• facebook
  • twitter
  • google+
  • youtube
  • rss
شريط الأخبار |

الخارجية الإيرانية: ندعم أي مقترح يمكنه إنهاء الحرب باليمن عبر الحوار إجلاء أنصار النظام السوري من آخر مناطقه بإدلب واشنطن تغلي.. ترامب يتراجع ويعد بالتصدي للروس الأمم المتحدة: على الحكومة العراقية الاستجابة لمطالب الشعب قتیلان من حزب کردي معارض بقصف إیراني علی شمال العراق صحيفة موالية للأسد تهاجم مستشار مرشد إيران ماي تهدد متمردي حزبها بالدعوة لانتخابات عامة بعد توالي هزائمه.. "الحوثي" يعرض تسليم ميناء الحديدة احتجاجات العراق في يومها الحادي عشر.. 8 قتلى و60 مصابا شائعة جديدة: تسميم سكريبال قامت به مجموعة برئاسة امرأة أوباما غامزا من قناة ترامب: أراه منبرا ويُخيل إليه أنه فيل! واشنطن تشدد الخناق على إيران وترفض إعفاء أي شركة أوروبية تتعامل معها من عقوباتها بوتين لصحفي أمريكي: تحلى بالصبر إذا كنت تريد أن تسمع رأيي الفيضانات تضرب شوارع الفلبين حماس تهدد إسرائيل بسبب إغلاق معبر كرم أبو سالم

الخميس 07/06/2018 - 10:05 بتوقيت نيويورك

العراق يعلن التوصل إلى اتفاق مع تركيا في أزمة شح المياة

العراق يعلن التوصل إلى اتفاق مع تركيا في أزمة شح المياة

المصدر / القاهرة:غربة نيوز

أعلن وزير الموارد المائية العراقي حسن الجنابي، عن التوصل إلى اتفاق معتركيا يمنع حصول جفاف في نهر دجلة خلال فترة ملء سد “إليسو”.

وقال الجنابي في مؤتمر صحفي عقده اليوم الخميس، إن تركيا أجلّت البدء بملء سد أليسو إلى مطلع شهر يوليو/ تموز المقبل، وستطلق كميات من المياه إلى دجلة لمنع الجفاف.

وأضاف: “ليس هناك أزمة كارثية تستدعي القلق على حياة المواطنين، فنحن نستطيع بخزينة الماء الحالي تأمين زراعة 2 مليون دونم، فالأزمة الحالية لا تختلف كثيرًا عن الأزمات السابقة”

وأشار الجنابي إلى أن إيران تسيطر على نهري الزاب والكرخة وتتحكم بالتدفق المائي للعراق، إضافة إلى السدود الخمسة التي أنشأتها تركيا على نهر دجلة، مؤكدًا أن الأزمة الحالية جاءت بسبب عدم تعاون الدول المتشاطئة مع العراق في الملف المائي.

وكان رئيس رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي، قال إن العراق فوجئ بقرار تركيا البدء في حجز المياه بسد إليسو، خلافًا لتعهداتها، مضيفًا في تصريحات صحفية أن رئيس الوزراء التركي وعده بتأجيل ملء السد إلى تموز/ يونيو المقبل.

ولفت العبادي إلى أن تركيا مقبلة على انتخابات في الـ 24 من الشهر الجاري، وتقديم موعد ملء السد يأتي ضمن استهداف شريحة المزارعين في جنوب تركيا.

وبحسب مختصين فإن أزمة المياه في العراق بدأت منذ سبعينيات القرن الماضي، حيث بدأت مشاكل تدفق المياه إلى نهر الفرات من تركيا وسوريا، التي أنشأت ثلاثة سدود على النهر، أما نهر دجلة فبدأت ملامح الأزمة منذ 12 عامًا تقريبًا مع بدء تركيا بإنشاء عدة سدود على النهر.

وقال الخبير الإستراتيجي يحيى الكبيسي، إن العراق لديه اتفاقات مع تركيا منذ عام 1947 لتنظيم الاطلاقات المائية، مشيرًا إلى أن تركيا تختلف في تعريف تلك الأنهار وتعتبرها عابرة للحدود وهو ما يتسبب بمشكلة قانونية بين البلدان المتشاطئة.

وأضاف الكبيسي في تصريح متلفز أن أزمة المياه هي متوقعة، وهناك عشرات الدراسات التي أشارت إلى ذلك، بينها دراسة منشورة لوزير الموارد المائية حسن الجنابي والتي أشار فيها إلى أزمة مائية ستندلع عام 2015.

التعليقات