• facebook
  • twitter
  • google+
  • youtube
  • rss
شريط الأخبار |

تفاصيل التعديل الوزاري في إيران نتنياهو يطالب سكان قرية الخان الأحمر الفلسطينية بالرحيل لهدمها بعد إغلاق 10 أيام .. اسرائيل تعيد فتح معبري كرم أبو سالم وإيرز في غزة ميليشيا الحوثي تشكل "خلية اغتيالات داخلية" لتصفية بعض القيادات العراق يمنع ألف زائر إيراني من الدخول إلي البلاد مليشيا الحوثي يحرقون مسجدا في ذمارباليمن كندا: رواية السعودية حول ملابسات مقتل خاشقجي "تفتقر للمصداقية وغير متماسكة" كندا: التفسيرات السعودية لمقتل خاشقجي تفتقر إلى الاتساق والمصداقية "التفاوض" السورية تطالب بموقف لدفع العملية السياسية إسرائيل تخطف محافظ القدس.. "قوة خاصة قطعت طريقه" الجزائر.. انتخابات الرئاسة في موعدها ولا حل للبرلمان خبير اقتصادي إيراني: المجاعة والتمرد في الطريق للبلاد العراق.. حزب بارزاني يتصدر الانتخابات في كردستان الجامعة العربية ترحب بالتحقيقات السعودية في قضية خاشقجي بعد إغلاقهما 4 أيام.. إسرائيل تعيد فتح المعبرين مع غزة

الجمعة 21/09/2018 - 04:01 بتوقيت نيويورك

42 غريقاً وعشرات المفقودين في انقلاب عبارة بتنزانيا

42 غريقاً وعشرات المفقودين في انقلاب عبارة بتنزانيا

المصدر / وكالات - هيا

لقي أكثر من 40 شخصا مصرعهم، الخميس، عندما انقلبت عبارة في جنوب بحيرة فيكتوريا، حسب ما أكده متحدث باسم الحكومة التنزانية للتلفزيون الرسمي.

وأضاف جيرسون مسيغوا: "وفقاً للمعلومات التي تلقاها الرئيس جون ماغوفولي من السلطات المحلية في موانزا، فإن الحصيلة تبلغ الآن أكثر من 40 قتيلاً".

وغرقت العبارة "نيريري" وعلى متنها عدد غير معروف من الركاب ظهر الخميس، قرب جزيرة وكارا في جنوب أكبر بحيرة في افريقيا، وفقا لبيان صادر عن وكالة الخدمات الكهربائية والميكانيكية في #تنزانيا.

وقال جورج نياماها، رئيس مجلس منطقة أوكيويري في مقاطعة موانزا: "كان هناك أكثر من 100 شخص على متن العبارة عندما غرقت، يخشى أن يكون العديد منهم قد فقدوا أرواحهم".

وأظهرت التقديرات الأولية أن العبارة "نيريري" كانت تقل ما يزيد على 300 شخص. لكن السلطات لم تحدد العدد الدقيق للركاب لأن الشخص الذي يوزع التذاكر غرق أيضا مع جهاز تسجيل بيانات العبارة.

من جهته، قال الكولونيل لوكاس ماجيمبي رئيس شرطة منطقة أوكيريري لوكالة "رويترز" إنه تأكد مقتل 42 شخصا حتى الآن وإن مهمة الإنقاذ توقفت حتى بزوغ فجر غد الجمعة.

وكانت العبارة تحمل أيضا بضائع عندما انقلبت قرب رصيف الميناء. ولم يتضح على الفور سبب الحادث لكن غرق السفن غالباً ما يرجع إلى الحمولة الزائدة.

وذكرت تيريزيا موامي المتحدثة باسم وكالة الخدمات الكهربائية والميكانيكية أن العبارة خضعت للصيانة في الأشهر الأخيرة وشمل ذلك إصلاح محركين.

وغالبا ما تكون الحصيلة كبيرة بسبب عدم وجود سترات للنجاة على متن السفينة ولأن العديد من الركاب لا يعرفون السباحة.

في عام 1996، قتل ما يقرب من 700 شخص في غرق عبارة في بحيرة فيكتوريا.

التعليقات