• facebook
  • twitter
  • google+
  • youtube
  • rss
شريط الأخبار |

قرقاش: جولة استهداف السعودية وقيادتها لن تنجح مساعدات روسية لمعاقي الحرب في سورية إصابة مزارع فلسطيني برصاص الاحتلال الإسرائيلي شرق غزة سوريا: مقتل 40 مدني بغارة لـ"التحالف الدولي" في ريف دير الزور الحريري يعلن رسمياً.."حل مشكلة تأليف الحكومة اللبنانية ليس لديّ" جماعة الحوثي تفرض رسوم جديدة علي مدارس اليمن اليمن:انطلاق عملية عسكرية كبيرة غرب تعز أمريكا تحذر الحوثيين بالتوقف عن الانتهاكات ضد المدنيين في اليمن الصين: لا يوجد منتصر في الحرب التجارية فرنسا: احتجاجات ضد أسعار الوقود والضرائب المبعوث الأممي إلى ليبيا يعلن عدم معارضته تعديل المجلس الرئاسي إصرار أمريكي.. داعش وراء هجوم لاس فيغاس البحرين ترحب برفض "الشيوخ الأمريكي" وقف مبيعات الأسلحة إليها خطة لقنص المجرمين عن بعد في ريو البرازيلية أزمة بين فنلندا وروسيا بعد تشويش على إشارة الـ "GPS"

الأربعاء 20/12/2017 - 04:00 بتوقيت نيويورك

السعودية تعتمد موازنتها الجديدة بعجز 52 مليار دولار

السعودية تعتمد موازنتها الجديدة بعجز 52 مليار دولار

المصدر / وكالات

أعلنت السعودية عن أكبر موازنة في تاريخها للعام المقبل بعجز يقدر بـ52 مليار دولار وإنفاق يصل إلى نحو 261 مليارا، وسط توقع بانكماش الناتج المحلي الإجمالي السعودي خلال العام الحالي.

ووقع الملك السعودي سلمان بن عبد العزيز على الموازنة التي تتوقع إيرادات بنحو 209 مليارات دولار.

وفي كلمة ألقاها في جلسة استثنائية لمجلس الوزراء، أعلن الملك السعودي رسميا أن الموعد المستهدف للقضاء على عجز الميزانية جرى تأجيله إلى عام 2023 بدل الموعد الأصلي وهو 2020. وأبلغ مسؤولون بوزارة المالية بالفعل خبراء اقتصاديين محليين بهذا التغيير الشهر الماضي.

وأكد الملك سلمان أن بلاده "ستستمر في تقليل اعتمادها على النفط إلى أن يصل إلى 50% فقط" من إجمالي الإيرادات.

وانكمش إجمالي الناتج المحلي للمملكة خلال الربع الأول من العام الجاري بنصف نقطة مئوية مقارنة بالفترة ذاتها من العام الماضي، وذلك للمرة الأولى منذ الأزمة المالية العالمية قبل ثماني سنوات.

وفرضت الرياض ضرائب جديدة وخفضت الإنفاق في بعض المجالات لخفض العجز في الميزانية منذ 2015، عندما تسبب هبوط في إيرادات صادرات النفط في عجز قياسي بالميزانية بلغ 367 مليار ريال أو حوالي 15% من الناتج المحلي الاجمالي.

وتعاني السعودية من تراجع حاد في إيراداتها المالية بسبب هبوط أسعار النفط المتواصل منذ ثلاث سنوات.

وتتوقع خطة الميزانية أن ينمو الاقتصاد بنسبة 2.7% في 2018 مقابل توقعات بانكماش بـ0.5% العام الحالي.

وقال خبراء اقتصاديون كثيرون بمؤسسات خاصة إن المستويات المستهدفة للنمو ربما تكون مفرطة في التفاؤل، لأن الحكومة تخطط لفرض ضريبة للقيمة المضافة بنسبة 5% في يناير/كانون الثاني واستحداث زيادات في أسعار الطاقة المحلية في وقت لاحق من العام.

الأكثر مشاهدة


التعليقات