• facebook
  • twitter
  • google+
  • youtube
  • rss
شريط الأخبار |

تهنئة بمناسبة عيد الأضحي المبارك شاملا الفتيات.. المغرب يعيد التجنيد الإجباري الادارة الامريكية تكشف عن موعد طرح صفقة القرن بدون ترمب.. ميلانيا ستقوم بجولة في إفريقيا مسؤولة أميركية: لن نتفاوض مباشرة مع طالبان ترمب: لست سعيدا برئيس مجلس الاحتياطي لرفعه الفائدة ترمب: كيمياء رائعة مع كيم وسنلتقي على الأرجح ترمب: لم نتواصل مع إيران بشأن محادثات محتملة الحجاج يبدؤون رمي الجمرات في أول أيام العيد اختفاء عاملة فلبينية في الكويت يهدد باندلاع أزمة جديدة مع مانيلا مايكروسوفت تتهم روسيا بالتدخل في انتخابات الكونغرس مفتي روسيا يناشد المجتمع الدولي حشد المساعدات الإنسانية لسوريا فقدان مادة مشعة فى ماليزيا في ظروف غامضة دعوة روسية لحركة طالبان للمشاركة في حدث سياسي دولي بموسكو العراق: مصرع جندي وإصابة آخرين في تحطم طائرة

الأربعاء 16/05/2018 - 03:12 بتوقيت نيويورك

واشنطن: نحتاج لحقائق لتحديد المسؤول عن العنف بغزة

واشنطن: نحتاج لحقائق لتحديد المسؤول عن العنف بغزة

المصدر / وكالات - هيا

قال وزير الدفاع الأميركي، جيمس ماتيس، الثلاثاء، إنه لا يريد أن يحمل حركة حماس المسؤولية عن وقوع أعمال العنف يوم الاثنين الماضي قرب الحدود بين غزة وإسرائيل حتى تتوفر كل الحقائق لديه.

وفي وقت سابق، قالت وزارة الخارجية الأميركية إن حماس التي تسيطر على قطاع غزة تستخدم نقل السفارة الأميركية إلى القدس "ذريعة" من أجل التشجيع على العنف.

وارتفع عدد الضحايا الفلسطينيين في المنطقة الحدودية في غزة منذ الاثنين إلى 62 قتيلاً ونحو 3200 جريح، وفق ما أفاد أشرف القدرة الناطق باسم وزارة الصحة في غزة.

وكان يوم الاثنين الأكثر دموية في النزاع الإسرائيلي الفلسطيني منذ الحرب التي شنتها إسرائيل على القطاع في صيف العام 2014.

وعقد مجلس الأمن الدولي جلسته الطارئة حول التطورات في غزة، الثلاثاء، التي بدأت بالوقوف دقيقة صمت على أرواح ضحايا العدوان الإسرائيلي على غزة، وذلك بعد أكثر يوم يشهد سقوط قتلى من الفلسطينيين على يد الجيش الإسرائيلي منذ حرب غزة عام 2014.

وبين الدعوات إلى ضبط النفس والتدخل الدولي وإجراء تحقيق مفتوح تباينت مطالبُ سفراءِ الدول المتحدثين خلال الجلسة.

وفي مواجهة دعوات التهدئة، كان هناك إشادة أميركية بما وصفته بضبط إسرائيل للنفس، وهجومٌ لاذع شنته مندوبة واشنطن على حماس، متهمة إياها بالتحريض على العنف.

التعليقات