• facebook
  • twitter
  • google+
  • youtube
  • rss
شريط الأخبار |

الحريري.. قريباً جداً تشكيل الحكومة اللبنانية الجديدة اتفاق لوقف إطلاق النار بين "فتح" و"أنصار الله" بمخيم "المية ومية" في لبنان وزير الخارجية الأمريكي يصل الرياض الحكومة اليمنية تستعد لتعيين محافظ جديد لمحافظة عدن مصر تمدد حالة الطوارئ مدة 3 أشهر جديدة في جميع أنحاء البلاد جماعة الحوثي تشن حملة اعتقالات واسعة في صنعاء فايننشال تايمز: لا تتوقعوا تغييرات جذرية بسياسة واشنطن بالمنطقة أستراليا تبحث الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل واشنطن تصنف حزب الله ضمن جماعات الجريمة العابرة للحدود اتصال هاتفي للملك سلمان من ترمب حول قضية اختفاء خاشقجي مجلس النواب الليبي يساند السعودية ضد المساس بسيادتها قذائف الحوثي تطال أطفال الحديدة..إصابات بالغة في الرأس الجزائر.. رئيس البرلمان أمام لجنة الانضباط نتنياهو: نتحرك عسكرياً هذه الأيام ضد إيران في سوريا العراق.. بيع وشراء للوزارات والحقائب بمبالغ خيالية

الخميس 17/05/2018 - 03:53 بتوقيت نيويورك

الاحتلال: حماس انتصرت إعلاميا بالضربة القاضية

الاحتلال: حماس انتصرت إعلاميا بالضربة القاضية

المصدر / وكالات - هيا

اعترف جوناثان كونريكوس، وهو متحدث باسم جيش الاحتلال للإعلام الأجنبي، بأن حركة حماس حققت انتصارا وبالضربة القاضية على إسرائيل فيما يتعلق بطريقة تعاطي وسائل الإعلام مع أحداث قطاع غزة وفي ترسيخ روايتها للأحداث.

وقال كونريكوس إن عدد القتلى الكبير حال دون تمكن إسرائيل من جعل روايتها للأحداث تتغلب على رواية حماس التي استغلت عدد القتلى لتعزيز موقفها بأن إسرائيل قد ارتكبت مجزرة فادحة.

وبرر قيام جيش الاحتلال بمجزرة غزة بأن الجيش واجه معضلة حقيقية بين السماح للفلسطينيين باختراق الحدود وتقليل عدد القتلى والمصابين وبين الدفاع عن الحدود وحماية البلدات الإسرائيلية.

جاء ذلك في مؤتمر صحفي عقده كونريكوس أمام الجالية اليهودية بالولايات المتحدة، ونشرت تفاصيله صحيفة هآرتس الإسرائيلية أمس.

وذكر كونريكوس أن وسائل الإعلام الدولية رصدت حالات قتل المتظاهرين على حدود غزة (معتبرا أنها حدثت عن طريق الخطأ)، وأظهرت فشل الجيش في تحقيق هدفه بعدم إصابة عدد كبير من الفلسطينيين.

وتابع لقد أوقعنا ظلما كبيرا، لم نتمكن من نقل الرسالة التي دافعنا عنها بعدم قتل المدنيين، لذا فاز الجانب الفلسطيني بالحملة الإعلامية بالضربة القاضية.

وارتكب جيش الاحتلال الاثنين الماضي مجزرة بحق المتظاهرين السلميين على حدود قطاع غزة، حيث كانوا في إطار مسيرة العودة إحياء للذكرى السبعين للنكبة وتنديدا بنقل أميركا لسفارتها إلى القدس، واستشهد جراء المجزرة 62 فلسطينيا وجرح 3188 آخرون بالرصاص الحي والمطاطي وقنابل الغاز المسيل للدموع.

التعليقات