• facebook
  • twitter
  • google+
  • youtube
  • rss
???? ??????? |

الرئيس الكيني يعلن انتهاء العملية الأمنية في هجوم الفندق بنيروبي بومبيو: محاولة إيران إطلاق قمر صناعي تظهر التهديد الذي تمثله رويترز: ضحايا جدد متوقعين في هجمات كينيا البنتاغون: تفوق صيني في بعض المجالات والتقنيات العسكرية مرشح ترمب للعدل: على طالبي اللجوء البقاء خارج أميركا الاتحاد الأوروبي:رفض الخطة يعزز احتمال بريكست دون اتفاق تونس.. رجل بن علي يورط السبسي إثر عفو رئاسي "مشبوه" مجلس الأمن يصوت اليوم بشأن بعثة مراقبة الهدنة في اليمن لبنان يغلق أبواب مدارسه بسبب "نورما" أول زيارة لوزير خارجية فرنسي إلى مدينة النجف العراقية أبو الغيط: انزواء القضية الفلسطينية بات حقيقة يجب أن نعيها ونقاومها صناعة حرب ضد إيران.. هل ينجح بولتون وبومبيو فيما فشل فيه آخرون؟ موقع اميركي : ترامب طلب وضع خطة لضرب سفن إيرانية بالخليج غزة تغلي : الفصائل تنذر اسرائيل والتصعيد الكبير في منطقة الغلاف قادم طالبان تتبنى الهجوم قرب مجمع أجنبي في كابول

الخميس 03/01/2019 - 04:35 بتوقيت نيويورك

خلال القمة المصرية الفلسطينية.. ثلاثة ملفات رئيسية على طاولة الرئيسين السيسي وعباس

خلال القمة المصرية الفلسطينية.. ثلاثة ملفات رئيسية على طاولة الرئيسين السيسي وعباس

المصدر / وكالات - هيا

أكد مستشار الرئيس الفلسطيني محمود عباس للشؤون الخارجية، نبيل شعث، أن الرئيس عباس، سيلتقي نظيره المصري عبد الفتاح السيسي في القاهرة؛ لبحث ثلاثة ملفات رئيسية.

وقال شعث، في تصريح خاص لـ "دنيا الوطن": إن الرئيس عباس سيبحث مع نظيره المصري، التطورات الدولية، وتعميق مشروع الاستيطان الإسرائيلي المدعوم أمريكياً إلى جانب ملف المصالحة.

وأوضح شعث، أن ملف المصالحة، سيكون الأبرز على طاولة القمة المصرية الفلسطينية، خاصة وأن مصر هي الراعي الرئيس لملف المصالحة الفلسطينية بين حركتي فتح وحماس.

ورفض شعث، الحديث عما يجري تداوله حول بشريات الرئيس عباس لقطاع غزة، قائلاً: "لا معلومات لدي بهذا الخصوص، وكل ما يجب أن يقدم لغزة، يجب أن يكون عن طريق الحكومة المركزية".

وتابع شعث: "إغاثة غزة لن تكون على حساب تمزيق الشعب الفلسطيني، ولن نقبل أن تحول قضية قطاع غزة لقضية إنسانية لأنها سياسية بامتياز"، معتبراً أن القيادة الفلسطينية لن تقبل بأي تدخلات خارجية، تؤدي لانفصال قطاع غزة عن الضفة الغربية.

وأشار إلى أن القيادة الفلسطينية، ستواصل جهودها في التوجه لمجلس الأمن الدولي، وطلب العضوية الكاملة لدولة فلسطين، وتطبيق قرار الحماية الدولية، لافتاً إلى أن كل ذلك يصطدم على الدوام بالفيتو الأمريكي في مجلس الأمن الدولي.

واستطرد: "التوازنات الدولية بدأت تتغير، وهناك قوى جديدة تظهر بالمنطقة، الأمر الذي ينذر بنهاية الهيمنة الأمريكية، وبالتالي سنواصل جهودنا الدبلوماسية لنيل الحقوق الفلسطينية المشروعة".


التعليقات