• facebook
  • twitter
  • google+
  • youtube
  • rss
???? ??????? |

الجزائر:تحطم طائرة عسكرية شمال البلاد ومقتل أفراد طاقمها الاحتلال الإسرائيلي تهاجم مدرسة فلسطينية وتتسبب في إصابة 30 طفل بالاختناق العراق : ضبط 500 مليون دولار بحوزة خلية تدعم إرهابي "داعش" الفيضانات تضرب باكستان وتسفر عن قتلي وجرحي وتشريد عشرات الأسر الإندبندنت: "ولي العهد السعودي يبحث عن حلفاء جدد في آسيا" ألمانيا ترهن تصدير أسلحة للسعودية بالوضع في اليمن احتجاجات السودان.. قوش يرفض المبادرات وواشنطن تلوح بقائمة الإرهاب الناتو وواشنطن يرفضان تهديدات بوتين بضرب دول الحلف كيماويات داخل مبنى سكني.. عشرات القتلى بحريق في بنغلادش ترمب يأمر بمنع عودة الداعشية هدى مثنّى من سوريا لأميركا اليمن يطالب أميركا بتصنيف الحوثي "جماعة إرهابية" ولي العهد السعودي يصل الصين في زيارة رسمية بولتون يعلن بنفسه عن انشقاق الملحق العسكري الفنزويلي في الأمم المتحدة تحطم مروحية عسكرية غربي الجزائر ومقتل اثنين من طاقمها إيران لا تستبعد احتمال اندلاع حرب مع إسرائيل

الأحد 08/07/2018 - 08:43 بتوقيت نيويورك

تجدد القصف الجوي والصاروخي علي "درعا"السورية

تجدد القصف الجوي والصاروخي علي

المصدر / القاهرة:غربة نيوز

تشهد محافظة درعا السورية في الوقت الحالي تطورات مهمة خاصة عقب تجدد القصف الجوي والصاروخي عليها بعد أن توقف لمدة يوم كامل نتيجة التوصل إلى اتفاق يقضى بإنهاء المعارك بين الجيش العربي السوري والميليشيات المعارضة، وقامت قوات النظام السوري بارسال تعزيزات عسكرية إلى معبر نصيب على الحدود مع الأردن .

تضمن اتفاق وقف إطلاق النار البدء بتسليم السلاح الثقيل من قبل الفصائل، وعودة الأهالي إلى القرى والبلدات الخاضعة لسيطرة النظام، وتسوية أوضاع من يرغب من الأهالي والمقاتلين، وخروج من يرفض الاتفاق نحو الشمال السوري .

واتفق الطرفان كذلك على تنظيم أوضاع المسلحين، وإجلاء كافة المسلحين الذين لا يريدون تنظيم أوضاعهم، وأفراد عائلاتهم نحو إدلب، شمال سوريا، واستئناف مؤسسات وهيئات الحكومة السورية في المناطق التي كانت واقعة تحت سيطرة المسلحين، وعودة النازحين عند الحدود الأردنية إلى ديارهم .

ذكرت بعض المصادر المحلية أن محافظة درعا جنوب سوريا

على موعد مع تهجير قسري لأهاليها، حيث بدأ الرافضون للتسوية بتسجيل أسمائهم استعداداً للبدء بعملية تهجيرهم نحو الشمال السوري ،حسبما ذكر موقع العربية نت.

ومن المتوقع أن تنطلق اليوم الأحد، نحو 100 حافلة تقل مقاتلي المعارضة وأهاليهم من جمرك درعا القديم نحو إدلب، وأعلنت وسائل إعلام النظام هي الأخرى أن نحو 30 حافلة قد تجمعت في مدينة الصنمين، تمهيداً للبدء بعملية التهجير.

وبحسب المصادر، فإن الرافضين لفكرة الخروج شمالاً لديه إمكانية التوجه نحو غرب المحافظة والقنيطرة، أو تسوية أوضاعهم مع النظام والاستعداد للتجديد الإلزامي فيما بعد، كما من المقرر أن تتزامن عملية التهجير هذه مع تسليم الفصائل دفعة جديدة من سلاحها الثقيل والمتوسطة، وفق بنود الاتفاق.

في الوقت ذاته، وافقت مدن وبلدات الريف الغربي لدرعا

التعليقات