• facebook
  • twitter
  • google+
  • youtube
  • rss
أحدث الأخبار|

بعد حديث ترامب عن الاعتراف بسيادة إسرائيل على الجولان.. تركيا وروسيا تحذران كارثة على ضفاف دجلة: نحو مئة قتيل إثر غرق عبارة في الموصل الأمم المتحدة تؤكد التزامها بالقرارات الدولية بشأن الجولان السورية 7 إصابات بقصف إسرائيلي على قطاع غزة مقتل عشرات المهاجرين جراء غرق زورق قبالة سواحل ليبيا بروكسل تقترح على لندن سيناريوهين لـ"بريكست"..وماي توافق الصين.. الشرطة تقتل سائقا دهس 6 أشخاص بسيارته الجزائر علي رصيف ساخن.. استقالة جماعية لأعضاء حزب التجمع الديمقراطي موزمبيق: الفيضانات تهدد حياة 15 ألف شخص الاعتداء على 5 مساجد في برمنجهام البريطانية السفير الأمريكي باليمن: أسلحة الحوثيين تمثل خطراً علي دول المنطقة بعد التراجع .. مليشيا الحوثي توافق على خطة اعادة الانتشار في الحديدة الأمم المتحدة: ثمانية أطفال يقتلون أو يصابون في اليمن يومياً نيوزيلندا ترد على سفاح المسجدين بحظر الأسلحة الفتاكة للمرة الثانية.. تأجيل الانتخابات الرئاسية في أفغانستان

الأحد 28/10/2018 - 04:15 بتوقيت نيويورك

رئيس وزراء العراق يوجه الداخلية بتسلم أمن المدن من الجيش

رئيس وزراء العراق يوجه الداخلية بتسلم أمن المدن من الجيش

المصدر / وكالات - هيا

أمر رئيس الوزراء العراقي والقائد العام للقوات المسلحة عادل عبد المهدي وزارة الداخلية أمس بإعداد خطة لاستلام الملف الأمني داخل المدن والمناطق الحضرية من الجيش.

وقال وكيل وزارة الداخلية عقيل الخزعلي في بيان إن رئيس الوزراء وجه مسؤولي الوزارة بـ "ضرورة تطوير أداء الوزارة وصياغة رؤية لتسلم الملف الأمني (داخل المدن) بحسب الاختصاص".

ويأتي أمر عبد المهدي بعد أقل من شهر على طلب نحو 50 برلمانيا بتقليص دور الجيش في المدن.

ويتولى الجيش منذ عام 2007 إدارة الملف الأمني بالمناطق الحضرية، عقب اندلاع أعمال عنف طائفية واسعة النطاق بين السُنة والشيعة في بغداد ومناطق أخرى.

ووفقا للدستور العراقي، فإن الجيش يتولى مهمة حماية البلاد من الاعتداءات الخارجية، بينما تسند لقوات وزارة الداخلية إدارة الملف الأمني الداخلي للمحافظات.

وعلى مدار السنوات الماضية، أثار تولي الجيش ملف الأمن داخل المدن -إلى جانب قوات الداخلية- الجدل بين الأوساط السياسية والدوائر الأمنية، حيث يتبادل الجانبان الاتهامات عند وقوع خروقات أمنية.

يُذكر أن عبد المهدي أدى اليمين رئيسا للوزراء للسنوات الأربع المقبلة في 25 أكتوبر/تشرين الأول. وتواجه حكومته تحدي إعادة إعمار ما دمرته معارك استمرت ثلاث سنوات لطرد تنظيم الدولة، بالإضافة للتحديات الأمنية وتصاعد الاحتجاجات المطالبة بتحسين الأوضاع المعيشية في بلد يُعد الـ 12 الأكثر فسادا بالعالم.

التعليقات