• facebook
  • twitter
  • google+
  • youtube
  • rss
???? ??????? |

مقتل كاهنين بوذيين بهجوم مسلح على معبدهما في تايلاند سقوط صخرة من أعلي جبل حراء على معتمرة باكستانية في الفايننشال تايمز: حرب ترامب الباردة لن تنجح في مواجهة الصين طالبان الأفغانية تنفي إجراء محادثات مع أميركا بباكستان الحكومة الإيرانية: نواجه صعوبات في تصدير النفط غوتيريس: حان وقت استئناف المحادثات بين أميركا وكوريا هيئة علماء السودان تدعو البشير للعدل ومحاسبة المقصرين فرنسا.. "السترات الصفراء" تدعو لتحرك حاشد اليوم السودان.. المعلمون والصيادلة يعلنون الإضراب العام روسيا تزوّد ميانمار بطائرات حربية بموجب اتفاق سري مع امريكا .. السلطة تفرج عن المدان "عصام عقل" ندى اليمنية تناشد أوتاوا وروّاد التواصل يطالبون بمساواتها برهف السعودية مسؤولون في البيت الأبيض: "ترامب يلعب بالنار" أردوغان بصدد بحث إعلان منطقة آمنة شمال شرقي سوريا مع بوتين مباحثات بين الحوثيين والحكومة اليمنية في الأردن

الخميس 21/06/2018 - 04:21 بتوقيت نيويورك

بعد الزيادة.. الحد الأدنى للأجور في فنزويلا يقارب الدولارين

بعد الزيادة.. الحد الأدنى للأجور في فنزويلا يقارب الدولارين

المصدر / وكالات - هيا

أمر رئيس فنزويلا نيكولاس مادورو برفع الحد الأدنى للأجور لأكثر من الضعفين، وذلك في زيادة ثانية للرواتب خلال الأشهر الثلاثة الماضية وسط أزمة اقتصادية خانقة تعانيها البلاد.

ونقلت وكالة AVN عن مادورو قوله أمس الأربعاء: "من اليوم فصاعدا سيتلقى العاملون دخلا قدره 5 ملايين و196 ألف بوليفار كحد أدنى، لتكون إجمالي الزيادة 103 في المئة".

وشهدت فنزويلا آخر رفع للأجور في نهاية أبريل الماضي، لكن التضخم الهائل يمنع من زيادة القدرة الشرائية للسكان.

وبلغ سعر صرف الدولار في السوق السوداء أمس الأربعاء مليونين و800 ألف بوليفار، ما يعني أن الحد الأدنى للأجور لا يتجاوز الدولارين فقط.

وفي محاولة لضبط الأوضاع المعيشية، نشرت السلطات الفنزويلية الأربعاء حوالى 50 جنديا مسلحا في سوق شعبية رئيسية قرب العاصمة كراكاس لضبط الأسعار التي تتهم الحكومة المعارضة بالسعي إلى رفعها في إطار "حرب اقتصادية" تستهدف البلاد.

وبأمر من الرئيس الاشتراكي نيكولاس مادورو بدأت الحكومة هذا الأسبوع "احتلالا مؤقتا" لـ97 سوقا بلدية، حسب نائب الرئيس طارق العيسمي الذي عيّن على رأس وزارة الصناعة والإنتاج الوطني التي تم استحداثها مؤخرا.

وأضاف العيسمي "لقد وجدنا مؤشرات على عمليات مضاربة وسلب وتلاعب بالأسعار".

وتعاني فنزويلا التي تضررت من تراجع أسعار النفط منذ 2014 وتعتمد في 96 بالمئة من عائداتها على النفط، تعاني نقصا في العملات الأجنبية أغرقها في أزمة اقتصادية حادة ودفع مئات الآلاف من سكانها إلى الهجرة.

وخلال خمس سنوات انخفض إجمالي الناتج المحلي في فنزويلا بنسبة 45 بالمئة، حسب صندوق النقد الدولي الذي يتوقع تراجعا إضافيا بنسبة 15 بالمئة وتضخما بنسبة 13 ألفا و800 بالمئة في العام 2018.

وفي حين يعزو مادورو التضخم الهائل إلى "حرب اقتصادية"، ويؤكد أن المعارضة تخوضها ضده من أجل الإطاحة به، يرى الخبراء أن التضخم ناجم عن الأوراق النقدية التي تصدرها الحكومة بكميات كبيرة من أجل سد عجز الموازنة الذي اقترب من 20% من إجمالي الناتج المحلي.

الأكثر مشاهدة


التعليقات