• facebook
  • twitter
  • google+
  • youtube
  • rss
شريط الأخبار |

يناير المقبل موعد الجولة الثانية من المشاورات اليمنية في السويد فرنسا تناشد أصحاب "السترات الصفراء" بعدم التظاهر في عطلة هذا الأسبوع السيرة الذاتية لأول سيدة تترأس برلمان البحرين المسؤول الأممي باليمن:توصلنا لاتفاق حول الحديدة ومينائها الاستراتيجي كتائب القسام تتبنى عمليتي بركان وعوفرا في الضفة الغربية مقتل وإصابة 4 جنود إسرائيليين في عملية إطلاق نار وسط الضفة جماعة الحوثي ترفض فتح مطار صنعاء وحل أزمة 15 مليون يمني تعثر مشاورات اليمن في السويد بسبب شروط ميليشا الحوثي تعرف علي أغرب مطالب الحوثيين في مشاورات السويد تغير اسم"اليمن" بيسكوف: قرار الكونجرس الأمريكي ضد "التيار الشمالي- 2" منافسة غير نزيهة ترامب يقدم التماسا للمحكمة العليا بشأن قراره تقييد حق اللجوء تيريزا ماي في مأزق سحب الثقة وتتعهد بالرد ترامب يهدد الديمقراطيين في مجلس النواب خاشقجي والصحفيون المقتولون والمسجونون شخصية العام للتايم الأمريكية وصول قوات عسكرية صينية جديدة إلي دارفور

الأربعاء 08/08/2018 - 05:39 بتوقيت نيويورك

القضاء التركي يشتبه في تورط الأمريكي "جون" في كتابة بيان الانقلاب الفاشل

القضاء التركي يشتبه في تورط الأمريكي

المصدر / وكالات - هيا

ذكرت وسائل إعلام تركية، أن التحقيقات القضائية في المحاولة الانقلابية الفاشلة التي جرت صيف عام 2016، كشفت مشاركة مسؤول عسكري أمريكي رفيع يدعى جون في كتابة نص بيان الانقلاب.

ونقل موقع "ترك برس" عن صحف تركية، أن "القضاء التركي يقف عند اسم شخصين انتهت فترة مهمتهما في تركيا بعد محاولة الانقلاب الفاشلة، وهما السفير الأمريكي السابق جون باس، والقائد السابق للقوات الأمريكية في قاعدة إنجيرليك الجوية بولاية أضنة جنوبي البلاد، جون ولكر".


وأشار المصدر إلى أن نتائج التحقيق توصلت إلى أن "بيان الانقلاب إلى الوحدات العسكرية في الجيش التركي، أُرسل من بريد الانقلابي (حسين عُمْر)، إلا أن تحضير البيان جرى في 7 يوليو، أي قبل أسبوع من المحاولة الفاشلة، وجرى التعديل عليه فقط في ليلة 15 يوليو من عام 2016".

turkpress.co

ولفت الموقع الإخباري التركي إلى إن النيابة العامة في البلاد توصلت مؤخرا إلى أن "أول بيان صدر باسم الانقلابيين، خرج من البريد الإلكتروني للانقلابي (حسين عمْر)، حيث يتألف البيان من 3 صفحات بصيغة (وورد)، أعدت في 7 يوليو 2016، وجرى التعديل عليها في تمام الساعة 22.45 من ليلة الانقلاب في 15 يوليو من ذات العام".

وكشفت التحقيقات وجود اسم جون في خانة كاتب البيان، ما يدل على أن "البيان الأصلي صدر عن جهاز كمبيوتر مستخدم اسمه جون، وهو الجهاز الذي لم يتم العثور عليه في رئاسة الأركان التركية، ما يؤكد أن الجهاز موجود خارج المؤسسة العسكرية التركية".

وأظهرت تحريات النيابة عن المدعو جون، وعن جميع الأشخاص الذي يحملون هذا الاسم في تركيا في تلك الفترة، "وجود شخصين رئيسيين يحملان هذا الاسم هما السفير السابق جون باس، والقائد السابق للقوات الأمريكية في قاعدة إنجيرليك جون ولكر اللذان انتهت مهمتهما في تركيا عقب محاولة الانقلاب".

وترجح النيابة التركية، وفق المصدر، "احتمال أن يكون جون ولكر هو من أعد بيان الانقلاب، كونه شخصية عسكرية".

التعليقات