• facebook
  • twitter
  • google+
  • youtube
  • rss
شريط الأخبار |

وول ستريت: وول ستريت: النيابة ستطالب بإعدام العودة والعمري والقرني الأمم المتحدة: طفل دون الـ15 عاما يموت كل 5 ثوان رئيس كوريا الجنوبية: "قمة الكوريتين" ستكون مهمة في هذه الحالة روسيا زودت واشنطن على الأرجح بمعلومات عن الطائرة المفقودة الكويت تعزى الرئيس الأمريكى فى ضحايا إعصار "فلورانس" الحرب التجارية بين واشنطن وبكين: إدارة ترامب تفرض جمارك جديدة على سلع صينية بقيمة 200 مليار دولار ترمب يخفّض عدد اللاجئين القادمين في 2019 إلى 30 ألفاً ماذا قال السوريون عن الاتفاق الروسي التركي حول إدلب؟ وزير الطاقة الأميركي: نحتاج اتفاقا ينهي إرهاب إيران البنتاغون: لم نشارك في قصف اللاذقية الليلة الماضية إسرائيل ترفض التعليق على فقدان الطائرة الروسية واشنطن ترجح إصابة الدفاعات السورية الطائرة الروسية خطأ هكذا كشف اشرف مروان "صهر عبدالناصر" لإسرائيل ساعة الصفر لحرب اكتوبر قصة إتلاف أدمغة الجواسيس الأميركيين بأسلحة كهرومغناطيسية! الرئيس عباس يحشد اوروبا والعالم لمواجهة امريكا

الأربعاء 04/07/2018 - 08:46 بتوقيت نيويورك

العرق: انطلاق عملية عسكرية ضد"داعش" على الحدود مع إيران

العرق: انطلاق عملية عسكرية ضد

المصدر / القاهرة:غربة نيوز

بدأت القوات العراقية بالتنسيق مع البشمركة الكردية، اليوم الأربعاء، عملية عسكرية واسعة للقضاء على خلايا لتنظيم داعش فى وسط البلاد بين طريق ديالى كركوك والحدود الإيرانية، بحسب بيان رسمي.

وأعلن المتحدث باسم مركز الإعلام الأمني العراقي العميد يحيى رسول في بيان انطلاق عملية "ثأر الشهداء بإشراف وتنسيق قيادة العمليات المشتركة قطعات الجيش والشرطة الاتحادية والرد السريع والحشد الشعبي وشرطة ديالى وصلاح الدين وبتنسيق مع قوات البيشمركة وبإسناد القوة الجوية وطيران الجيش وقوات التحالف الدولي".

وأشار رسول إلى أن العملية تهدف إلى "تطهير المناطق الكائنة شرق طريق ديالى- كركوك".

وتأتي هذه العملية ردا على إعدام تنظيم داعش لرهائن كانوا في قبضته، وعثرت القوات الأمنية على جثثهم الأسبوع الماضي على طريق بغداد كركوك.

ورغم إعلان بغداد انتهاء الحرب ضد التنظيم المتطرف عقب استعادة آخر مدينة مأهولة كان يحتلها، يشير خبراء إلى أن مسلحين متطرفين ما زالوا كامنين على طول الحدود المعرضة للاختراق بين العراق وسوريا وفي مخابئ داخل مناطق واسعة من الصحراء العراقية.

وتشهد المناطق الواقعة في محيط كركوك وديالى شمالا تدهورا أمنيا، حيث لا يزال الجهاديون قادرين على نصب حواجز وخطف عابرين.

ويحذر خبراء من وجود خلايا تختبئ في مناطق صحراوية، خصوصا عند الحدود مع سوريا، أو في جبال حمرين وصحراء العظيم، حيث يصعب على القوات العراقية فرض سيطرتها، ما يثير مخاوف من عودة الجهاديين.

التعليقات