• facebook
  • twitter
  • google+
  • youtube
  • rss
شريط الأخبار |

الخارجية الإيرانية: ندعم أي مقترح يمكنه إنهاء الحرب باليمن عبر الحوار إجلاء أنصار النظام السوري من آخر مناطقه بإدلب واشنطن تغلي.. ترامب يتراجع ويعد بالتصدي للروس الأمم المتحدة: على الحكومة العراقية الاستجابة لمطالب الشعب قتیلان من حزب کردي معارض بقصف إیراني علی شمال العراق صحيفة موالية للأسد تهاجم مستشار مرشد إيران ماي تهدد متمردي حزبها بالدعوة لانتخابات عامة بعد توالي هزائمه.. "الحوثي" يعرض تسليم ميناء الحديدة احتجاجات العراق في يومها الحادي عشر.. 8 قتلى و60 مصابا شائعة جديدة: تسميم سكريبال قامت به مجموعة برئاسة امرأة أوباما غامزا من قناة ترامب: أراه منبرا ويُخيل إليه أنه فيل! واشنطن تشدد الخناق على إيران وترفض إعفاء أي شركة أوروبية تتعامل معها من عقوباتها بوتين لصحفي أمريكي: تحلى بالصبر إذا كنت تريد أن تسمع رأيي الفيضانات تضرب شوارع الفلبين حماس تهدد إسرائيل بسبب إغلاق معبر كرم أبو سالم

الإثنين 04/06/2018 - 09:02 بتوقيت نيويورك

حكومة الحريري الجديدة ربع المناصب الوزارية بها من حصة النساء

حكومة الحريري الجديدة ربع المناصب الوزارية بها من حصة النساء

المصدر / القاهرة:غربة نيوز

يسعى سعد الحريري، المكلف بتشكيل الحكومة اللبنانية، لإغناء حكومته بالجنس اللطيف، ولأن تكون ربع المناصب الوزارية على الأقل من حصة النساء، رغم العقبات الكثيرة التي تواجهه في تشكيلها.

وأكد الحريري أمام زواره أكثر من مرة، ومنهم النائب بولا يعقوبيان، أنه يطمح لتشكيل حكومة يكون 25% من وزرائها من النساء، حتى أنه اتخذ على ما يبدو قرارا بأن يطبّق مبدأ "الكوتا الوزارية" أولا في تياره، من خلال توزير سيدتين من أصل 5 من الوزراء الذين يشكلون الحصة الوزارية لكتلته النيابية.

وتقول المعلومات القليلة المسربة عن مخاض تشكيل الحكومة في لبنان، إن الحريري أبلغ كل الكتل النيابية، بما في ذلك كتلة حزب الله (الوفاء والتحرير) بوجوب بذل جهود لطرح أسماء نساء لتمثيل هذه الكتل في الحكومة، بما يسمح بأن يكون ربع الحكومة المقبلة من العنصر النسائي، ليشكل ذلك سابقة في تاريخ الحكومات اللبنانية والعربية عامة التي لطالما كان التمثيل النسائي فيها رمزيا أو صوريا.

وإذا كان الحريري لا يتوانى عن ترشيح نساء كثر على لوائحه الانتخابية، وتسمية نساء في حصته الوزارية، فإن حزب الله وحركة أمل لم يرشحا طوال تاريخ مشاركتهما في الانتخابات النيابية أي وجه من الجنس اللطيف، اللهم إلا إذا استثنينا إقدام رئيس حركة أمل، نبيه بري، على ترشيح الوزيرة، عناية عز الدين، كامرأة واحدة على لوائحه الانتخابية وذلك بعد أن كانت وزيرة في الحكومة اللبنانية الأخيرة.

فالحريري رشح 3 نساء إلى الانتخابات النيابية الأخيرة في دوائر كان فوزهن فيها شبه محسوم، بخلاف أحزاب أخرى كـ"القوات اللبنانية" التي رشحت 4، ولم تتمكن من إيصال إلا زوجة القائد النائب ستريدا جعجع مجددا إلى الندوة البرلمانية. أما "التيار الوطني الحر" الذي يتزعمه رئيس الجمهورية ميشال عون فلم يرشح إلا 3 نساء، لم تنجح أي منهنّ في الوصول إلى المجلس النيابي علما أن خسارتهن كانت شبه محسومة في الدوائر التي خضن فيها الانتخابات.

وتشكل النساء 53% من المجتمع اللبناني، ويحتل لبنان المرتبة 179 من بين 191 دولة فيما يتعلق بمرتبة تمثيل النساء في الحياة السياسية، ما يشكل "نقطة سوداء" في تاريخه، مثله مثل بقية الدول العربية.

الأكثر مشاهدة


التعليقات