• facebook
  • twitter
  • google+
  • youtube
  • rss
أحدث الأخبار|

سقوط قتلي وجرحي في إيران بسبب السيول روسيا ترسل طائرتان عسكريتان يحملان مواد غير محددة إلي فنزويلا نتنياهو يستدعي قوي عسكرية لحدود غزة ويحمل حماس مسؤولية سقوط صاروخ وسط تل أبيب "ماي" تستعد للتضحية بمنصبها مقابل قبول "بريكست" فلسطين: اعتقال 10 مواطنين من الضفة الغربية تفجيران عنيفان في وادي حضرموت شرق اليمن مليشيا الحوثي تعلن قائدها رئيس جديد لليمن تفاصيل توقيع مذكرة تفاهم مع الأمم المتحدة خاصة بأطفال اليمن اليمن: خسارة الإقتصاد وصلت 50 مليار دولار بسبب الحرب أردوغان يتوعد البنوك: "ستدفعون ثمنا باهظا" رئيسة حكومة رومانيا تعد بنقل سفارة بلادها في إسرائيل إلى القدس الجيش الروسي: طائرة عسكرية روسية تراقب الأراضي الأمريكية قصف إسرائيلي على غزة.. وإصابة أسرى وسجّانين في "النقب" إصابات بسقوط صاروخ شمال تل أبيب ترمب: براءة تامة وكاملة.. لا تواطؤ ولا عرقلة للعدالة

الجمعة 14/09/2018 - 02:32 بتوقيت نيويورك

إدلب.. الولايات المتحدة تحذر من اختبار جديتها في سوريا

إدلب.. الولايات المتحدة تحذر من اختبار جديتها في سوريا

المصدر / وكالات - هيا

دعت المندوبة الأميركية لدى الأمم المتحدة نيكي هايلي إلى عدم اختبار تصميم الرئيس دونالد ترمب على اللجوء للقوة العسكرية في حال استخدام السلاح الكيمياوي في سوريا.

فيما كشفت المعارضة السورية بأن الوضع ما زال متوترا في إدلب، وهناك احتمال كبير لشن عملية عسكرية في المحافظة.

المندوبة الأميركية لدى الأمم المتحدة اعتبرت أن لا داعي لاختبار صبر الولايات المتحدة من جديد، معتبرة أن الفرص باتت تتراكم ضد إيران وروسيا والنظام.

ومع تواصل التحذيرات، عززت تركيا وجود قواتها، وأرسلت وحدات خاصة من الكوماندوز إلى الحدود. وزير الدفاع التركي حذر أيضاً من كارثة في المنطقة قد تسببها المعركة المرتقبة في إدلب.

الأمم المتحدة على ما يبدو جزمت بأن المناشدات والتصريحات السياسية لن تلغي الهجوم أو تؤجله على الأقل، فطلبت تجنب استهداف المنشآت الصحية والتعليمية في المحافظة، وأعلنت تزويد روسيا والولايات المتحدة بمواقع وإحداثيات تلك المنشآت.

وعلى الطرف الآخر تستعد روسيا للمعركة في إدلب، وتتهم المعارضة بالتحضير لهجوم كيمياوي وشيك، والاستعداد لمهاجمة قوات النظام في حلب وحماة. لكن وزير خارجيتها يؤكد من جانب آخر استعداد بلاده للبحث عن سبل للتعاون بين صيغة أستانا وما يسمى بـالمجموعة الدولية "المصغرة" حول سوريا، آملاً بالتوصل إلى نقطة توافق.

التعليقات