• facebook
  • twitter
  • google+
  • youtube
  • rss
شريط الأخبار |

إصابة مزارع فلسطيني برصاص الاحتلال الإسرائيلي شرق غزة سوريا: مقتل 40 مدني بغارة لـ"التحالف الدولي" في ريف دير الزور الحريري يعلن رسمياً.."حل مشكلة تأليف الحكومة اللبنانية ليس لديّ" جماعة الحوثي تفرض رسوم جديدة علي مدارس اليمن اليمن:انطلاق عملية عسكرية كبيرة غرب تعز أمريكا تحذر الحوثيين بالتوقف عن الانتهاكات ضد المدنيين في اليمن الصين: لا يوجد منتصر في الحرب التجارية فرنسا: احتجاجات ضد أسعار الوقود والضرائب المبعوث الأممي إلى ليبيا يعلن عدم معارضته تعديل المجلس الرئاسي إصرار أمريكي.. داعش وراء هجوم لاس فيغاس البحرين ترحب برفض "الشيوخ الأمريكي" وقف مبيعات الأسلحة إليها خطة لقنص المجرمين عن بعد في ريو البرازيلية أزمة بين فنلندا وروسيا بعد تشويش على إشارة الـ "GPS" العثور على الغواصة الأرجنتينية المفقودة بعد عام على اختفائها أميركا تتعرض لهجوم إلكتروني بهوية مسؤول كبير بالخارجية

الثلاثاء 21/08/2018 - 03:25 بتوقيت نيويورك

ترمب: كيمياء رائعة مع كيم وسنلتقي على الأرجح

ترمب: كيمياء رائعة مع كيم وسنلتقي على الأرجح

المصدر / وكالات - هيا

قال الرئيس الأميركي، #دونالد_ترمب، إنه سيلتقي "على الأرجح" زعيم كوريا الشمالية كيم يونغ أون مرة أخرى، فيما دافع عن جهوده لإقناع بيونغ يانغ بالتخلي عن أسلحتها النووية. وأشار ترمب إلى "كيمياء رائعة" بينه وبين كيم.

وفي مقابلة مع "رويترز"، الاثنين، ذكر ترمب، الذي عقد قمة تاريخية مع كيم في 12 يونيو/ حزيران، أن كوريا الشمالية اتخذت خطوات محددة صوب نزع السلاح النووي، وذلك على الرغم من شكوك واسعة النطاق في استعداد كيم للتخلي عن ترسانته.

وأصر ترمب على أن "الكثير من الأمور الطيبة" تحدث مع #كوريا_الشمالية، لكنه أشار إلى أن الصين لا تقدم مساعدة مثلما كانت تفعل في الماضي، بسبب نزاعها التجاري مع الولايات المتحدة.

وأوضح ترمب أنه يتولى ملف كوريا الشمالية منذ ثلاثة أشهر فقط في حين تعامل سابقوه معه لمدة 30 عاماً.

وأشار الرئيس الأميركي إلى وجود "كيمياء رائعة" بينه وبين كيم، مما كان له الفضل في تهدئة النزاع النووي.

وبسؤاله عما إذا كان اجتماع ثان مع كيم يلوح في الأفق، رد ترمب: "على الأرجح سنلتقي لكنني لا أرغب في التعليق".

ويرى منتقدون أن ترمب قدم الكثير من التنازلات لكيم بالموافقة على عقد القمة في المقام الأول، ومن ثم تعليق المناورات العسكرية المشتركة بين الولايات المتحدة وكوريا الجنوبية، في حين أن بيونغ يانغ لم تقدم إلا القليل في المقابل.

التعليقات