• facebook
  • twitter
  • google+
  • youtube
  • rss
شريط الأخبار |

الخارجية الإيرانية: ندعم أي مقترح يمكنه إنهاء الحرب باليمن عبر الحوار إجلاء أنصار النظام السوري من آخر مناطقه بإدلب واشنطن تغلي.. ترامب يتراجع ويعد بالتصدي للروس الأمم المتحدة: على الحكومة العراقية الاستجابة لمطالب الشعب قتیلان من حزب کردي معارض بقصف إیراني علی شمال العراق صحيفة موالية للأسد تهاجم مستشار مرشد إيران ماي تهدد متمردي حزبها بالدعوة لانتخابات عامة بعد توالي هزائمه.. "الحوثي" يعرض تسليم ميناء الحديدة احتجاجات العراق في يومها الحادي عشر.. 8 قتلى و60 مصابا شائعة جديدة: تسميم سكريبال قامت به مجموعة برئاسة امرأة أوباما غامزا من قناة ترامب: أراه منبرا ويُخيل إليه أنه فيل! واشنطن تشدد الخناق على إيران وترفض إعفاء أي شركة أوروبية تتعامل معها من عقوباتها بوتين لصحفي أمريكي: تحلى بالصبر إذا كنت تريد أن تسمع رأيي الفيضانات تضرب شوارع الفلبين حماس تهدد إسرائيل بسبب إغلاق معبر كرم أبو سالم

الخميس 21/09/2017 - 11:35 بتوقيت نيويورك

بالخطوات .. اكتشف المريض النفسي في منزلك

بالخطوات .. اكتشف المريض النفسي في منزلك

المصدر / القاهرة:غربة نيوز

تنتشر قصص الجرائم في العالم العربي بشكل كبير، حيث يصنف معظم من ينفذها بالمرضى النفسيين الذين يعيشون مع عائلاتهم، كقنابل موقوتة، أو مشروع قاتل قد يطلق العنان لمخيلته الإجرامية في أي لحظة، فقط لأن الأسرة لا ترغب في القول إن ابنها مريض نفسي، خوفاً من نظرة المجمع الدونية لهم.

في هذا السياق، أوضح الدكتور علي زائري، المختص النفسي بمركز النخيل الطبي بجده ، أنه ليس هناك عارض محدد يمكن الاعتماد عليه، لكن هناك علامات توضح أنك أنت أو الشخص الذي أمامك أو يعيش معك في محيط الأسرة أو العمل أو المدرسة مصاب بمرض نفسي، وبحاجة إلى مراجعة للعيادات النفسية.
وبيّن أن هناك نوعين من المرض النفسي، الأول: ما يُذهب العقل، والثاني: لا يؤثر على العقل.
ومن العلامات التي تحدث عنها الدكتور زائري، والتي تخص النوع الأول، شعور الشخص بأفكار غريبة: "نسميها ضلالات أو اعتقادات غير صحيحة ومنها الشعور بالاضطهاد من المقربين منه، أو أنه مراقب أو يخشى الاعتداء عليه في أي لحظة، ويشعر أن ذلك من الأسرة أو الجيران أو حتى الغرباء، وهذا يجعله يتجه للانتقام سواء بالاعتداء على الشخص الذي يشك به أو قتله للتخلص من هذا الشعور غير الصحيح".
وأضاف: "هذا النوع من الضلالات الاعتقادية ومنها الانفصام والذهان، يعد أشهر نوع لدى المرضى النفسيين الذين يتسمون بالعنف".
وأيضاً من العلامات، تغير نمط السلوك والأفكار لدى الشخص عن سابق العهد. كأن يتحول من شخص مرح ونشيط إلى شخص منعزل، قليل الكلام قليل النظرات، لدية استفسارات وأسئلة غريبة أشبه ما تكون بالتحقيق وطلب الأدلة بشكلٍ دائم.
هنا أوضح الدكتور زائري: "هذه إحدى العلامات المبكرة للمرض النفسي. ونستشهد بذلك بالمعلم الذي قتل زملاءه بمنطقة جازان، فقد كان شخص اجتماعي ومحبوب، وفجأة تحول إلى شخص منعزل ويستفسر كثيراً بمعنى، ماذا تقصد بهذه الكلمة؟ إلى ماذا تلمحون؟ أرجو أن توضحون لي أكثر، حتى لاحظ زملاؤه التغير الذي طرأ عليه، من حيث الأسئلة الغريبة وغير المعتادة، ثم بعد أيام أطلق على زملائه النار، وقتلهم بمقر عملهم".
وذكر زائري أن الدلالات أيضاً، تغيب الشخص عن المنزل لمدة طويلة أو مكوثه تحت الشمس لفترات بدون هدف، وصرف المال بدون داعٍ، مشيراً أيضاً إلى أن التهديد اللفظي والجسدي والحسي والمعنوي بقوله سوف أقتل فلان، أو سوف أنتقم، أو سوف أشرب من دمكم. وغيرها من المصطلحات الخطيرة، مؤشر لوجود مرض نفسي قد يتطور إلى مراحل أخرى أشد خطورة.

الأكثر مشاهدة


التعليقات