• facebook
  • twitter
  • google+
  • youtube
  • rss
شريط الأخبار |

العراق: اعتقال 8 عناصر من داعش شمال الموصل فلسطين: إضراب شامل يعم مؤسسات "الأونروا" في غزة تعاون عسكري جديد بين موسكو والنظام السوري واشنطن تفرض رسوم جديدة ضد الصين مصرع اكثر من 20 حوثياً بينهم قيادي ميداني شمالي اليمن اليمن:حزب الاصلاح يوافق على المصالحة مع الحوثيين عملية عسكرية لتحرير مديرية الجراحي جنوب الحديدة مقتل فلسطيني برصاص الاحتلال شرق غزة أردوغان: سنحدد مع موسكو الخارجين من المنطقة العازلة قمة أميركية يابانية قبيل اجتماعات الجمعية العامة حماس: السلطة مسؤولة عن تعطيل محادثات الهدنة في غزة شكوى جديدة بالتحرش الجنسي ضد مرشح ترمب للمحكمة العليا بومبيو: اتهامنا بالوقوف وراء هجوم الأحواز خطأ فادح السيسي يلتقي مديرة صندوق النقد في نيويورك البرلمان السودانى يعتزم استجواب وزير الصحة بسبب انتشار "الشيكونغونيا"

الثلاثاء 21/08/2018 - 03:25 بتوقيت نيويورك

ترمب: كيمياء رائعة مع كيم وسنلتقي على الأرجح

ترمب: كيمياء رائعة مع كيم وسنلتقي على الأرجح

المصدر / وكالات - هيا

قال الرئيس الأميركي، #دونالد_ترمب، إنه سيلتقي "على الأرجح" زعيم كوريا الشمالية كيم يونغ أون مرة أخرى، فيما دافع عن جهوده لإقناع بيونغ يانغ بالتخلي عن أسلحتها النووية. وأشار ترمب إلى "كيمياء رائعة" بينه وبين كيم.

وفي مقابلة مع "رويترز"، الاثنين، ذكر ترمب، الذي عقد قمة تاريخية مع كيم في 12 يونيو/ حزيران، أن كوريا الشمالية اتخذت خطوات محددة صوب نزع السلاح النووي، وذلك على الرغم من شكوك واسعة النطاق في استعداد كيم للتخلي عن ترسانته.

وأصر ترمب على أن "الكثير من الأمور الطيبة" تحدث مع #كوريا_الشمالية، لكنه أشار إلى أن الصين لا تقدم مساعدة مثلما كانت تفعل في الماضي، بسبب نزاعها التجاري مع الولايات المتحدة.

وأوضح ترمب أنه يتولى ملف كوريا الشمالية منذ ثلاثة أشهر فقط في حين تعامل سابقوه معه لمدة 30 عاماً.

وأشار الرئيس الأميركي إلى وجود "كيمياء رائعة" بينه وبين كيم، مما كان له الفضل في تهدئة النزاع النووي.

وبسؤاله عما إذا كان اجتماع ثان مع كيم يلوح في الأفق، رد ترمب: "على الأرجح سنلتقي لكنني لا أرغب في التعليق".

ويرى منتقدون أن ترمب قدم الكثير من التنازلات لكيم بالموافقة على عقد القمة في المقام الأول، ومن ثم تعليق المناورات العسكرية المشتركة بين الولايات المتحدة وكوريا الجنوبية، في حين أن بيونغ يانغ لم تقدم إلا القليل في المقابل.

التعليقات