• facebook
  • twitter
  • google+
  • youtube
  • rss
شريط الأخبار |

لبنان يمتنع عن تزويد طائرات إيرانية وسورية بالوقود التحالف ينفي مسؤوليته عن مقتل مدنيين شرق سوريا شعبية ماكرون إلى انخفاض جديد استقالة غامضة لمسؤولة أميركية مكلفة بملف السعودية قرقاش: جولة استهداف السعودية وقيادتها لن تنجح مساعدات روسية لمعاقي الحرب في سورية إصابة مزارع فلسطيني برصاص الاحتلال الإسرائيلي شرق غزة سوريا: مقتل 40 مدني بغارة لـ"التحالف الدولي" في ريف دير الزور الحريري يعلن رسمياً.."حل مشكلة تأليف الحكومة اللبنانية ليس لديّ" جماعة الحوثي تفرض رسوم جديدة علي مدارس اليمن اليمن:انطلاق عملية عسكرية كبيرة غرب تعز أمريكا تحذر الحوثيين بالتوقف عن الانتهاكات ضد المدنيين في اليمن الصين: لا يوجد منتصر في الحرب التجارية فرنسا: احتجاجات ضد أسعار الوقود والضرائب المبعوث الأممي إلى ليبيا يعلن عدم معارضته تعديل المجلس الرئاسي

الخميس 08/11/2018 - 04:07 بتوقيت نيويورك

"ترامب بارامب" فاز في الانتخابات الأمريكية لكن العمر لم يسعفه!



المصدر / وكالات - هيا

فاز صاحب بيوت للدعارة في الانتخابات النصفية الأمريكية في منطقة ريفية بنيفادا، وحصل الرجل على مقعد بمجلس الولاية لن يشغله بتاتا لأنه توفى.

وأوضحت صحيفة New York Post أن الجمهوري دينيس هوف فاز على خصمه الديمقراطي لوسيا رومانوف بحصوله على 68.3% من أصوات الناخبين.

وفضّل الناخبون أن يمنحوا أصواتهم لهوف على الرغم من أنه فارق الحياة في 16 أكتوبر، وذلك لأن اسمه لم يحذف من صناديق الاقتراع، وتم الاكتفاء فقط خلال الحملة الانتخابية بنشر إعلان عن وفاته.

أما خصمه فقد أظهر روحا رياضية، حيث علّق على النبأ الحزين بالقول: "أنا مصدوم، لم أكن أتوقع بتاتا مثل هذا الانقلاب، مشاعري مع أقاربه. كل ما يمكنني أن أقوله نجاح رائع".

ووفقا لقوانين ولاية نفاذا، سيبقى مقعد الراحل في المجلس التشريعي شاغرا في الوقت الحالي، وسيقرر مفوض الولاية من سيشغل مكانه.

وكان عثر على جثة المرشح في الانتخابات النصفية الأمريكية ويبلغ من العمر 72 عاما في أحد بيوت الدعارة التي يمتلكها في 16 أكتوبر، ولم يعثر المحققون على أية أثار تدل على وجود شبهة جنائية في وفاته، في حين يعد البغاء في هذه الولاية نشاطا مشروعا.

وتقول وسائل إعلام أمريكية إن هوف كان يصف نفسه بأنه "ترامب بارامب" نسبة إلى مدينة بارامب في ولاية نيفادا، وإنه كان اتهم بالاغتصاب من قبل موظفتين سابقتين عملتا معه، الأمر الذي نفاه حينها الراحل بشدة.

التعليقات