• facebook
  • twitter
  • google+
  • youtube
  • rss
شريط الأخبار |

الخارجية الإيرانية: ندعم أي مقترح يمكنه إنهاء الحرب باليمن عبر الحوار إجلاء أنصار النظام السوري من آخر مناطقه بإدلب واشنطن تغلي.. ترامب يتراجع ويعد بالتصدي للروس الأمم المتحدة: على الحكومة العراقية الاستجابة لمطالب الشعب قتیلان من حزب کردي معارض بقصف إیراني علی شمال العراق صحيفة موالية للأسد تهاجم مستشار مرشد إيران ماي تهدد متمردي حزبها بالدعوة لانتخابات عامة بعد توالي هزائمه.. "الحوثي" يعرض تسليم ميناء الحديدة احتجاجات العراق في يومها الحادي عشر.. 8 قتلى و60 مصابا شائعة جديدة: تسميم سكريبال قامت به مجموعة برئاسة امرأة أوباما غامزا من قناة ترامب: أراه منبرا ويُخيل إليه أنه فيل! واشنطن تشدد الخناق على إيران وترفض إعفاء أي شركة أوروبية تتعامل معها من عقوباتها بوتين لصحفي أمريكي: تحلى بالصبر إذا كنت تريد أن تسمع رأيي الفيضانات تضرب شوارع الفلبين حماس تهدد إسرائيل بسبب إغلاق معبر كرم أبو سالم

الأحد 08/07/2018 - 02:50 بتوقيت نيويورك

هدوء حذر في ريف درعا الشرقي.. ومحادثات لتوسيع الاتفاق

هدوء حذر في ريف درعا الشرقي.. ومحادثات لتوسيع الاتفاق

المصدر / وكالات - هيا

تواصل فصائل الجنوب السوري والجانب الروسي محادثاتها اليوم حول آلية تنفيذ بنود الاتفاق الذي تم بموجبه تسليم معبر نصيب لقوات النظام.

ومن المفترض أن تنسحب قوات النظام من 4 قرى جرى الاتفاق عليها وهي الكحيل والسهوة والمسيفرة والجيزة في ريف #درعا الشرقي، بعد أن سيطر عليها النظام، مدعوماً بقوات روسية وميليشيات موالية له.

وذكرت مصادر أن محادثات اليوم ستتناول درعا المدينة وتوسيع الاتفاق، بما يشمل ريف درعا الغربي والقنيطرة.

من جانبه، أوضح مصدر في المعارضة أن الروس قسموا ريف درعا إلى 6 قطاعات وحصروا التفاوض حول كل منطقة بعينها.

أما ميدانياً، فيسود هدوء حذر ريف درعا الشرقي منذ الجمعة، مما يعكس التزام الأطراف بالاتفاقات الأولية بين المعارضة وروسيا.

وتوصلت المعارضة السورية لاتفاق في محادثات مع الجانب الروسي حول درعا السبت، حيث سرت الهدنة بموجبه في الجنوب السوري.

ويقضي الاتفاق بتسليم مقاتلي المعارضة الأسلحة الثقيلة والمتوسطة بشكل تدريجي، كما سيسمح لعناصر الفصائل المسلحة بتسوية أوضاعهم. أما الذين لا يرغبون في التسوية، فسيتمكنون بموجب هذا الاتفاق من مغادرة درعا إلى إدلب شمال البلاد.

كذلك سيتم إعطاء مهلة 6 أشهر للمنشقين عن النظام والمتهربين من التجنيد لتسوية أوضاعهم، إضافة إلى السماح لعودة آلاف النازحين إلى مدنهم وقراهم دون أن يتعرضوا لأي عمليات انتقام وتنكيل من قبل قوات النظام، وفق الاتفاق.

التعليقات