• facebook
  • twitter
  • google+
  • youtube
  • rss
أحدث الأخبار|

باكستان: انتهاء الهجوم الانتحاري وسط كابول بمقتل جميع المسلحين التفاصيل الكاملة لمحاولة انقلاب جديد علي ملك "الأردن" تنظيم "داعش" الإرهابي يعلن تأسيس "ولاية وسط إفريقيا" الجيش الليبي يعلن سيطرته الكاملة علي كوبري مطار طرابلس ووادي الربيع فرنسا: مواجهات عنيفة بين متظاهري السترات الصفراء والشرطة تقرير مولر.. مجلس النواب الأميركي يطلب رسميا نسخة كاملة الاعتصام مستمر.. السودانيون يطلبون تسليم السلطة للمدنيين فنزويلا.. غوايدو يدعو لأكبر مسيرة بالتاريخ لخلع مادورو ماكرون يزعج أنقرة ويلتقي وفدا من قسد ويعد بمواصلة الدعم واشنطن: خطة السلام لن تمنح أراضي من سيناء للفلسطينيين فرنسا تترقب احتجاجاً جديداً للسترات الصفراء بعد غضب أنقرة.. مسؤول كردي يكشف وعود باريس قرقاش يعلق عقب توقيف تركيا شخصين زعمت أنهما يتجسسان لصالح الإمارات خيوط جديدة تتكشف في قضية اقتحام سفارة كوريا الشمالية في مدريد الاستخبارات الأمريكية تتهم هواوي بتلقي تمويل من الجيش وأجهزة أمن الدولة الصينية

الخميس 04/04/2019 - 08:57 بتوقيت نيويورك

خلافات داخل حكومة "هادي" بسبب رئاسة البرلمان اليمني

خلافات داخل حكومة

المصدر / القاهرة:غربة نيوز

قالت مصادر في مجلس النواب إن "الخلافات نشبت مجدداً داخل معسكر الشرعية حول من سيتولى رئاسة البرلمان، إذ من المقرر أن يختار في أول جلسة يعقدها قيادة جديدة، خلفاً للقيادة الحالية الخاضعة للحوثيين في صنعاء".

وبحسب المصادر" فإن "التوافق على تسمية أشخاص في رئاسة المجلس، حال دون عقد الجلسة".

وأشارت المصادر إلى أن "الأمين العام المساعد لحزب المؤتمر الشعبي العام، سلطان البركاني، غادر العاصمة السعودية الرياض، متجهاً إلى القاهرة، في ما يشبه الانسحاب، احتجاجاً على الأسماء التي اقترحها الرئيس عبدربه منصور هادي، لرئاسة البرلمان.

ووفق الصحيفة تشمل الأسماء اختيار عضو المجلس عبد الوهاب معوضة رئيساً للبرلمان، إلا أن جناح المؤتمر الذي يتمتع بالغالبية من الأعضاء رفض هذا الترشيح".

وأوضحت  أن هذا الأمر ينذر بتعثر إحياء البرلمان من قبل الشرعية مجدداً، ما لم يتم التوافق المسبق على تسمية رئيس البرلمان. في المقابل، يدفع مؤتمريون إلى تعيين البركاني بمنصب الرئيس.

وكان نائب رئيس البرلمان المؤيد للشرعية، محمد الشدادي، وجّه في 29 مارس/آذار الماضي، رسالة إلى أعضاء مجلس النواب يطالبهم فيها بالحضور إلى الرياض، تمهيداً لنقلهم إلى مقرّ عقد جلسة برلمانية في الأسبوع الأول من إبريل، لم يحدّد مكانها بعد.

وجاءت الخطوة مع المناورات التي تقوم بها مليشيا الحوثي من خلال تحضيرات لإجراء انتخابات للمقاعد البرلمانية الشاغرة، في محاولة من المليشيا للوصول إلى النصاب القانوني اللازم لعقد الجلسات، المتمثل في نصف عدد الأعضاء، بعد أن بات العدد الأكبر من هؤلاء في صفوف الشرعية. 

التعليقات