• facebook
  • twitter
  • google+
  • youtube
  • rss
شريط الأخبار |

سوريا: إجلاء سكان بلدتي كفريا والفوعة المواليتين لدمشق اتفاق على استعادة الجيش السوري مناطق سيطرة الفصائل في القنيطرة الدفاعات الجوية السعودية تعترض صاروخًا باليستيًا قادم من اليمن "سيلفا كير" يعلن استعداد لإنهاء الحرب الأهلية في السودان إعفاء وزير التعليم السعودي من منصبه وإحالته للتحقيق غضب المتظاهرين في كربلاء العراقية يصل لتمزيق صور "خامنئي" الاحتياطي الفيدرالي: الحمائية التجارية تضر بالاقتصاد برلين: تراجع ترامب عن تصريحاته ليس مقنعا وسائل إعلام: الشرطة البريطانية حددت المتورطين في تسميم سكريبال بذريعة الأمن.. المجر تنسحب من اتفاق أممي للهجرة واشنطن رفضت منح وفد فلسطيني تأشيرات للمشاركة في لقاء أممي مالك فيسبوك : انا يهودي وسنحذف أي منشور ينكر الهولوكوست وزير اسرائيلي : لا حرب على غزة قبل استنفاذ الضغوط السياسية والاقتصادية مصادر إسرائيلية تزعم: حماس أبدت استعدادها لوقف تدريجي للطائرات الحارقة وترحيب بدور ميلادينوف الجزائر.. بوتفليقة يقود حملة تغييرات في أعلى هرم السلطة

الثلاثاء 28/11/2017 - 05:12 بتوقيت نيويورك

الجزائر.. اعتقال المئات من معتنقي المذهب الشيعي

الجزائر.. اعتقال المئات من معتنقي المذهب الشيعي

المصدر / وكالات

أعلن وزير الشؤون الدينية والأوقاف الجزائري، #محمد_عيسى، مساء الاثنين، #اعتقال مئات الأشخاص من#معتنقي_المذهب_الشيعي ومروجيه، فور عودتهم من العراق بعد أن زاروا عدّة مزارات شيعية.

وقال الوزير في تصريحات لوسائل الإعلام المحلية إنّ "توقيف مروّجي التشيع دليل قاطع على قدرة السلطات على مراقبة كل الفرق الدينية التي تعمل على اختراق المرجعية الدينية الموحدة للجزائريين، وهي المذهب المالكي السني".

وكشف الوزير الجزائري أن "الكثير من الأطراف والمذاهب تريد إدخال #الجزائر فيما يعرف بفتن الطوائف، من خلال التغلغل في المجتمع الجزائري"، مضيفاً أنّ "مصالح الأمن الوطني الجزائري مستعدة لوقف المدّ الشيعي، بعد توقيف 400 عنصر شيعي مؤخرا في مطار هواري بومدين الدولي بالعاصمة".

وأوقفت شرطة الحدود قبل أيام حوالي 400 مسافر قادم من العراق، وبحوزتهم كتب ورايات وحاشيات تمجد الشيعة، إضافة إلى مستلزمات لتأدية طقوس الشيعة وصور كبيرة لأئمة الشيعة.

واعتبر الوزير محمد عيسى، أن ذلك يعد رسالة قوية موجهة للخارج ومفادها أن "السلطات الجزائرية لن تسمح بأي مساع أو مخططات لإبعاد المجتمع الجزائري عن مرجعيته الدينية الموحدة"، مبرزاً أن "بلاده لن تكون ساحة للصراعات المذهبية، مع احترامها لكل الأديان والمذاهب والطوائف خارج أراضيها".

التعليقات