• facebook
  • twitter
  • google+
  • youtube
  • rss
شريط الأخبار |

لبنان يمتنع عن تزويد طائرات إيرانية وسورية بالوقود التحالف ينفي مسؤوليته عن مقتل مدنيين شرق سوريا شعبية ماكرون إلى انخفاض جديد استقالة غامضة لمسؤولة أميركية مكلفة بملف السعودية قرقاش: جولة استهداف السعودية وقيادتها لن تنجح مساعدات روسية لمعاقي الحرب في سورية إصابة مزارع فلسطيني برصاص الاحتلال الإسرائيلي شرق غزة سوريا: مقتل 40 مدني بغارة لـ"التحالف الدولي" في ريف دير الزور الحريري يعلن رسمياً.."حل مشكلة تأليف الحكومة اللبنانية ليس لديّ" جماعة الحوثي تفرض رسوم جديدة علي مدارس اليمن اليمن:انطلاق عملية عسكرية كبيرة غرب تعز أمريكا تحذر الحوثيين بالتوقف عن الانتهاكات ضد المدنيين في اليمن الصين: لا يوجد منتصر في الحرب التجارية فرنسا: احتجاجات ضد أسعار الوقود والضرائب المبعوث الأممي إلى ليبيا يعلن عدم معارضته تعديل المجلس الرئاسي

الأربعاء 31/10/2018 - 10:27 بتوقيت نيويورك

تعرف علي المبعوث الأممي الجديد في سوريا بعد رحيل "دي ميستورا"

تعرف علي المبعوث الأممي الجديد في سوريا بعد رحيل

المصدر / القاهرة:غربة نيوز

كد الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو جوتيريس، في رسالة رسمية، تعيين الديبلوماسي النرويجي جير بيدرسن مبعوثا للمنظمة الدولية إلى سوريا خلفا لستافان دي ميستورا، الذي يغادر منصبه في نوفمبر المقبل.

ويعتزم دي ميستورا إنهاء وساطته في الملف السوري أواخر نوفمبر بعدما عجز عن إيجاد مخرج لواحدة من أكثر أزمات الشرق الأوسط دموية، في ظل رجحان واضح لكفة النظام خلال الآونة الأخيرة إثر استعادة بشار الأسد لأغلب مناطق البلاد من أيدي المعارضة المسلحة.

ونال الدبلوماسي النرويجي موافقة مبدئية من الأعضاء الدائمين في مجلس الأمن الدولي، وسط تقديرات متضاربة لحظوظ الرجل في الوصول إلى تسوية لاسيما أن مساعي من سبقوه اصطدمت دائما بمعادلات عسكرية واستراتيجية معقدة.

ويتولى بيدرسن في الوقت الحالي منصب سفير لبلاده لدى الصين، وشغل في سنة 2005 منصب ممثل الأمين العام للأمم المتحدة في لبنان، وفضلا عن ذلك، مثل بلاده لدى المنظمة الدولية في نيويورك.

ويعد الدبلوماسي المعين حديثًا ممن خبروا شئون الشرق الأوسط، فبين سنتي 1998 و2003 تولى تمثيل النرويج لدى السلطة الوطنية الفلسطينية، وقبل ذلك، كان من بين المشاركين في مفاوضات سرية ساعدت على التوصل إلى اتفاق أوسلو سنة 1993 بين الفلسطينيين والإسرائيليين.

ويتجه بيدرسن إلى الإمساك بالملف السوري في الوقت

الذي تركز فيه الأمم المتحدة على كتابة الدستور السوري في مسعى إلى إحداث انتقال سياسي في البلاد بالنظر إلى اشتراط بعض العواصم الغربية إنجاز هذه المهمة قبل بدء عملية إعادة الإعمار.

ولم يصبح تعيين بيدرسن رسميًّا حتى الآن لكن الموافقة عليه شبه محسومة حتى اللحظة، ومن المرتقب أن يجرى الإعلان عن التكليف النهائي في غضون أسبوع.

  وأكد دي ميستورا مؤخرا أن وزير الخارجية السورية، وليد المعلم، رفض أي دور للأمم المتحدة في اختيار لجنة صياغة الدستور.

لكن هذا الموقف المتشدد لدمشق ليس سوى ترجمة للأوراق التي باتت في يدها، فالغرب صار منشغلا أكثر بمحاربة الإرهاب منذ سنوات، وهذا ما أكده الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون مؤخرًا، أما تركيا الداعمة للمعارضة فاضطرت إلى الانحناء للعاصفة الروسية حتى تحصل على ضوء أخضر لتحييد الخطر الكردي في شمال سوريا.

التعليقات