• facebook
  • twitter
  • google+
  • youtube
  • rss
أحدث الأخبار|

بريطانيا:100 جندي من القوات الخاصة إلى منطقة الخليج مخيمات النازحين بعدن اليمنية تواجة كارثة إنسانية قريباً.. دول غربية تفتح سفاراتها من جديد في صنعاء اليمنية فلسطين:الأسرى في سجن عسقلان أنهوا إضرابهم المفتوح بعد أن أشعلت الصفقة التوتر مع واشنطن.. تركيا تستعد لتسلم صواريخ S400 الروسية العراق: عملية عسكرية واسعة في قضاء ”الطارمية“ للقضاء علي خلايا داعش ترامب يصف رئيس بلدية لندن بـ كارثة دون ضمانات حماية.. الشرطة البريطانية تجند الأطفال للتجسس تحطم طائرة ومصرع قائدها عقب قيامها بحركات بهلوانية ببولندا قوات بريطانية فى مياه الخليج لحماية سفنها محمد بن سلمان: الإخوان وداعش والقاعدة وإيران مصدر "الاضطرابات السياسية" أردوغان يتوقع بدء وصول إس-400 في يوليو الانتقالي السوداني: الإعلام حرّف الكلام حول فض الاعتصام الهند تنتقم برسوم جمركية على سلع أمريكية مقتل شخصين باصطدام طائرتين في الجو بنيوزيلندا

الأحد 02/09/2018 - 08:44 بتوقيت نيويورك

محاور محادثات جنيف بشأن اليمن

محاور محادثات جنيف بشأن اليمن

المصدر / القاهرة:غربة نيوز

أكد مسؤولون يمنيون الأحد ان محادثات السلام المقرر عقدها في جنيف بدءا من الخميس ستكون غير مباشرة الا انها قد تتحول الى مفاوضات مباشرة في حال حصل “تقدم ما”، متوقعين تحقيق اختراق في موضوع تبادل الأسرى.

ونقلت  وسائل الاعلام اليمنية  عن وزير الخارجية خالد اليماني ” أن المشاورات لن تكون مباشرة وستعتمد على إدارة المبعوث الأممي بتنقله بين الطرفين”.

وأوضح من جهته عبدالله العليمي مدير مكتب الرئاسة اليمنية وعضو الوفد المفاوض “ستكون المشاورات غير مباشرة، إلا إذا حصل تقدم ما وسريع بالإمكان أن تتحول إلى مباشرة”.

وذكر مسؤولون حكوميون آخرون للوكااة ان المبعوث الاممي مارتن غريفيث سيعمد “خلال إدارته للمشاورات على نقل الأراء والمواقف والردود المتبادلة بين طرفي المشاورات بطريقة مكتوبة وليست شفهية”.

وكان غريفيث أعلن أمام مجلس الامن الدولي في آب/اغسطس الماضي أنّ الأمم المتحدة سترعى محادثات في جنيف بدءا من 6 أيلول/سبتمبر للبحث في “إطار عمل لمفاوضات سلام”.

وشكك الطرفان في جدية هذه المحادثات، لكن اليماني قال “توقعاتنا تقتصر على إمكانية إحراز تقدم في ملف الأسرى والمعتقلين”، موضحا “أعتقد ان الفرصة كبيرة الآن لتحقيق نجاح بالإفراج عن الأسرى، والطرف الآخر عنده استعداد”.

وأوضح مصدر حكومي ان الحكومة ستطالب بالإفراج عن خمسة آلاف أسير من مقاتليها والمؤيدين لها، بينما يسعى المتمردون لإطلاق سراح ثلاثة آلاف من مقاتليهم ومؤيديهم.

والى جانب موضوع الاسرى، قال اليماني ان وضع ميناء مدينة الحديدة سيكون أحد أبرز الملفات على طاولة البحث.

وتدخل عبر الميناء الواقع على البحر الاحمر غالبية المساعدات والمواد التجارية والغذائية الموجّهة إلى ملايين السكان. لكن التحالف العسكري بقيادة السعودية الذي يقاتل المتمردين، يعتبر الميناء ممرا لتهريب الأسلحة ومهاجمة سفن في البحر الأحمر.

وتحاول الأمم المتحدة استئناف محادثات السلام منذ اطلاق التحالف في 13 حزيران/يونيو هجوما باتجاه مدينة الحديدة على البحر الاحمر، بقيادة الإمارات الشريك الرئيسي في التحالف.

 

التعليقات