• facebook
  • twitter
  • google+
  • youtube
  • rss
شريط الأخبار |

اختفاء احتفالات "الكريسماس" في فنزويلا لتلك الأسباب وزراء إسرائيليون يتظاهرون ضد نتنياهو ومطالب بتقديم استقالته تركيا تغازل "بشار" ..إذا فاز بانتخابات ديمقراطية سنفكر في العمل معه العراق تعلن تخلي رئيسها عن جنسيته البريطانية "موسيقي الراب" حدث في الكرملين اليمن:اشتباكات عنيفة مع الحوثيين في الحديدة ومقتل 22 منهم قمة لدول منطقة بحيرة تشاد لمواجهة بوكو حرام أمريكا تتهم روسيا بعدم الحفاظ على معاهدة الصواريخ النووية مقتل سبعة عمال في حادث في منجم للفحم جنوب غرب الصين ماي تندد بدعوة بلير إلى إجراء استفتاء ثان مصر تحذر من التصعيد الإسرائيلي بالضفة الغربية جاليات إيران تطالب بتحرك دولي لمواجهة إرهاب النظام سوريا.. النظام يعتقل فلسطينيين عائدين إلى اليرموك صراع النفط في شمال سوريا.. تململ من سوريا الديمقراطية مشروع قرار بريطاني بمجلس الأمن يرحب بمشاورات السويد

الثلاثاء 23/01/2018 - 03:23 بتوقيت نيويورك

مجلس الأمن الدولي يلتزم الصمت بعد العدوان التركي على عفرين

مجلس الأمن الدولي يلتزم الصمت بعد العدوان التركي على عفرين

المصدر / وكالات

 أنهى مجلس الأمن الدولي الاثنين جلسة عقدها لبحث الهجوم العدواني التركي على المقاتلين الأكراد في عفرين السورية، دون أن يصدر إدانة أو إعلانا مشتركا.

وفي ختام جلسة مشاورات عاجلة عقدت بطلب من باريس، عبّر السفير الفرنسي لدى الأمم المتحدة فرانسوا دولاتر عن "قلق عميق حيال الوضع في شمال سوريا وسط التصعيد المستمر".

كما تحدث دولاتر عن "الوضع الإنساني المأساوي الناجم عن عمليات النظام السوري وحلفائه"، وخاصّة في إدلب والغوطة الشرقية.

غير أن دولاتر بقي حذرا جدا فيما يتعلق بعفرين حيث أطلق الجيش التركي السبت هجوما ضد قوات كردية تابعة لوحدات حماية الشعب.

وكرر السفير الفرنسي تصريح وزير خارجية بلاده جان ايف لودريان الذي دعا الأحد السلطات التركية إلى "ضبط النفس". وقال دولاتر إنّ هذه الدعوة كانت محلّ "إجماع واسع" بين البلدان الحاضرة في جلسة مجلس الأمن.

كما أكد دولاتر أنّ "الأولوية" هي لـ"وحدة الحلفاء في الحرب ضد داعش"، مشيرا إلى أن عفرين لا تشكّل "سوى أحد عناصر" الأزمة في سوريا.

ولم تصدر تصريحات عن أي ممثل آخر للدول الأعضاء المؤثرة في مجلس الأمن بعد هذه المشاورات التي لم تُشارك فيها السفيرة الأمريكية لدى الأمم المتحدة نيكي هايلي، حسبما أوضح مصدر مطلع.

وكان وزير الخارجية الأمريكي ريكس تيلرسون عبّر الاثنين عن "قلقه" إزاء حملة الجيش التركي في شمال سوريا، داعيا جميع الأطراف إلى ضبط النفس.

بدورها، كانت موسكو قد دعت الأطراف المعنية بأزمة عفرين إلى "ضبط النفس واحترام وحدة أراضي سوريا"، مشيرة إلى أن سياسات واشنطن الاستفزازية هي التي دفعت أنقرة إلى الشروع في العملية العسكرية ضد الأكراد.

التعليقات