• facebook
  • twitter
  • google+
  • youtube
  • rss
أحدث الأخبار|

انفجارين منفصلين بالعاصمة النيبالية يسفرا عن قتلي وجرحي بعد مرور 200 يوم.. إنهاء إضراب آلاف السجناء في تركيا "حفتر" يتهم مبعوث الأمم المتحدة لدي ليبيا بتقسيم البلاد للمرة الأولي في العراق.. القضاء يصدر أحكام بإعدام 3 فرنسيين إيران.."لا توجد مفاوضات مباشرة أو غير مباشرة مع أمريكا" ترامب: صواريخ كيم الأخيرة لم تقلقني بل أقلقت رجالي ترامب: إطلاق بعض الأسلحة الصغيرة من كوريا الشمالية لا يُزعجني "السترات الصفراء" تعود إلى شوارع فرنسا باشتباكات مع الشرطة روحاني يلوح بالاستفتاء.. هرباً من المأزق النووي ترمب غير منزعج من صواريخ كوريا.. "كيم سيفي بوعده" ترمب: مرحلة ما بعد الانتخابات.. أرقام ضخمة مع "طوكيو" ترجيح أميركي.. فصيلان استهدفا سفارة أميركا ببغداد العراق يؤكد: نعمل وسيطاً بين إيران وأميركا "كأنك رهينة".. مسؤولون أمريكيون يتحدثون عن صعوبة الطيران مع ترامب خامنئي يستجيب لنداء النواب السنة ويأمر بطرد المسيئين لأم المؤمنين والخلفاء

الإثنين 03/12/2018 - 05:08 بتوقيت نيويورك

أردوغان في فنزويلا لتوقيع اتفاقيات مع حليفه مادورو

أردوغان في فنزويلا لتوقيع اتفاقيات مع حليفه مادورو

المصدر / وكالات - هيا

وصل الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، إلى فنزويلا، الأحد، في زيارة يتخللها توقيع اتفاقيات تعاون مع نظيره الفنزويلي وحليفه، نيكولاس مادورو، بحسب ما أعلنت الحكومة الفنزويلية.

وكان في استقبال أردوغان نائبي الرئيس الفنزويلي ديلسي رودريغيز، وطارق العيسمي.

وكان وزير الخارجية التركي، مولود تشاوش أوغلو، أعلن عن الزيارة الرئاسية في 21 سبتمبر(أيلول) خلال زيارته لكراكاس لكنه لم يحدد موعدها.

وكان تشاوش أوغلو، أعلن أن الرئيسين قد يقومان بـ"توقيع عدة اتفاقيات".

وكان مادورو الذي يواجه أزمة سياسية واقتصادية كبرى زار تركيا في 8 يوليو(تموز) لحضور حفل تنصيب أردوغان، والتقى حينها مستثمرين ورجال أعمال.

ويبدأ مادورو، الذي أعيد انتخابه رئيساً لفنزويلا في مايو(أيار) في اقتراع لا تعترف شريحة كبيرة من المجتمع الدولي بنتائجه، ولايته الرئاسية الثانية في 10 يناير(كانون الثاني).

ويتعرّض مادورو، الوريث السياسي للرئيس الفنزويلي السابق، هوغو تشافيز، الذي تولى الرئاسة بين 1999 و2013، لضغط كبير من الولايات المتحدة التي تعتبره "دكتاتوراً" وفرضت عقوبات على بلده العضو في منظمة الدول المصدرة للنفط أوبك".

التعليقات