• facebook
  • twitter
  • google+
  • youtube
  • rss
شريط الأخبار |

افغانستان تعلن عن انتهاء أزمة هجوم كابول "سولك" يضع الحكومة اليابانية على خط الطوارئ قوات الجيش اليمني تسيطر على مرتفعات إستراتيجية في البيضاء تهنئة بمناسبة عيد الأضحي المبارك شاملا الفتيات.. المغرب يعيد التجنيد الإجباري الادارة الامريكية تكشف عن موعد طرح صفقة القرن بدون ترمب.. ميلانيا ستقوم بجولة في إفريقيا مسؤولة أميركية: لن نتفاوض مباشرة مع طالبان ترمب: لست سعيدا برئيس مجلس الاحتياطي لرفعه الفائدة ترمب: كيمياء رائعة مع كيم وسنلتقي على الأرجح ترمب: لم نتواصل مع إيران بشأن محادثات محتملة الحجاج يبدؤون رمي الجمرات في أول أيام العيد اختفاء عاملة فلبينية في الكويت يهدد باندلاع أزمة جديدة مع مانيلا مايكروسوفت تتهم روسيا بالتدخل في انتخابات الكونغرس مفتي روسيا يناشد المجتمع الدولي حشد المساعدات الإنسانية لسوريا

الخميس 17/05/2018 - 03:54 بتوقيت نيويورك

تيلرسون: الأكاذيب تهدد الديمقراطية الأميركية

تيلرسون: الأكاذيب تهدد الديمقراطية الأميركية

المصدر / وكالات - هيا

قال وزير الخارجية الأميركي السابق ريكس تيلرسون إن الديمقراطية في بلاده باتت تهددها الأكاذيب، فيما اعتبرته عدد من الصحف الأميركية رسالة مبطنة للرئيس الأميركي دونالد ترامب الذي أقاله في مارس/آذار الماضي.

وقال تيلرسون في كلمة عامة نادرة أمام خريجي معهد فيرجينيا العسكري، إن الأزمة المتنامية في الأخلاق والنزاهة قد عرضت الديمقراطية الأميركية للخطر، وأعرب عن أسفه لما شهدته الولايات المتحدة من "عمليات استهداف للحقائق" في الآونة الأخيرة التي قال إنها ستفقد المجتمع الأميركي حريته إذا ما لم يتم التصدي لها.

وأشار إلى أنه "إذا كان قادتنا يسعون لإخفاء الحقيقة، أو عندما نصبح شعبا يقبل حقائق بديلة لم تعد قائمة على الوقائع، فعندئذ نحن كمواطنين أميركيين في طريقنا للتخلي عن حريتنا".

وأضاف أن مسؤولية الحفاظ على الحرية تقع على عاتق كل مواطن أميركي وذلك بإدراك ماهية الحقيقة.

وتابع "إذا لم نتصد كأميركيين لأزمة الأخلاق والاستقامة في مجتمعنا وبين زعمائنا، فإن الديمقراطية الأميركية كما نعرفها ستشهد فترة اضمحلال".

وأضاف وزير الخارجية السابق "عندما نكون شعبا حرا يتذبذب في الحقائق، حتى فيما يتعلق بأكثر الأمور تفاهة، فإننا نزعزع أميركا".

وأقال ترامب تيلرسون في مارس/آذار الماضي، مشيرا إلى مشكلة "كيمياء" بينهما، مما أدى إلى وضع حد لعلاقة استمرت 13 شهرا، واتسمت قيادة تيلرسون لوزارة الخارجية بعدد من المصادمات مع سياسات ترامب.

التعليقات