل في ليبيا بومبيو يرأس في 27 الجاري اجتماعًا لمجلس الأمن حول كوريا الشمالية ترامب: اعتماد ألمانيا على الغاز الروسي "سخيف" سيول: اتفاقية عسكرية وشيكة بين الكوريتين تركيا تتحدث عن دوريات حراسة مشتركة مع روسيا في إدلب المسلحون تركوا مستشفى حديثا وأدوية إسرائيلية في القنيطرة السورية نتائج قمة الكوريتين الثالثة تبهر ترامب واشنطن تتبنى استراتيجية وطنية لمواجهة التهديدات البيولوجية وول ستريت: وول ستريت: النيابة ستطالب بإعدام العودة والعمري والقرني الأمم المتحدة: طفل دون الـ15 عاما يموت كل 5 ثوان رئيس كوريا الجنوبية: "قمة الكوريتين" ستكون مهمة في هذه الحالة روسيا زودت واشنطن على الأرجح بمعلومات عن الطائرة المفقودة

الخميس 21/09/2017 - 11:35 بتوقيت نيويورك

بالخطوات .. اكتشف المريض النفسي في منزلك

بالخطوات .. اكتشف المريض النفسي في منزلك

المصدر / القاهرة:غربة نيوز

تنتشر قصص الجرائم في العالم العربي بشكل كبير، حيث يصنف معظم من ينفذها بالمرضى النفسيين الذين يعيشون مع عائلاتهم، كقنابل موقوتة، أو مشروع قاتل قد يطلق العنان لمخيلته الإجرامية في أي لحظة، فقط لأن الأسرة لا ترغب في القول إن ابنها مريض نفسي، خوفاً من نظرة المجمع الدونية لهم.

في هذا السياق، أوضح الدكتور علي زائري، المختص النفسي بمركز النخيل الطبي بجده ، أنه ليس هناك عارض محدد يمكن الاعتماد عليه، لكن هناك علامات توضح أنك أنت أو الشخص الذي أمامك أو يعيش معك في محيط الأسرة أو العمل أو المدرسة مصاب بمرض نفسي، وبحاجة إلى مراجعة للعيادات النفسية.
وبيّن أن هناك نوعين من المرض النفسي، الأول: ما يُذهب العقل، والثاني: لا يؤثر على العقل.
ومن العلامات التي تحدث عنها الدكتور زائري، والتي تخص النوع الأول، شعور الشخص بأفكار غريبة: "نسميها ضلالات أو اعتقادات غير صحيحة ومنها الشعور بالاضطهاد من المقربين منه، أو أنه مراقب أو يخشى الاعتداء عليه في أي لحظة، ويشعر أن ذلك من الأسرة أو الجيران أو حتى الغرباء، وهذا يجعله يتجه للانتقام سواء بالاعتداء على الشخص الذي يشك به أو قتله للتخلص من هذا الشعور غير الصحيح".
وأضاف: "هذا النوع من الضلالات الاعتقادية ومنها الانفصام والذهان، يعد أشهر نوع لدى المرضى النفسيين الذين يتسمون بالعنف".
وأيضاً من العلامات، تغير نمط السلوك والأفكار لدى الشخص عن سابق العهد. كأن يتحول من شخص مرح ونشيط إلى شخص منعزل، قليل الكلام قليل النظرات، لدية استفسارات وأسئلة غريبة أشبه ما تكون بالتحقيق وطلب الأدلة بشكلٍ دائم.
هنا أوضح الدكتور زائري: "هذه إحدى العلامات المبكرة للمرض النفسي. ونستشهد بذلك بالمعلم الذي قتل زملاءه بمنطقة جازان، فقد كان شخص اجتماعي ومحبوب، وفجأة تحول إلى شخص منعزل ويستفسر كثيراً بمعنى، ماذا تقصد بهذه الكلمة؟ إلى ماذا تلمحون؟ أرجو أن توضحون لي أكثر، حتى لاحظ زملاؤه التغير الذي طرأ عليه، من حيث الأسئلة الغريبة وغير المعتادة، ثم بعد أيام أطلق على زملائه النار، وقتلهم بمقر عملهم".
وذكر زائري أن الدلالات أيضاً، تغيب الشخص عن المنزل لمدة طويلة أو مكوثه تحت الشمس لفترات بدون هدف، وصرف المال بدون داعٍ، مشيراً أيضاً إلى أن التهديد اللفظي والجسدي والحسي والمعنوي بقوله سوف أقتل فلان، أو سوف أنتقم، أو سوف أشرب من دمكم. وغيرها من المصطلحات الخطيرة، مؤشر لوجود مرض نفسي قد يتطور إلى مراحل أخرى أشد خطورة.

التعليقات