• facebook
  • twitter
  • google+
  • youtube
  • rss
شريط الأخبار |

لبنان يمتنع عن تزويد طائرات إيرانية وسورية بالوقود التحالف ينفي مسؤوليته عن مقتل مدنيين شرق سوريا شعبية ماكرون إلى انخفاض جديد استقالة غامضة لمسؤولة أميركية مكلفة بملف السعودية قرقاش: جولة استهداف السعودية وقيادتها لن تنجح مساعدات روسية لمعاقي الحرب في سورية إصابة مزارع فلسطيني برصاص الاحتلال الإسرائيلي شرق غزة سوريا: مقتل 40 مدني بغارة لـ"التحالف الدولي" في ريف دير الزور الحريري يعلن رسمياً.."حل مشكلة تأليف الحكومة اللبنانية ليس لديّ" جماعة الحوثي تفرض رسوم جديدة علي مدارس اليمن اليمن:انطلاق عملية عسكرية كبيرة غرب تعز أمريكا تحذر الحوثيين بالتوقف عن الانتهاكات ضد المدنيين في اليمن الصين: لا يوجد منتصر في الحرب التجارية فرنسا: احتجاجات ضد أسعار الوقود والضرائب المبعوث الأممي إلى ليبيا يعلن عدم معارضته تعديل المجلس الرئاسي

الثلاثاء 30/10/2018 - 04:22 بتوقيت نيويورك

فضيحة في العراق.. استثناء خاص لنجل مدير مكتب وزير

فضيحة في العراق.. استثناء خاص لنجل مدير مكتب وزير

المصدر / وكالات - هيا

أثارت وثيقة تداولتها وسائل الإعلام المحلية صادرة عن #وزارة_التعليم_العالي والبحث العلمي في #العراق، سخط طلبة #الجامعات، وذلك بسبب منح استثناء دراسي غير مسبوق إلى نجل مدير مكتب وزير التعليم العالي والبحث العلمي السابق عبد الرزاق العيسى.

ونصت الوثيقة الموقعة من مدير عام دائرة البعثات في وزارة التعليم العالي والبحث العلمي، صلاح هادي الفتلاوي، على استثناء عباس سعد سابط، نجل مدير مكتب العيسى، من اجتياز مرحلة الماجستير للحصول على شهادة الدكتوراه.

وجاء في الوثيقة أنه استنادا إلى الصلاحيات المخولة، وإشارة إلى التقرير الصادر من قبل جامعة تكنولوجيا المعلومات والاتصالات، وبناء على إكمال متطلبات عقد البعثة الدراسية، سيتم ابتعاث الطالب المذكور.

وبحسب الوثيقة، سيتم إرسال عباس سعد سابط إلى بريطانيا لنيل شهادة الدكتوراه دون الحصول على الماجستير في اختصاص هندسة البرمجيات، وذلك في جامعة ليستر لمدة أربعة أعوام بدءاً من العام الدراسي 2018 - 2019، على أن تكون دراسته بالانتظام وليس عبر المراسلة أو الانتساب، وتكون إقامته في بلد الدراسة وفقاً لأسس تقييم الشهادات النافذة.

وأشارت الوثيقة إلى أنه يتم تنفيذ الأمر اعتباراً من تاريخ مباشرة الطالب للدراسة وحتى حصوله على الشهادة المتعاقد عليها، على أن يخدم بعدها في مؤسسات جمهورية العراق وفقاً للتعليمات والقوانين المعمول بها.

في غضون ذلك، كشف رئيس المرصد العراقي للحريات الصحافية، هادي جلو مرعي، أن هناك عددا من الطلبة المبتعثين إلى رومانيا في تخصصات علمية متعددة، تم تهديدهم بالطرد من الجامعات في حال عدم سدادهم تكاليف الدراسة، لاسيما أن البعض منهم ذهب مع أسرته.

وبيّن مرعي أن وزارة التعليم العراقية كانت تكفلت بسداد المصروفات، وهي الآن تترك الطلاب نهباً للحيرة والقلق مع انقطاع تسديد الأموال اللازمة لاستمرارهم في الدراسة.

وأشار مرعي، وفقاً للوثائق، إلى أن هناك عقدا موقعا بين هؤلاء الطلبة وبين الوزارة، ينص على قيام الوزارة بدفع تكاليف البعثة خلال فترة التمديد الأولى، مستغربين من عدم وجود إجابة من الملحقية الثقافية في بوخارست عاصمة رومانيا حول التوقف المفاجئ عن سداد المصروفات.

وبحسب المراقبين، تهدف قرارات وزارة التعليم إلى دفع الطلبة نحو الكليات والجامعات الأهلية التي يعود معظمها إلى سياسيين ومسؤولين كبار من أحزاب السلطة، وذلك من أجل تعزيز عوائد تلك المؤسسات التعليمية الخاصة.

"سيعود وزيراً"

وتوالت تعليقات الناشطين المستهجنة عبر حساباتهم في فيسبوك على قرارات وزارة التعليم العالي والبحث العلمي.

وفي هذا السياق، قال داوود الأحدمي أحد الناشطين: "إن لم تستح فاصنع ما شئت".

وقال المواطن علاء حسن من الجيد أن الوزارة لم تمنح الطالب وثيقة الدكتوراه مباشرة دون دراسة، مشيراً إلى أن ابن مدير مكتب الوزير السابق سيعود إلى العراق وزيراً في الحكومات القادمة.

وكتب أبو كرم: "أولادنا حصلو على الدكتوراه منذ 3 سنوات، ولم تتم معادلتها، ولا تم التعيين، وأخيرا غادروا مرة أخرى إلى خارج العراق، بعد أن فقدوا الأمل في وطن يحكمه اللصوص وأصحاب الشهادات المزورة".

التعليقات