• facebook
  • twitter
  • google+
  • youtube
  • rss
شريط الأخبار |

الخارجية الإيرانية: ندعم أي مقترح يمكنه إنهاء الحرب باليمن عبر الحوار إجلاء أنصار النظام السوري من آخر مناطقه بإدلب واشنطن تغلي.. ترامب يتراجع ويعد بالتصدي للروس الأمم المتحدة: على الحكومة العراقية الاستجابة لمطالب الشعب قتیلان من حزب کردي معارض بقصف إیراني علی شمال العراق صحيفة موالية للأسد تهاجم مستشار مرشد إيران ماي تهدد متمردي حزبها بالدعوة لانتخابات عامة بعد توالي هزائمه.. "الحوثي" يعرض تسليم ميناء الحديدة احتجاجات العراق في يومها الحادي عشر.. 8 قتلى و60 مصابا شائعة جديدة: تسميم سكريبال قامت به مجموعة برئاسة امرأة أوباما غامزا من قناة ترامب: أراه منبرا ويُخيل إليه أنه فيل! واشنطن تشدد الخناق على إيران وترفض إعفاء أي شركة أوروبية تتعامل معها من عقوباتها بوتين لصحفي أمريكي: تحلى بالصبر إذا كنت تريد أن تسمع رأيي الفيضانات تضرب شوارع الفلبين حماس تهدد إسرائيل بسبب إغلاق معبر كرم أبو سالم

الأربعاء 04/07/2018 - 08:46 بتوقيت نيويورك

العرق: انطلاق عملية عسكرية ضد"داعش" على الحدود مع إيران

العرق: انطلاق عملية عسكرية ضد

المصدر / القاهرة:غربة نيوز

بدأت القوات العراقية بالتنسيق مع البشمركة الكردية، اليوم الأربعاء، عملية عسكرية واسعة للقضاء على خلايا لتنظيم داعش فى وسط البلاد بين طريق ديالى كركوك والحدود الإيرانية، بحسب بيان رسمي.

وأعلن المتحدث باسم مركز الإعلام الأمني العراقي العميد يحيى رسول في بيان انطلاق عملية "ثأر الشهداء بإشراف وتنسيق قيادة العمليات المشتركة قطعات الجيش والشرطة الاتحادية والرد السريع والحشد الشعبي وشرطة ديالى وصلاح الدين وبتنسيق مع قوات البيشمركة وبإسناد القوة الجوية وطيران الجيش وقوات التحالف الدولي".

وأشار رسول إلى أن العملية تهدف إلى "تطهير المناطق الكائنة شرق طريق ديالى- كركوك".

وتأتي هذه العملية ردا على إعدام تنظيم داعش لرهائن كانوا في قبضته، وعثرت القوات الأمنية على جثثهم الأسبوع الماضي على طريق بغداد كركوك.

ورغم إعلان بغداد انتهاء الحرب ضد التنظيم المتطرف عقب استعادة آخر مدينة مأهولة كان يحتلها، يشير خبراء إلى أن مسلحين متطرفين ما زالوا كامنين على طول الحدود المعرضة للاختراق بين العراق وسوريا وفي مخابئ داخل مناطق واسعة من الصحراء العراقية.

وتشهد المناطق الواقعة في محيط كركوك وديالى شمالا تدهورا أمنيا، حيث لا يزال الجهاديون قادرين على نصب حواجز وخطف عابرين.

ويحذر خبراء من وجود خلايا تختبئ في مناطق صحراوية، خصوصا عند الحدود مع سوريا، أو في جبال حمرين وصحراء العظيم، حيث يصعب على القوات العراقية فرض سيطرتها، ما يثير مخاوف من عودة الجهاديين.

التعليقات