• facebook
  • twitter
  • google+
  • youtube
  • rss
???? ??????? |

رئيسة وزراء نيوزيلندا تزور لندن ودافوس وبروكسل ألمانيا: خاطبنا إيران بصراحة عن قلقنا من تجسسها إضراب يشل الموانئ والقطارات والمواصلات والتليفزيون والمستشفيات في تونس واشنطن: ترامب يزور البنتاغون لكشف مراجعة لأنظمة الدفاع الصاروخي واشنطن: محادثات السلام مع طالبان قريباً جداً اليمن: مؤتمر السلام بألمانيا تجاوز لا يمكن تجاهله الجيش الأميركي ينوي شراء "القبة الحديدية" من إسرائيل السودان.. تلويح بعصيان مدني ومسيرات متفرقة سوريا الديمقراطية تلين لهجتها.. "نأمل التفاهم مع تركيا" رغم هجوم منبج.. أميركا: لا تراجع بخطة الانسحاب من سوريا انشقاق فريق من العسكر عن جيش مادورو حاكم دبي يتحدث في كتابه الجديد عن إحباطه انقلابا عسكريا ترامب بصدد إعلان استراتيجية جديدة للدفاع الصاروخي كيف غطت الصحافة الأمريكية تفجير منبج؟ الرئيس الكيني يعلن انتهاء العملية الأمنية في هجوم الفندق بنيروبي

الأربعاء 31/10/2018 - 06:15 بتوقيت نيويورك

بالتفاصيل ..خريطة خنادق إيران السرية في الحديدة اليمنية

بالتفاصيل ..خريطة خنادق إيران السرية في الحديدة اليمنية

المصدر / القاهرة:غربة نيوز

قالت مصادر محلية إن مليشيا الحوثي تقوم بحفر شبكة أنفاق تربط عدداً من المنشآت الحكومية والمباني السكنية حتى المناطق التي تشهد معارك في جنوب مدينة الحديدة.

وذكرت المصادر أن مليشيا الحوثي الموالية لإيران تحفر ثلاث شبكات أنفاق تمتد في مساحة 500 متراً، بإشراف مختصين إيرانيون نفذوا مهام مماثلة في جنوب لبنان، بحسب المعطيات المحددة.

وأوضحت المصادر وفقا لنيوز يمن، أن  شبكات الأنفاق بأنها دفاعية وهجومية، في ذات الوقت، مشيرةً إلى أن امتدادها يمكن المليشيا من تنفيذ هجمات التفافية خلف خطوط الزحف حال انكسار الخطوط الدفاعية التقليدية .

وأضافت أن المليشيا كانت تنوي مد خطوط الأنفاق حتى المطار الحربي مروراً بالدوار الصغير، إلا أن سيطرة قوات المقاومة المشتركة على المواقع التي كانت المليشيا تستحوذ عليها حال دون ذلك.

وطبقاً للمعلومات، دُفن عدد من المسلحين الحوثيين أحياء أثناء الحفر بسبب التربة الرخوة وطبيعتها الساحلية، الأمر الذي أدى إلى انهيار بعضها لتعاود المليشيا الحفر، واعتماد الحجارة لتدعيم بعض المناطق في شبكة الأنفاق.

يذكر أن المليشيا هجرت العشرات في الأحياء الممتدة من شرق جامعة الحديدة حتى محيط السجن المركزي، وحولتها إلى ثكنات ومخازن سلاح.

التعليقات