• facebook
  • twitter
  • google+
  • youtube
  • rss
???? ??????? |

البريطانيون يوقعون التماسات لمنع عودة أعضاء داعش إلى أراضيهم اشتعال الاحتجاجات في السودان رغم تنازلات البشير اشتباكات مسلحة بين قيادات ميليشيا الحوثي في محافظة إب الجيش اليمني يحرر مواقع جديدة بمحافظة حجة الجيش العراقي يعلن الاستنفار علي الحدود مع سوريا لمنع تسلل "داعش" سوريا: خروج 30 شاحنة تقل أطفال ونساء من قبضة تنظيم داعش الإرهابي شرق البلاد فلسطين: قوات الاحتلال الإسرائيلي اعتدت علي مسيرة تظاهرات حاشدة في الضفة إنضمام قباائل ثائرة لـ"حجور" اليمنية لمواجهة ميليشيا الحوثي اليمن تنافس أوروبا في استقبال المهاجرين في عام 2018 بدخول 160 ألف مهاجر قريباً ..افتتاح مطار دولي يمني جديد لحل مشكلة النقل الجوي شن غارات عنيفة علي مواقع ميليشيا الحوثي في صنعاء وصول مساعدات أمريكية إلى فنزويلا أزمة غذاء تضرب كوريا الشمالية مقابل تريليون دولار.. ولاية أميركية "عديمة الفائدة" معروضة للبيع السودان.. مظاهرات مستمرة واعتقال المزيد من المعارضين

الثلاثاء 04/12/2018 - 04:37 بتوقيت نيويورك

تونس.. إحالة "الجهاز السري" للنهضة لوحدة جرائم الإرهاب

تونس.. إحالة

المصدر / وكالات - هيا

قرّرت النيابة العامة التونسية إحالة ملف "الجهاز السري" لحركة النهضة المتهم بالتورط في الاغتيالات السياسية بتونس، إلى الوحدة المختصة بجرائم الإرهاب، لمواصلة الأبحاث والتحقيق في مختلف الوثائق والأدلة التي قدمتها هيئة الدفاع عن ملف اغتيال المعارضين شكري بلعيد ومحمد البراهمي، والتي تدين هذا التنظيم الإخواني.

وأوضح الناطق الرسمي باسم القطب القضائي لمكافحة الإرهاب، سفيان السليطي، الاثنين، في تصريح لراديو "موازاييك"، أن النيابة العمومية بالقطب القضائي لمكافحة الإرهاب قررت يوم 28 نوفمبر 2018 إحالة الدعوى القضائية التي تقدمت بها هيئة الدفاع عن بلعيد والبراهمي حول ما عرف بـ"الجهاز السري الخاص التابع لحركة النهضة" إلى الوحدة الوطنية للأبحاث في جرائم الإرهاب، التابعة للحرس الوطني، للقيام بالأبحاث والاستماعات اللازمة للأطراف المعنية بالدعوى، وذلك من أجل جرائم الاعتداء على أمن الدولة الداخلي والخارجي.

وكان الرئيس الباجي قائد السبسي اتهم حركة النهضة، الذي أنهى التوافق السياسي معها، بتهديده بسبب جهازها السري الذي أصبح "مفضوحاً وكل العالم على علم به"، مؤكداً أن "القضاء هو الذي سيفصل في هذا الملف".

وأثير ملف الجهاز السري لحركة النهضة، الذي بات الرأي العام الداخلي وحتى الخارجي، ينتظر بتّ القضاء فيها من أجل الوقوف على حقيقتها، قبل شهرين، من طرف هيئة الدفاع عن ملف اغتيال بلعيد والبراهمي، التي قدمت وثائق وأدلة، تظهر دوراً استخباراتياً خفياً قادته حركة النهضة في بناء منظومة أمنية موازية، للإيقاع بخصومها وتصفية معارضيها، والانخراط في بناء علاقات خارجية مشبوهة تعمل ضد أمن الدولة ومصلحتها.

التعليقات