• facebook
  • twitter
  • google+
  • youtube
  • rss
شريط الأخبار |

كندا: رواية السعودية حول ملابسات مقتل خاشقجي "تفتقر للمصداقية وغير متماسكة" كندا: التفسيرات السعودية لمقتل خاشقجي تفتقر إلى الاتساق والمصداقية "التفاوض" السورية تطالب بموقف لدفع العملية السياسية إسرائيل تخطف محافظ القدس.. "قوة خاصة قطعت طريقه" الجزائر.. انتخابات الرئاسة في موعدها ولا حل للبرلمان خبير اقتصادي إيراني: المجاعة والتمرد في الطريق للبلاد العراق.. حزب بارزاني يتصدر الانتخابات في كردستان الجامعة العربية ترحب بالتحقيقات السعودية في قضية خاشقجي بعد إغلاقهما 4 أيام.. إسرائيل تعيد فتح المعبرين مع غزة وزيران آخران يلتحقان بركب المستقيلين في حكومة روحاني! خلاف بين عتالين مسلمين ومسيحيين يخلف 50 قتيلا في نيجيريا موريتانيا تثمن قرارات الملك سلمان بخصوص قضية خاشقجي اليابان تدعو إلى إجراء تحقيق شامل وشفّاف بمقتل خاشقجي غوتيريش يطالب بتحقيق سريع ومعمق وشفاف في ظروف مقتل خاشقجي ترامب يثق برواية السعودية عن مقتل خاشقجي وأعضاء الكونغرس يشككون فيها ويرفضونها

الأربعاء 08/08/2018 - 05:39 بتوقيت نيويورك

القضاء التركي يشتبه في تورط الأمريكي "جون" في كتابة بيان الانقلاب الفاشل

القضاء التركي يشتبه في تورط الأمريكي

المصدر / وكالات - هيا

ذكرت وسائل إعلام تركية، أن التحقيقات القضائية في المحاولة الانقلابية الفاشلة التي جرت صيف عام 2016، كشفت مشاركة مسؤول عسكري أمريكي رفيع يدعى جون في كتابة نص بيان الانقلاب.

ونقل موقع "ترك برس" عن صحف تركية، أن "القضاء التركي يقف عند اسم شخصين انتهت فترة مهمتهما في تركيا بعد محاولة الانقلاب الفاشلة، وهما السفير الأمريكي السابق جون باس، والقائد السابق للقوات الأمريكية في قاعدة إنجيرليك الجوية بولاية أضنة جنوبي البلاد، جون ولكر".


وأشار المصدر إلى أن نتائج التحقيق توصلت إلى أن "بيان الانقلاب إلى الوحدات العسكرية في الجيش التركي، أُرسل من بريد الانقلابي (حسين عُمْر)، إلا أن تحضير البيان جرى في 7 يوليو، أي قبل أسبوع من المحاولة الفاشلة، وجرى التعديل عليه فقط في ليلة 15 يوليو من عام 2016".

turkpress.co

ولفت الموقع الإخباري التركي إلى إن النيابة العامة في البلاد توصلت مؤخرا إلى أن "أول بيان صدر باسم الانقلابيين، خرج من البريد الإلكتروني للانقلابي (حسين عمْر)، حيث يتألف البيان من 3 صفحات بصيغة (وورد)، أعدت في 7 يوليو 2016، وجرى التعديل عليها في تمام الساعة 22.45 من ليلة الانقلاب في 15 يوليو من ذات العام".

وكشفت التحقيقات وجود اسم جون في خانة كاتب البيان، ما يدل على أن "البيان الأصلي صدر عن جهاز كمبيوتر مستخدم اسمه جون، وهو الجهاز الذي لم يتم العثور عليه في رئاسة الأركان التركية، ما يؤكد أن الجهاز موجود خارج المؤسسة العسكرية التركية".

وأظهرت تحريات النيابة عن المدعو جون، وعن جميع الأشخاص الذي يحملون هذا الاسم في تركيا في تلك الفترة، "وجود شخصين رئيسيين يحملان هذا الاسم هما السفير السابق جون باس، والقائد السابق للقوات الأمريكية في قاعدة إنجيرليك جون ولكر اللذان انتهت مهمتهما في تركيا عقب محاولة الانقلاب".

وترجح النيابة التركية، وفق المصدر، "احتمال أن يكون جون ولكر هو من أعد بيان الانقلاب، كونه شخصية عسكرية".

التعليقات