• facebook
  • twitter
  • google+
  • youtube
  • rss
أحدث الأخبار|

السودان يَستعد لفتح صفحة جديدة في تاريخه الحديث معلمو هونغ كونغ ينظمون مظاهرة حاشدة مناهضة للحكومة واشنطن بوست: ترامب وإسرائيل ومشروع اليمين العالمي تصعيد أميركي جديد.. واشنطن تأمر بمصادرة ناقلة النفط الإيرانية "غريس1" كوريا الشمالية: الإطلاق التجريبي للصواريخ تم تحت إشراف الزعيم كيم جونج-أون المكسيك تعتقل "جهادياً" أمريكياً في أحد مراكزها للمهاجرين كوريا الشمالية: كيم أشرف على اختبار "سلاح جديد" البيت الأبيض: اجتماع "جيد جداً" ترأسه ترمب حول أفغانستان التحالف: قوات "الانتقالي" تبدأ بالعودة لمواقعها السابقة في عدن السودان.. التوقيع على وثائق المرحلة الانتقالية اليوم أميركا تصدر مذكرة لضبط الناقلة الإيرانية "غريس 1" فلسطين: قوات خاصة إسرائيلية اختطفت أمين حركة فتح السودان تعلن عن تشكيل المجلس السيادي بقيادة"برهان" منفذ مجزرة المسجدين في نيوزيلاندا ينشر رسالة تحرض علي العنف العرقي تعرف علي خلفاء "نتنياهو" في الحكم بعد رحيله

الإثنين 11/02/2019 - 03:23 بتوقيت نيويورك

السودان.. استخدام غاز مسيل للدموع لتفريق احتجاج نسائي

السودان.. استخدام غاز مسيل للدموع لتفريق احتجاج نسائي

المصدر / وكالات - هيا

قال شهود إن قوات الأمن السودانية استخدمت الغاز المسيل للدموع الأحد لتفريق مئات الأشخاص، أغلبهم من النساء الشابات، يتظاهرون احتجاجا على احتجاز نساء في مسيرات سابقة.

ورددت المتظاهرات هتافات منها "عاش كفاح المرأة السودانية و"تسقط بس" وهو الشعار الرئيسي الذي ينادي بإسقاط الرئيس عمر البشير خلال الاحتجاجات التي اجتاحت السودان منذ 19 ديسمبر/كانون الأول.

وشوهدت قوات الأمن خلال الاحتجاج في أم درمان، ثاني كبرى المدن السودانية على ضفة نهر النيل المقابلة للعاصمة الخرطوم، وهم يلقون القبض على نساء شابات ويقتادونهن إلى ما لا يقل عن أربع شاحنات صغيرة.

وحاول المحتجون السير صوب سجن كبير للنساء قبل أن تتدخل قوات الأمن.

واندلعت الاحتجاجات التي انتشرت في جميع أنحاء السودان بسبب الأزمة الاقتصادية المتفاقمة وتحولت إلى أطول فترة اضطراب منذ وصول البشير إلى السلطة.

وتبنى البشير وكبار المسؤولين لغة تصالحية أكثر بشأن المظاهرات بما في ذلك التعهد بالإفراج عن المحتجين المسجونين، لكن قوات الأمن استمرت في تفريق المظاهرات واعتقال الأشخاص.

وفي حي ود نوباوي بأم درمان الأحد، قام المتظاهرون بإغلاق أحد الطرق وأضرموا النار في فروع الأشجار ورشقوا الحجارة قبل أن تطلق قوات الأمن الغاز المسيل للدموع لتفريقهم.

وقال شهود إن عشرات الأطباء احتجوا أيضا داخل مستشفى الأبيض عاصمة ولاية شمال كردفان على بعد 360 كيلومترا إلى الجنوب الغربي من الخرطوم وطالبوا البشير بالتنحي.

التعليقات