• facebook
  • twitter
  • google+
  • youtube
  • rss
???? ??????? |

تفاصيل أغرب سلاحي روسي خفي في معارك القتال إطلاق دعوات جماعية لمساندة قبائل"حجور" اليمنية لمواجهة ميليشيا الحوثي الجزائر:تحطم طائرة عسكرية شمال البلاد ومقتل أفراد طاقمها الاحتلال الإسرائيلي تهاجم مدرسة فلسطينية وتتسبب في إصابة 30 طفل بالاختناق العراق : ضبط 500 مليون دولار بحوزة خلية تدعم إرهابي "داعش" الفيضانات تضرب باكستان وتسفر عن قتلي وجرحي وتشريد عشرات الأسر الإندبندنت: "ولي العهد السعودي يبحث عن حلفاء جدد في آسيا" ألمانيا ترهن تصدير أسلحة للسعودية بالوضع في اليمن احتجاجات السودان.. قوش يرفض المبادرات وواشنطن تلوح بقائمة الإرهاب الناتو وواشنطن يرفضان تهديدات بوتين بضرب دول الحلف كيماويات داخل مبنى سكني.. عشرات القتلى بحريق في بنغلادش ترمب يأمر بمنع عودة الداعشية هدى مثنّى من سوريا لأميركا اليمن يطالب أميركا بتصنيف الحوثي "جماعة إرهابية" ولي العهد السعودي يصل الصين في زيارة رسمية بولتون يعلن بنفسه عن انشقاق الملحق العسكري الفنزويلي في الأمم المتحدة

الأحد 08/07/2018 - 02:50 بتوقيت نيويورك

هدوء حذر في ريف درعا الشرقي.. ومحادثات لتوسيع الاتفاق

هدوء حذر في ريف درعا الشرقي.. ومحادثات لتوسيع الاتفاق

المصدر / وكالات - هيا

تواصل فصائل الجنوب السوري والجانب الروسي محادثاتها اليوم حول آلية تنفيذ بنود الاتفاق الذي تم بموجبه تسليم معبر نصيب لقوات النظام.

ومن المفترض أن تنسحب قوات النظام من 4 قرى جرى الاتفاق عليها وهي الكحيل والسهوة والمسيفرة والجيزة في ريف #درعا الشرقي، بعد أن سيطر عليها النظام، مدعوماً بقوات روسية وميليشيات موالية له.

وذكرت مصادر أن محادثات اليوم ستتناول درعا المدينة وتوسيع الاتفاق، بما يشمل ريف درعا الغربي والقنيطرة.

من جانبه، أوضح مصدر في المعارضة أن الروس قسموا ريف درعا إلى 6 قطاعات وحصروا التفاوض حول كل منطقة بعينها.

أما ميدانياً، فيسود هدوء حذر ريف درعا الشرقي منذ الجمعة، مما يعكس التزام الأطراف بالاتفاقات الأولية بين المعارضة وروسيا.

وتوصلت المعارضة السورية لاتفاق في محادثات مع الجانب الروسي حول درعا السبت، حيث سرت الهدنة بموجبه في الجنوب السوري.

ويقضي الاتفاق بتسليم مقاتلي المعارضة الأسلحة الثقيلة والمتوسطة بشكل تدريجي، كما سيسمح لعناصر الفصائل المسلحة بتسوية أوضاعهم. أما الذين لا يرغبون في التسوية، فسيتمكنون بموجب هذا الاتفاق من مغادرة درعا إلى إدلب شمال البلاد.

كذلك سيتم إعطاء مهلة 6 أشهر للمنشقين عن النظام والمتهربين من التجنيد لتسوية أوضاعهم، إضافة إلى السماح لعودة آلاف النازحين إلى مدنهم وقراهم دون أن يتعرضوا لأي عمليات انتقام وتنكيل من قبل قوات النظام، وفق الاتفاق.

التعليقات