• facebook
  • twitter
  • google+
  • youtube
  • rss
أحدث الأخبار|

المعارضة البحرينية تعتذر للشعب الفلسطيني وتؤكد ما يحدث في المنامة وصمة عار من نظام مأجور لقوى الشر ورشة المنامة تنطلق اليوم .. موفدة هآرتس تكشف : هذا ما يجري في البحرين.. ترامب يؤكد على حقه في ضرب إيران دون مراجعة الكونغرس كوشنر لا يرى في المبادرة العربية أساسا لـ"صفقة القرن" السعودية: الحوثيون تعمدوا استهداف المدنيين بصاروخ إيراني السفارة الأمريكية "تغري" بيروت.. المليارات الـ6 "عربون التوطين‎"! السعودية تسمي وفدها المشارك في ورشة البحرين ترامب يرد على صحفية شهيرة تتهمه باغتصابها: لست على ذوقي روحاني: عقوبات واشنطن على المرشد غير مجدية لعدم امتلاكه أرصدة في الخارج إثيوبيا: وفاة مدعي عام ولاية أمهرة متأثرا بجروحه هجوم مسلح علي مسجد سبتة الإسباني دون وقوع إصابات "داعش" الإرهابي يعلن مسؤوليته عن هجوم بسكين استهدف أفراد شرطة في الشيشيان لبنان .."لن ننتظر الحل السياسي في أزمة اللاجئين السوريين في بلادنا" بعد أن مكثت أربع سنوات.. قوات إماراتية تغادر عدن لهذا السبب اشتباكات عنيفة في مدينة "إب" اليمنية بين أفراد أمن والأمن المركزي

الخميس 04/04/2019 - 08:57 بتوقيت نيويورك

خلافات داخل حكومة "هادي" بسبب رئاسة البرلمان اليمني

خلافات داخل حكومة

المصدر / القاهرة:غربة نيوز

قالت مصادر في مجلس النواب إن "الخلافات نشبت مجدداً داخل معسكر الشرعية حول من سيتولى رئاسة البرلمان، إذ من المقرر أن يختار في أول جلسة يعقدها قيادة جديدة، خلفاً للقيادة الحالية الخاضعة للحوثيين في صنعاء".

وبحسب المصادر" فإن "التوافق على تسمية أشخاص في رئاسة المجلس، حال دون عقد الجلسة".

وأشارت المصادر إلى أن "الأمين العام المساعد لحزب المؤتمر الشعبي العام، سلطان البركاني، غادر العاصمة السعودية الرياض، متجهاً إلى القاهرة، في ما يشبه الانسحاب، احتجاجاً على الأسماء التي اقترحها الرئيس عبدربه منصور هادي، لرئاسة البرلمان.

ووفق الصحيفة تشمل الأسماء اختيار عضو المجلس عبد الوهاب معوضة رئيساً للبرلمان، إلا أن جناح المؤتمر الذي يتمتع بالغالبية من الأعضاء رفض هذا الترشيح".

وأوضحت  أن هذا الأمر ينذر بتعثر إحياء البرلمان من قبل الشرعية مجدداً، ما لم يتم التوافق المسبق على تسمية رئيس البرلمان. في المقابل، يدفع مؤتمريون إلى تعيين البركاني بمنصب الرئيس.

وكان نائب رئيس البرلمان المؤيد للشرعية، محمد الشدادي، وجّه في 29 مارس/آذار الماضي، رسالة إلى أعضاء مجلس النواب يطالبهم فيها بالحضور إلى الرياض، تمهيداً لنقلهم إلى مقرّ عقد جلسة برلمانية في الأسبوع الأول من إبريل، لم يحدّد مكانها بعد.

وجاءت الخطوة مع المناورات التي تقوم بها مليشيا الحوثي من خلال تحضيرات لإجراء انتخابات للمقاعد البرلمانية الشاغرة، في محاولة من المليشيا للوصول إلى النصاب القانوني اللازم لعقد الجلسات، المتمثل في نصف عدد الأعضاء، بعد أن بات العدد الأكبر من هؤلاء في صفوف الشرعية. 

التعليقات