• facebook
  • twitter
  • google+
  • youtube
  • rss
شريط الأخبار |

احتفالات عارمة في شوارع فرنسا احتفالاً بكأس العالم "إيهود باراك" يصف نظام حكومة "نتنياهو" بـ"وصمة عار" تفاصيل الملفات المطروحة في قمة "ترامب وبوتين" غدا العراق: تجدد التظاهرات في البصرة وذي قار أسفر عن جرحي روسيا تعترض وترصد 5 انتهاكات لوقف القتال في سوريا التحالف العربي ينفذ أول إنزال جوي في الحديدة الجيش اليمني يتحفظ على 9 عناصر من حزب الله في صعدة رغم التهدئة.. طائرات الاحتلال تقصف عدة أهداف في قطاع غزة والفصائل ترد بوتين خلال استقباله عباس: الوضع في المنطقة "صعب" ومسرور لإطلاعك على الاتصالات مع "جيرانكم"! حكومة هايتي تنهار أمام إعصار الاحتجاجات المؤبد لـ12 من رافضي الانقلاب بمصر الاستخبارات الوطنية الأميركية: استهدافنا بالقرصنة بلغ مرحلة حرجة بعد ساعات من التهدئة.. الاحتلال يخرقها ويقصف غزة فقدان 23 عسكريا نيجيريا بعد هجوم لبوكو حرام جرحى بمواجهات مع الأمن في مظاهرات جنوب العراق

الأربعاء 04/07/2018 - 08:38 بتوقيت نيويورك

مفاوضات حاسمة بين فصائل المعارضة والروس لوقف المعارك جنوب سوريا

مفاوضات حاسمة بين فصائل المعارضة والروس لوقف المعارك جنوب سوريا

المصدر / القاهرة:غربة نيوز

تبلغ الفصائل المعارضة، اليوم الأربعاء، المفاوضين الروس ردها النهائي على اقتراح لوقف المعارك في جنوب سوريا يتضمن عودة قوات النظام إلى المنطقة، وفق ما أفاد مصدران معارضان مطلعان على مسار المفاوضات .

وعقد الطرفان اجتماعاً مطولاً، أمس الثلاثاء، طلب خلاله المفاوضون الروس من وفد الفصائل العودة الأربعاء مع رد نهائي بشأن اقتراح لوقف المعارك المستمرة في الجنوب السوري منذ أكثر من أسبوعين.

وقال مصدر معارض موجود في مدينة درعا ، رافضاً الكشف عن اسمه: "أنذر الوفد الروسي الفصائل الثلاثاء بأن الأربعاء هو اليوم الأخير من المفاوضات ويجب أن تقدم ردها النهائي خلال اجتماع يعقد عند الرابعة من بعد الظهر".

وأضاف: "قد تكون جولة المفاوضات حاسمة اليوم، فإما أن تقبل الفصائل بالتسوية أو تُستأنف الحملة العسكرية، بعدما كانت الغارات توقفت منذ مطلع الأسبوع لافساح المجال أمام التفاوض".

وتشن قوات النظام منذ 19 يونيو بدعم روسي عملية عسكرية واسعة النطاق في محافظة درعا تمكنت بموجبها من توسيع نطاق سيطرتها من ثلاثين إلى ستين في المئة من مساحة المحافظة، عبر الحسم العسكري أو عبر اتفاقات "مصالحة" أبرمتها روسيا خلال الأيام الأخيرة في أكثر من ثلاثين بلدة.

وتنص هذه الاتفاقات بشكل رئيسي على استسلام الفصائل وتسليم سلاحها مقابل وقف القتال.

وقال المصدر، إن المفاوضين الروس رفضوا الثلاثاء مسودة مطالب قدمتها الفصائل.

وتنص المسودة، وفق نسخة أطلعت عليها "فرانس برس"، على تسليم السلاح الثقيل فور بدء سريان الاتفاق، على أن يسلم السلاح المتوسط لاحقاً مع بدء عملية سياسية حقيقية لتسوية النزاع السوري. 

التعليقات