• facebook
  • twitter
  • google+
  • youtube
  • rss
شريط الأخبار |

فرار 400 لاجئ إثيوبي إلي السودان لوموند الفرنسية: المرتزقة الأجانب يشكلون خطرًا استراتيجيًا على جنوب ليبيا الغابات المشتعلة في كاليفورنيا الأمريكية تحصد أرواح 56 قتيلاً حتي الأن اليمن: تفجير في صنعاء يسفر عن مقتل أربعة مواطنين وإصابة ثمانية آخرون السعودية تعلن عن التفاصيل الكاملة لمقتل "خاشقجي" وتطالب بمقتل القتله الحرس الثوري الإيراني: نمارس ضبط النفس تجاه السعودية التحقيق مع قائد بالشرطة الفلسطينية لتغييره إطار عربة للجيش الإسرائيلي السعودية تدعو الأمم المتحدة لإلزام إسرائيل بفك حصار غزة التحالف العربي بقيادة السعودية يوقف حملته العسكرية في الحديدة النائبة بالكونغرس الاميركي الهان عمر تعلن تأييدها حركة مقاطعة إسرائيل (BDS) وزير إسرائيلي : سنعود بـ500 جثة لو فكرنا دخول جباليا ليست المرة الاولى .. قوة العدو الخاصة مكثت قبل العملية 24 ساعة في منزل أحد العملاء ألمانيا تدين استهداف المدنيين فى غزة إضراب في المدارس الحكومية في فرنسا القوات السودانية تأسر قيادي حوثي كبير

الأربعاء 27/09/2017 - 01:08 بتوقيت نيويورك

مفاجاة... مفتاح فقدان الوزن ليس فيما نأكله!

مفاجاة... مفتاح فقدان الوزن ليس فيما نأكله!

المصدر / وكالات - هيا

 توصلت دراسة نشرتها "مجلة الجمعية الأميركية للتغذية الصحية" إلى أن إصابة الشخص بالسمنة يكمن في التوقيت الذي يتناول فيه الطعام، لافتةً إلى "ضرورة الاهتمام بتنظيم وقت الأكل، أكثر من التركيز على عدد السعرات الحرارية المستهلكة لإنقاص الوزن".

وفي إطار الدراسة، قام الباحثون بجمع بيانات 110 طلاب جامعيين لمدة 30 يوماً، عبر مراقبة أوقات نومهم وعاداتهم الغذائية، لتحديد الأوقات التي أطلقت فيها أجسادهم مادة الميلاتونين (هرمون النوم)، من أجل تتبع نسق ساعتهم البيولوجية، ثم فحص العلاقة بين الساعة البيولوجية ومؤشر الدهون في الجسم، وأوقات تناول الطعام.

 
وتبين أن الأشخاص الذين تناولوا الطعام في وقت قريب من الزمن المحدد للخلود إلى النوم كانت لديهم نسب أعلى من الدهون، وقد استهلكوا أغلب السعرات الحرارية قبل وقت قصير من النوم، بالتزامن مع ارتفاع مستويات هرمون الميلاتونين.
 
وفي هذا الصدد، قال الدكتور أندري ماكجيل، الباحث في قسم النوم واختلالات الساعة البيولوجية في مستشفى ماساتشوستس: "هذه النتائج تفضي إلى أن وقت تناول الطعام أكثر أهمية من ماهية الأكل الذي تضعه في فمك"، مؤكداً أن الجسم يبذل طاقة أقل لهضم الطعام الذي يتم تناوله في الليل.
 
وعلى صعيدٍ آخر، أكدت الدكتورة مارتا غيرولي، أستاذة الفيزياء في جامعة مورسيا والمشرفة على فريق بحثي توصل إلى النتائج ذاتها في دراسة أخرى، أن الأفراد الذين يؤخرون توقيت وجبة الغداء كل يوم إلى ما بعد الساعة الثالثة بعد الظهر حققوا خسارة للوزن بنسبة أقل، مقارنة بأولئك الذين تناولوا طعام الغداء في وقت مبكر.
 
من جهة أخرى، ذكر فرانك شير، عالم الأعصاب في الكلية الطبية في هارفارد والمشارك في هذا البحث، أن أساليب المعالجة وفقدان الوزن في المستقبل لا بد أن تأخذ بعين الاعتبار توقيت تناول الطعام، وليس فقط كمية السعرات الحرارية المستهلكة ونوعية هذا الغذاء، بحسب ما نقلته صحيفة "El Confidencial" الإسبانية.
وكالات

الأكثر مشاهدة


التعليقات