• facebook
  • twitter
  • google+
  • youtube
  • rss
شريط الأخبار |

ليبيا:تهديدات أمنية تتسبب في توقف انتاج حقل "الشرارة" قطر تتغيب عن القمة الخليجية ودول التعاون تعلق "المياة الملوثة" تتسبب في تفشي التسمم في البصرة العراقية ماكرون.. اعترف بأنني ارتكبت حماقات في الأشهر الأخيرة الماضية في السويد.. تفاصيل أول لقاء مشترك بين الحوثيين والحكومة اليمنية تنظيم القاعدة يهاجم موقع عسكري بـ"أبين" آليات عسكرية سعودية تقتحم عدن اليمنية كندا.. مواجهات بين معارضي الاتفاق الأممي للهجرة ومؤيديه ترمب: كبير موظفي البيت الأبيض سيترك منصبه نهاية العام مسؤول سوري تمنى قصف شعبه بالكيمياوي و يهدد مسؤول فرنسي الرياض تحتضن القمة الخليجية الـ39 اليوم ماكرون في أول تعليق بعد احتجاجات السبت: شكراً للشرطة أميركا: لا مكان باليمن لتهديد إيراني للسعودية والإمارات خبير أوكراني يؤكد قدرة بلاده على تصنيع الأسلحة النووية الصين تهدد كندا بعواقب وخيمة

الأربعاء 19/09/2018 - 02:33 بتوقيت نيويورك

جيمس ماتيس يؤكّد أنّه باق في منصبه

جيمس ماتيس يؤكّد أنّه باق في منصبه

المصدر / وكالات - هيا

أكّد وزير الدفاع الأمريكي جيمس ماتيس الثلاثاء أنّه باقٍ في منصبه، نافياً بذلك شائعات سرت مؤخّراً في واشنطن مفادها أنّ أيّامه على رأس البنتاغون باتت معدودة بسبب تدهور العلاقة بينه وبين الرئيس دونالد ترامب.

وقال الجنرال السابق في المارينز للصحافيين في البنتاغون “حتماً أنا لا أفكّر في الرحيل، أنا أحبّ هذا المكان”.

ومع أن ماتيس يكره التطرّق إلى مسألة علاقته بترامب إلّا أنّه اضطر الى الردّ على أسئلة بهذا الخصوص بسبب مقتطفات من كتاب جديد نشرت الأسبوع الماضي ونسبت إلى وزير الدفاع توجيهه انتقادات شديدة اللهجة لسيد البيت الأبيض.

وفي كتابه بعنوان “خوف، ترامب في البيت الابيض”، نقل الصحافي الشهير بوب ودوورد الذي كشف مع كارل بيرنستين فضيحة ووترغيت التي أطاحت بالرئيس ريتشارد نيكسون، عن ماتيس قوله إن مستوى الفهم لدى ترامب يعادل مستوى الفهم لدى طفل في العاشرة أو الحادية عشرة من العمر.

والسبت نقلت صحيفة نيويورك تايمز عن مسؤولين حاليين وسابقين أن مستقبل وزير الدفاع بات في مهبّ الريح بالنظر إلى أن ترامب يرغب دوماً بأن يحيط نفسه بأشخاص موالين له بالكامل.

والثلاثاء أكّد ماتيس أن العاصفة التي أثارها كتاب ودوورد ستهدأ قريباً لأنّها مبنيّة على تهيؤات “من محض الخيال”.

وقال للصحافيين “الأمور ستهدأ قريباً وعندها يمكن للأشخاص الذين أطلقوا هذه الشائعة أن يكتبوا مجدّداً الشائعة التالية. هكذا تسير الأمور في هذه المدينة”، مؤكدا أنّه يحتفظ “بحسّ الفكاهة” حيال هذه القضية.

والأسبوع الماضي أكد ماتيس أنّ “الألفاظ المهينة بحق الرئيس التي نُسبت إليّ في كتاب ودوورد لم تصدر عنيّ أو في حضوري”، مشدّداً على أن ما قام به الصحافي الشهير هو نتاج “من محض الخيال” وأن لجوء الكاتب الى مصادر لم يعرّف عنها يقلّل من مصداقية العمل.

وبدا ترامب يومها راضيا عن بيان وزير الدفاع إذ أعاد تغريده بالكامل وذكره مرات عدة بعدها. (أ ف ب)

التعليقات