• facebook
  • twitter
  • google+
  • youtube
  • rss
شريط الأخبار |

بيان ترامب.. رسائل شتى وقراءات متباينة هكذا تعاونت روسيا وإيران لتمويل الأسد وفيلق القدس وحماس وحزب الله تركيا: تعاون السعودية بقضية خاشقجي ليس مرضيا وقد نطلب تحقيقا دوليا العراق يرفض الالتزام بالعقوبات الأمريكية ضد إيران كندا تشدد لهجتها في قضية مقتل خاشقجي! تعرف علي شروط وقواعد البيت الأبيض الجديدة للصحفيين العراق: إلقاء القبض على جاسوس من داعش بالفلوجة ميليشيا الحوثي تعتقل آخر جنرالات صالح وتتهمه بالخيانة ميليشيا الحوثي تقصف قرى جنوب الحديدة تفاصيل خطة السلام الأممية المقترحة لحل أزمة اليمن قيادات وأمراء السعودية يسعون لمنع وصول بن سلمان العرش قاض أمريكي يعلق قرار ترامب بشأن اللجوء توغل إسرائيلي في غزة وإطلاق نار على صيادين مصرع شخص وإصابة 6 في خروج قطار ركاب برشلونة عن مساره قطر تطالب منظمة التجارة العالمية بإصدار حكم على السعودية بخصوص قرصنة بي إن سبورت

الأربعاء 04/07/2018 - 08:38 بتوقيت نيويورك

مفاوضات حاسمة بين فصائل المعارضة والروس لوقف المعارك جنوب سوريا

مفاوضات حاسمة بين فصائل المعارضة والروس لوقف المعارك جنوب سوريا

المصدر / القاهرة:غربة نيوز

تبلغ الفصائل المعارضة، اليوم الأربعاء، المفاوضين الروس ردها النهائي على اقتراح لوقف المعارك في جنوب سوريا يتضمن عودة قوات النظام إلى المنطقة، وفق ما أفاد مصدران معارضان مطلعان على مسار المفاوضات .

وعقد الطرفان اجتماعاً مطولاً، أمس الثلاثاء، طلب خلاله المفاوضون الروس من وفد الفصائل العودة الأربعاء مع رد نهائي بشأن اقتراح لوقف المعارك المستمرة في الجنوب السوري منذ أكثر من أسبوعين.

وقال مصدر معارض موجود في مدينة درعا ، رافضاً الكشف عن اسمه: "أنذر الوفد الروسي الفصائل الثلاثاء بأن الأربعاء هو اليوم الأخير من المفاوضات ويجب أن تقدم ردها النهائي خلال اجتماع يعقد عند الرابعة من بعد الظهر".

وأضاف: "قد تكون جولة المفاوضات حاسمة اليوم، فإما أن تقبل الفصائل بالتسوية أو تُستأنف الحملة العسكرية، بعدما كانت الغارات توقفت منذ مطلع الأسبوع لافساح المجال أمام التفاوض".

وتشن قوات النظام منذ 19 يونيو بدعم روسي عملية عسكرية واسعة النطاق في محافظة درعا تمكنت بموجبها من توسيع نطاق سيطرتها من ثلاثين إلى ستين في المئة من مساحة المحافظة، عبر الحسم العسكري أو عبر اتفاقات "مصالحة" أبرمتها روسيا خلال الأيام الأخيرة في أكثر من ثلاثين بلدة.

وتنص هذه الاتفاقات بشكل رئيسي على استسلام الفصائل وتسليم سلاحها مقابل وقف القتال.

وقال المصدر، إن المفاوضين الروس رفضوا الثلاثاء مسودة مطالب قدمتها الفصائل.

وتنص المسودة، وفق نسخة أطلعت عليها "فرانس برس"، على تسليم السلاح الثقيل فور بدء سريان الاتفاق، على أن يسلم السلاح المتوسط لاحقاً مع بدء عملية سياسية حقيقية لتسوية النزاع السوري. 

التعليقات