• facebook
  • twitter
  • google+
  • youtube
  • rss
أحدث الأخبار|

رسمياً.. توقف محادثات السلام بين طالبان والحكومة الأفغانية توقف جميع وسائل النقل وسط العاصمة الجزائرية بسبب التظاهرات السودان تشن حملة إقالات موسعة لعدد من المسئولين للمرة الأولي .. طيران فرنسا يقصف "طرابلس" "غريفث" .. الانسحاب العسكري للحوثيين من الحديدة خلال الأسابيع المقبلة "داعش" يعلن عن أول هجوم له في الكونغو مذبحة تطيح بحكومة مالي في صحيفة "آي": حكومة العراق "تخلت عن" من ساعدوها في دحر تنظيم الدولة الإسلامية الجيش الليبي يرسل تعزيزات عسكرية لمدينة غريان البيت الأبيض: ترمب أول زعيم سيلتقي إمبراطور اليابن الجديد السودان: إعفاء وكيل وزارة الخارجية بعد نفيه خبر "العربية" حراك الجزائر مستمر.. عين المتظاهرين على تنازل جديد ترامب يبحث هاتفيا مع ولي عهد أبو ظبي الشأن الإيراني وأسواق النفط ترامب يبحث هاتفيا مع ولي عهد أبو ظبي الشأن الإيراني وأسواق النفط مسؤول أمريكي سابق يدعو ألمانيا لترويع روسيا

الإثنين 11/02/2019 - 03:23 بتوقيت نيويورك

السودان.. استخدام غاز مسيل للدموع لتفريق احتجاج نسائي

السودان.. استخدام غاز مسيل للدموع لتفريق احتجاج نسائي

المصدر / وكالات - هيا

قال شهود إن قوات الأمن السودانية استخدمت الغاز المسيل للدموع الأحد لتفريق مئات الأشخاص، أغلبهم من النساء الشابات، يتظاهرون احتجاجا على احتجاز نساء في مسيرات سابقة.

ورددت المتظاهرات هتافات منها "عاش كفاح المرأة السودانية و"تسقط بس" وهو الشعار الرئيسي الذي ينادي بإسقاط الرئيس عمر البشير خلال الاحتجاجات التي اجتاحت السودان منذ 19 ديسمبر/كانون الأول.

وشوهدت قوات الأمن خلال الاحتجاج في أم درمان، ثاني كبرى المدن السودانية على ضفة نهر النيل المقابلة للعاصمة الخرطوم، وهم يلقون القبض على نساء شابات ويقتادونهن إلى ما لا يقل عن أربع شاحنات صغيرة.

وحاول المحتجون السير صوب سجن كبير للنساء قبل أن تتدخل قوات الأمن.

واندلعت الاحتجاجات التي انتشرت في جميع أنحاء السودان بسبب الأزمة الاقتصادية المتفاقمة وتحولت إلى أطول فترة اضطراب منذ وصول البشير إلى السلطة.

وتبنى البشير وكبار المسؤولين لغة تصالحية أكثر بشأن المظاهرات بما في ذلك التعهد بالإفراج عن المحتجين المسجونين، لكن قوات الأمن استمرت في تفريق المظاهرات واعتقال الأشخاص.

وفي حي ود نوباوي بأم درمان الأحد، قام المتظاهرون بإغلاق أحد الطرق وأضرموا النار في فروع الأشجار ورشقوا الحجارة قبل أن تطلق قوات الأمن الغاز المسيل للدموع لتفريقهم.

وقال شهود إن عشرات الأطباء احتجوا أيضا داخل مستشفى الأبيض عاصمة ولاية شمال كردفان على بعد 360 كيلومترا إلى الجنوب الغربي من الخرطوم وطالبوا البشير بالتنحي.

التعليقات