• facebook
  • twitter
  • google+
  • youtube
  • rss
شريط الأخبار |

تفاصيل التعديل الوزاري في إيران نتنياهو يطالب سكان قرية الخان الأحمر الفلسطينية بالرحيل لهدمها بعد إغلاق 10 أيام .. اسرائيل تعيد فتح معبري كرم أبو سالم وإيرز في غزة ميليشيا الحوثي تشكل "خلية اغتيالات داخلية" لتصفية بعض القيادات العراق يمنع ألف زائر إيراني من الدخول إلي البلاد مليشيا الحوثي يحرقون مسجدا في ذمارباليمن كندا: رواية السعودية حول ملابسات مقتل خاشقجي "تفتقر للمصداقية وغير متماسكة" كندا: التفسيرات السعودية لمقتل خاشقجي تفتقر إلى الاتساق والمصداقية "التفاوض" السورية تطالب بموقف لدفع العملية السياسية إسرائيل تخطف محافظ القدس.. "قوة خاصة قطعت طريقه" الجزائر.. انتخابات الرئاسة في موعدها ولا حل للبرلمان خبير اقتصادي إيراني: المجاعة والتمرد في الطريق للبلاد العراق.. حزب بارزاني يتصدر الانتخابات في كردستان الجامعة العربية ترحب بالتحقيقات السعودية في قضية خاشقجي بعد إغلاقهما 4 أيام.. إسرائيل تعيد فتح المعبرين مع غزة

الإثنين 24/09/2018 - 01:45 بتوقيت نيويورك

بومبيو: اتهامنا بالوقوف وراء هجوم الأحواز خطأ فادح

بومبيو: اتهامنا بالوقوف وراء هجوم الأحواز خطأ فادح

المصدر / وكالات - هيا

انتقد وزير الخارجية الأميركي، مايك بومبيو، تصريحات نظيره الإيراني، محمد جواد ظريف، التي اتهم فيها الدول الإقليمية والولايات المتحدة بالوقوف وراء هجوم الأحواز.

ووصف بومبيو تصريحات ظريف بالخطأ الفادح، لأن الحادث وقع داخل إيران، كما أسف لسقوط أبرياء في الهجوم، داعياً النظام في إيران إلى التركيز على الحفاظ على أمن شعبه بدلاً من التسبب بانعدام الأمن في جميع أنحاء العالم.

من جهتها، رفضت السفيرة الأميركية لدى الأمم المتحدة، نيكي هيلي، الأحد، اتهام طهران لواشنطن، قائلة إن على الزعماء الإيرانيين النظر بشكل أكبر إلى الداخل.

وذكرت هيلي لشبكة (سي.أن.أن) التلفزيونية رداً على سؤال عن تصريحات الرئيس الإيراني، حسن روحاني، في وقت سابق الأحد: "إنه بحاجة إلى النظر إلى قاعدته لمعرفة من أين يأتي هذا. يمكنه أن يلقي باللوم علينا كما يريد. الشيء الذي يتحتم عليه أن يفعله هو أن ينظر إلى المرآة".

كذلك اتهم الرئيس الإيراني، حسن روحاني، الولايات المتحدة بالسعي لإثارة الفتن داخل بلاده في محاولة لزعزعة الأمن، كما اتهم دولاً إقليمية بتقديم الدعم المالي والعسكري للأحوازيين.

وقبل اتهامات روحاني، كانت السلطات الإيرانية قد استدعت سفراء هولندا والدنمارك وبريطانيا بشأن الهجوم، متهمة بدورها بلدانهم بإيواء جماعات إيرانية معارضة.

ووسط ارتباك في التصريحات الرسمية الإيرانية حول الجهة المسوؤلة، أمر روحاني قوات الأمن باستخدام كل سلطاتها لتحديد هوية منفذي الهجوم على العرض العسكري.

التعليقات