• facebook
  • twitter
  • google+
  • youtube
  • rss
شريط الأخبار |

احتفالات عارمة في شوارع فرنسا احتفالاً بكأس العالم "إيهود باراك" يصف نظام حكومة "نتنياهو" بـ"وصمة عار" تفاصيل الملفات المطروحة في قمة "ترامب وبوتين" غدا العراق: تجدد التظاهرات في البصرة وذي قار أسفر عن جرحي روسيا تعترض وترصد 5 انتهاكات لوقف القتال في سوريا التحالف العربي ينفذ أول إنزال جوي في الحديدة الجيش اليمني يتحفظ على 9 عناصر من حزب الله في صعدة رغم التهدئة.. طائرات الاحتلال تقصف عدة أهداف في قطاع غزة والفصائل ترد بوتين خلال استقباله عباس: الوضع في المنطقة "صعب" ومسرور لإطلاعك على الاتصالات مع "جيرانكم"! حكومة هايتي تنهار أمام إعصار الاحتجاجات المؤبد لـ12 من رافضي الانقلاب بمصر الاستخبارات الوطنية الأميركية: استهدافنا بالقرصنة بلغ مرحلة حرجة بعد ساعات من التهدئة.. الاحتلال يخرقها ويقصف غزة فقدان 23 عسكريا نيجيريا بعد هجوم لبوكو حرام جرحى بمواجهات مع الأمن في مظاهرات جنوب العراق

الإثنين 02/07/2018 - 07:10 بتوقيت نيويورك

قضية الهجرة واللجوء تتسبب في رحيل وزير الداخلية الألماني قريباً

قضية الهجرة واللجوء تتسبب في رحيل وزير الداخلية الألماني قريباً

المصدر / القاهرة:غربة نيوز

يعتزم وزير الداخلية، هورست زيهوفر، الاستقالة من منصبه، إثر خلاف مع المستشارة أنجيلا ميركل حول ملف الهجرة واللجوء.

ونقلت  وسائل الإعلام الألمانية  مساء الأحد، عن مصادر (لم تسمها) في "الحزب الاجتماعي المسيحي" (يمين وسط)، الذي يتزعمه زيهوفر، قولها إن الأخير يعتزم الاستقالة من منصبه كرئيس للحزب ووزير للداخلية؛ إثر خلافه مع ميركل حول قضية الهجرة واللجوء

وأضافت أن زيهوفر أبلغ قادة حزبه في اجتماع عقده معهم، الأحد، في ميونخ، بهذا الأمر

ولم تذكر المصادر تأثير استقالة زيهوفر على الائتلاف الحاكم، وهل سيتبعها خروج حزبه "الاجتماعي المسيحي" من الائتلاف من عدمه.
وذكرت  مصادر ألمانية، لم تعلن عن أسمائها، أن زيهوفر غادر غرفة اجتماع قيادات حزبه في ميونخ، في تمام الساعة 11:00 بالتوقيت المحلي (22:00 تغ)، بعد أن أبلغهم عزمه الاستقالة.

وقيل إنه لا يعرف حتى الآن (22:50 تغ)، موقف قادة الحزب من خطوة وزير الداخلية

وامتد اجتماع زيهوفر مع قادة حزبه في ميونخ مساء الأحد، لساعات، استمع فيها لتقييمهم للوضع داخل الحكومة، والاتفاق الذي توصلت إليه ميركل مع الدول الأوروبية في القمة الأروبية التي جرت في بروكسل في 28 و29 يونيو الماضي

ونشب الخلاف بين المستشارة وزيهوفر، حيث تمسك الأخير بمنع طالبي اللجوء الذين سبق تسجيلهم في دول أوروبية أخرى من دخول البلاد، وإعادتهم بشكل قسري للدول الأوروبية القادمين منها، وهو ما رفضته ميركل وأصرت على حل تعددي على المستوى الأوروبي لأزمة اللاجئين وليس أحاديًا

وصباح الجمعة، توصل القادة الأوروبيون لاتفاق حول قضايا الهجرة واللجوء، حسب ما أعلنه دونالد توسك، رئيس المجلس الأوروبي

وينص الاتفاق على تأسيس مراكز استقبال للاجئين الذين يجرى إنقاذهم من البحر، داخل الاتحاد الأوروبي، وبحث تأسيس مراكز لمعالجة طلبات اللجوء خارج حدود الاتحاد الأوروبي، وخاصة في إفريقيا، فضلًا عن تعزيز رقابة الحدود الخارجية للاتحاد

لكن زيهوفر، قال خلال اجتماع حزبه، اليوم، إن الاجراءات التي نص عليها الاتفاق الأوروبي لا تحدث نفس أثر مقترحه رفض اللاجئين المسجلين في دول أخرى على الحدود، حسب ما نقلته "بيلد".

التعليقات