• facebook
  • twitter
  • google+
  • youtube
  • rss
شريط الأخبار |

"سولك" يضع الحكومة اليابانية على خط الطوارئ قوات الجيش اليمني تسيطر على مرتفعات إستراتيجية في البيضاء تهنئة بمناسبة عيد الأضحي المبارك شاملا الفتيات.. المغرب يعيد التجنيد الإجباري الادارة الامريكية تكشف عن موعد طرح صفقة القرن بدون ترمب.. ميلانيا ستقوم بجولة في إفريقيا مسؤولة أميركية: لن نتفاوض مباشرة مع طالبان ترمب: لست سعيدا برئيس مجلس الاحتياطي لرفعه الفائدة ترمب: كيمياء رائعة مع كيم وسنلتقي على الأرجح ترمب: لم نتواصل مع إيران بشأن محادثات محتملة الحجاج يبدؤون رمي الجمرات في أول أيام العيد اختفاء عاملة فلبينية في الكويت يهدد باندلاع أزمة جديدة مع مانيلا مايكروسوفت تتهم روسيا بالتدخل في انتخابات الكونغرس مفتي روسيا يناشد المجتمع الدولي حشد المساعدات الإنسانية لسوريا فقدان مادة مشعة فى ماليزيا في ظروف غامضة

الخميس 19/07/2018 - 04:50 بتوقيت نيويورك

الاحتياطي الفيدرالي: الحمائية التجارية تضر بالاقتصاد

الاحتياطي الفيدرالي: الحمائية التجارية تضر بالاقتصاد

المصدر / وكالات - هيا

أقر رئيس الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي، جيروم باول، أمس الأربعاء، بأن الحمائية التجارية تضر بالاقتصاد، مشيرا إلى أن الشركات الأمريكية تتضرر بالفعل من الرسوم الجمركية المتبادلة.

لكن باول أكد أنه إذا كانت سياسة الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، التجارية ستؤدي إلى خفض الرسوم الجمركية، فذلك سيكون جيدا للاقتصاد الأمريكي.

ورغم أن ظهور التأثير على الاقتصاد الأوسع في البيانات سيستغرق وقتا، إلا أنه حذر من أن تزايد مخاوف الشركات يؤثر على قرارات الاستثمار.

ورفض باول الإجابة عن سؤال عما إذا كانت الولايات المتحدة تخوض حربا تجارية، إلا أنه قال إن الحمائية تضر بالاقتصاد.

وأضاف "الخلاصة هي إنه إذا كان الاقتصاد أكثر حمائية، فسيصبح أقل تنافسية وإنتاجية.. وهذه شعلة حملناها حول العالم لـ75 عاما".

وتعليقا على مخاطر أخرى محتملة على الاقتصاد الأمريكي، أشار باول إلى أن أسعار بعض الأصول مثل الأسهم والسندات مرتفعة، وأكد أن الفيدرالي يراقب المستويات المرتفعة لديون الشركات، إلا أنه قال "لا شيء ينذر بالخطر في الأسواق المالية".

يذكر أن واشنطن فرضت رسوما ضخمة على سلع بعشرات مليارات الدولارات من الصين، وهددت باستهداف سلع أخرى بمئات المليارات، كما فرضت رسوما على واردات الصلب والألومنيوم ما أثار غضب حلفائها.

التعليقات