• facebook
  • twitter
  • google+
  • youtube
  • rss
???? ??????? |

الجزائر:تحطم طائرة عسكرية شمال البلاد ومقتل أفراد طاقمها الاحتلال الإسرائيلي تهاجم مدرسة فلسطينية وتتسبب في إصابة 30 طفل بالاختناق العراق : ضبط 500 مليون دولار بحوزة خلية تدعم إرهابي "داعش" الفيضانات تضرب باكستان وتسفر عن قتلي وجرحي وتشريد عشرات الأسر الإندبندنت: "ولي العهد السعودي يبحث عن حلفاء جدد في آسيا" ألمانيا ترهن تصدير أسلحة للسعودية بالوضع في اليمن احتجاجات السودان.. قوش يرفض المبادرات وواشنطن تلوح بقائمة الإرهاب الناتو وواشنطن يرفضان تهديدات بوتين بضرب دول الحلف كيماويات داخل مبنى سكني.. عشرات القتلى بحريق في بنغلادش ترمب يأمر بمنع عودة الداعشية هدى مثنّى من سوريا لأميركا اليمن يطالب أميركا بتصنيف الحوثي "جماعة إرهابية" ولي العهد السعودي يصل الصين في زيارة رسمية بولتون يعلن بنفسه عن انشقاق الملحق العسكري الفنزويلي في الأمم المتحدة تحطم مروحية عسكرية غربي الجزائر ومقتل اثنين من طاقمها إيران لا تستبعد احتمال اندلاع حرب مع إسرائيل

الخميس 11/01/2018 - 07:15 بتوقيت نيويورك

رسالة حبيب لحبيبته وسط الحرب في اليمن في عدن

 رسالة حبيب لحبيبته وسط الحرب في اليمن في عدن

المصدر / القاهرة:غربة نيوز

تداول ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي في العاصمة عدن صورة لعبارة كُتبت على أحد جدران هذه المدينة يبدو أنها مرسلة من حبيب لحبيبته. وفي العبارة التي تقول ” لاتكوني أنتِ والحكومة ضدي” تبين أنها مرسلة من حبيب قد ضاق به الحال من الحكومة اليمينة وأزماتها التي لاتنتهي , زاد على ذلك قسوة حبيبته التي خاطبها بالعبارة وتوسل أن لاتكون أيضاً هي مثل الحكومة ضده. وبما تحمله العبارة من أسلوب فكاهي في إيصال الرسالة إلا أنها تحمل بداخلها جدية معاناة الشباب في هذه المدينة , حيث علقت سارة حسن التي التقطت هذه الصورة على العبارة بقولها ” نحن شعب حتى في معاناته يتمتع بحس فكاهي مما يدل على صموده ومعرفته من ضده فعلاً , لكن هل سيستمر الصمود وكل يوم نتأكد ان تعذيب الحكومة فعل متعمد لايطحن المواطن وأطفاله فقط بل يصب كذلك لصالح الحوثة ويشوه جهدالتحالف!” وانتشرت مؤخراً ظاهرة الكتابة على الجدران وخلفيات السيارات , حيث يجد بعض الشباب ذلك متنفساً لهم للتعبير عما يدور في ذواتهم ووسيلة لنقل رسائل والتعبير عن الحب أو السخط أو الإنزعاج من بعض المشاكل التي يعاني منها البلد. مقالات ذات صلة

التعليقات