• facebook
  • twitter
  • google+
  • youtube
  • rss
شريط الأخبار |

الخارجية البريطانية تحذر حاملي الجنسية المزدوجة من السفر إلى إيران عاصفة "آلي" تضرب بريطانيا "آلي" تضرب بريطانيا.. ضحايا وظلام وتحذير من "الخطر الطائر" ترامب طلب تشييد "جدار هائل" في شمال أفريقيا بوتين يختبر أحدث بندقية كلاشنيكوف أول رجال ترامب المعترفين.. فلين "الكذاب" ينتظر حكم القضاء إيران تطلب من الأمم المتحدة التنديد بتهديدات إسرائيل 3 جرحى في تفجير سيارة أمام مقر "حزب الدعوة" بكركوك أشرف غني يحذر المقاتلين الأفغان بسوريا: ترتكبون جرما ترمب: ليس لديّ وزير عدل وهذا محزن جدا غوتيريس يطالب بـ"إجراءات" لمتابعة تعهدات كوريا الشمالية فرنسا: تعيين سفير لدى طهران مرتبط بتعاونها مع طلباتنا مراوح طائرة تقطّع بحارا على حاملة الطائرات الأمريكية "جورج بوش" انفجار عنيف يهز مدينة جلال آباد شرق أفغانستان انفجار عنيف يهز مدينة جلال آباد شرق أفغانستان

الأحد 08/07/2018 - 02:40 بتوقيت نيويورك

اتفاق "مبدئي" على تقاسم السلطة في جنوب السودان

اتفاق

المصدر / وكالات - هيا

توصّل رئيس جنوب السودان سلفا كير وزعيم المتمردين رياك مشار أمس السبت، إلى اتفاق على تقاسم السلطة ينص على عودة مشار لتولي منصب نائب الرئيس.

وقال وزير الخارجية السوداني الدرديري محمد أحمد عقب المباحثات التي عقدت في إنتيبي قرب العاصمة الأوغندية كمبالا: "لقد تم الاتفاق على أن يكون هناك أربعة نواب للرئيس، وهما نائبا الرئيس الحاليان ورياك مشار الذي سيتولى منصب النائب الأول للرئيس، على أن يتم تكريس منصب النائب الرابع للعنصر النسوي من المعارضة".

وأضاف أن هذا الطرح "وافقت عليه حكومة" جنوب السودان، في حين أن حركة التمرد التي يقودها مشار أعطت موافقة "مبدئية" على الاتفاق ووعدت بـ"درسه وإعطاء موقفها النهائي" بعد جلسة مفاوضات جديدة يفترض أن تنطلق الأحد في الخرطوم.

ويأتي الإعلان عن هذا الاتفاق بعدما أمهلت الأمم المتحدة كير ومشار حتى نهاية يونيو للتوصل إلى "اتفاق سياسي قابل للحياة" تحت طائلة فرض عقوبات عليهما.

ومحادثات السبت الطويلة استضافها الرئيس الأوغندي يويري موسيفيني وحضرها الرئيس السوداني عمر البشير، وممثلون عن المعارضة.

وكان طرفا النزاع في جنوب السودان قد وافقا الجمعة على سحب قواتهما من "المناطق الحضرية" في إطار اتفاق أمني تم توقيعه قبل أيام في الخرطوم.

واندلعت الحرب الأهلية في جنوب السودان حين اتهم كير نائبه السابق مشار بالتخطيط لانقلاب عليه، أوقعت عشرات آلاف القتلى وأرغمت الملايين على النزوح منذ ديسمبر 2013.

التعليقات