• facebook
  • twitter
  • google+
  • youtube
  • rss
شريط الأخبار |

احتفالات عارمة في شوارع فرنسا احتفالاً بكأس العالم "إيهود باراك" يصف نظام حكومة "نتنياهو" بـ"وصمة عار" تفاصيل الملفات المطروحة في قمة "ترامب وبوتين" غدا العراق: تجدد التظاهرات في البصرة وذي قار أسفر عن جرحي روسيا تعترض وترصد 5 انتهاكات لوقف القتال في سوريا التحالف العربي ينفذ أول إنزال جوي في الحديدة الجيش اليمني يتحفظ على 9 عناصر من حزب الله في صعدة رغم التهدئة.. طائرات الاحتلال تقصف عدة أهداف في قطاع غزة والفصائل ترد بوتين خلال استقباله عباس: الوضع في المنطقة "صعب" ومسرور لإطلاعك على الاتصالات مع "جيرانكم"! حكومة هايتي تنهار أمام إعصار الاحتجاجات المؤبد لـ12 من رافضي الانقلاب بمصر الاستخبارات الوطنية الأميركية: استهدافنا بالقرصنة بلغ مرحلة حرجة بعد ساعات من التهدئة.. الاحتلال يخرقها ويقصف غزة فقدان 23 عسكريا نيجيريا بعد هجوم لبوكو حرام جرحى بمواجهات مع الأمن في مظاهرات جنوب العراق

الخميس 12/07/2018 - 06:03 بتوقيت نيويورك

مقتل وجرح عشرات الجنود الأفغان في هجوم لطالبان

مقتل وجرح عشرات الجنود الأفغان في هجوم لطالبان

المصدر / وكالات - هيا

قتلت حركة "طالبان" ليلة الأربعاء على الخميس أكثر من ثلاثين جنديا أفغانيا وجرحت عشرين آخرين في هجوم مسلح شنته على مواقع للجيش الحكومي على الحدود مع جمهورية طاجيكستان المجاورة.

وذكرت وسائل الإعلام المحلية، أن مسلحين من حركة طالبان" قتلوا وأصابوا في مقاطعة دشت آرشي قندوز في شمال شرقي أفغانستان عشرات الجنود في هجوم على وحدة عسكرية حكومية في قرية بول بمنطقة مهمند دشت آرشي" عند منتصف الليلة الماضية.

وقالت هذه الوسائل الإعلامية، إن "الهجوم أسفر عن مقتل 32 جنديا أفغانيا وجرح 20 آخرين، فضلا عن اغتنام المسلحين المتشددين جميع الأسلحة والذخائر والمعدات التي كانت بحوزة الوحدة العسكرية التي هاجموها".

ولم تعلّق السلطات الرسمية في أفغانستان بعد على هذه المعلومات.

وقبل أيام قليلة، ذكرت وسائل الإعلام المحلية أن وحدة من الجيش الوطني متمركزة على الحدود مع طاجيكستان، غادرت نقاط تمركزها ليلا، خوفا من هجمات تشنها ضدّها حركة طالبان، بعد انتشار شائعات وتزايد الحديث بين السكان المحليين عن هجمات محتملة للمتشددين على هذه الوحدة. لكن في اليوم التالي، وبعد التأكد من أن الشائعات المتداولة كانت غير دقيقة، عاد الجنود إلى الثكنات لتتم مفاجأتهم الليلة الماضية بهجوم مباغت وصاعق.

وتأتي هذه الهجمات الدموية بعد مرور أقل من شهر على أول هدنة بين القوات الحكومية وحركة طالبان تم التوصل إليها لمدة 3 أيام بمناسبة عيد الفطر المبارك في 15 يونيو الماضي، إلا أن الحركة المتشددة رفضت عرضا حكوميا بتمديدها، رغم تداول الحديث عن مفاوضات سلام بين الجانبين تجري سرا بمباركة أمريكية .

التعليقات