• facebook
  • twitter
  • google+
  • youtube
  • rss
???? ??????? |

الجيش العراقي يعلن الاستنفار علي الحدود مع سوريا لمنع تسلل "داعش" سوريا: خروج 30 شاحنة تقل أطفال ونساء من قبضة تنظيم داعش الإرهابي شرق البلاد فلسطين: قوات الاحتلال الإسرائيلي اعتدت علي مسيرة تظاهرات حاشدة في الضفة إنضمام قباائل ثائرة لـ"حجور" اليمنية لمواجهة ميليشيا الحوثي اليمن تنافس أوروبا في استقبال المهاجرين في عام 2018 بدخول 160 ألف مهاجر قريباً ..افتتاح مطار دولي يمني جديد لحل مشكلة النقل الجوي شن غارات عنيفة علي مواقع ميليشيا الحوثي في صنعاء وصول مساعدات أمريكية إلى فنزويلا أزمة غذاء تضرب كوريا الشمالية مقابل تريليون دولار.. ولاية أميركية "عديمة الفائدة" معروضة للبيع السودان.. مظاهرات مستمرة واعتقال المزيد من المعارضين وزارة الدفاع الأميركية تعلن عن تحليق استطلاعي فوق روسيا بومبيو يلمح لخفض العقوبات دون تخلي كوريا كليا عن النووي التحالف ينفذ إنزالاً جوياً للأسلحة دعماً لقبائل حجور قرقاش: تحركات الدوحة الحالية ستفشل كما سابقاتها

الإثنين 24/09/2018 - 01:45 بتوقيت نيويورك

بومبيو: اتهامنا بالوقوف وراء هجوم الأحواز خطأ فادح

بومبيو: اتهامنا بالوقوف وراء هجوم الأحواز خطأ فادح

المصدر / وكالات - هيا

انتقد وزير الخارجية الأميركي، مايك بومبيو، تصريحات نظيره الإيراني، محمد جواد ظريف، التي اتهم فيها الدول الإقليمية والولايات المتحدة بالوقوف وراء هجوم الأحواز.

ووصف بومبيو تصريحات ظريف بالخطأ الفادح، لأن الحادث وقع داخل إيران، كما أسف لسقوط أبرياء في الهجوم، داعياً النظام في إيران إلى التركيز على الحفاظ على أمن شعبه بدلاً من التسبب بانعدام الأمن في جميع أنحاء العالم.

من جهتها، رفضت السفيرة الأميركية لدى الأمم المتحدة، نيكي هيلي، الأحد، اتهام طهران لواشنطن، قائلة إن على الزعماء الإيرانيين النظر بشكل أكبر إلى الداخل.

وذكرت هيلي لشبكة (سي.أن.أن) التلفزيونية رداً على سؤال عن تصريحات الرئيس الإيراني، حسن روحاني، في وقت سابق الأحد: "إنه بحاجة إلى النظر إلى قاعدته لمعرفة من أين يأتي هذا. يمكنه أن يلقي باللوم علينا كما يريد. الشيء الذي يتحتم عليه أن يفعله هو أن ينظر إلى المرآة".

كذلك اتهم الرئيس الإيراني، حسن روحاني، الولايات المتحدة بالسعي لإثارة الفتن داخل بلاده في محاولة لزعزعة الأمن، كما اتهم دولاً إقليمية بتقديم الدعم المالي والعسكري للأحوازيين.

وقبل اتهامات روحاني، كانت السلطات الإيرانية قد استدعت سفراء هولندا والدنمارك وبريطانيا بشأن الهجوم، متهمة بدورها بلدانهم بإيواء جماعات إيرانية معارضة.

ووسط ارتباك في التصريحات الرسمية الإيرانية حول الجهة المسوؤلة، أمر روحاني قوات الأمن باستخدام كل سلطاتها لتحديد هوية منفذي الهجوم على العرض العسكري.

التعليقات