• facebook
  • twitter
  • google+
  • youtube
  • rss
أحدث الأخبار|

عسكريون متقاعدون يغلقون المداخل الرئيسية الأربعة للعاصمة اللبنانية بيروت "السبسي" يتعرض لأزمة صحية حادة وينقل بشكل عاجل إلي المستشفي العسكري روسيا تصف ورشة "المنامة" بشأن التسوية الفلسطينية الإسرائيلية بـ"غير البناء" "غريفيث" يبدأ عمله من جديد في الشأن اليمني السعودية تعلن عن انطلاق دوريات الأفواج الأمنية على الحدود اليمنية موسكو تفند أنباء تتهمها بالتشويش على أنظمة الملاحة (GPS) في إسرائيل قتيل و12 جريحا بتفجيرين انتحاريين وسط العاصمة التونسية الصين تستلم أول شحنة نفط خام إيرانية منذ انتهاء الإعفاءات الأمريكية! لدفعها لإبرام اتفاق تجاري.. ترامب يتوعد الصين "بتصعيد كبير" بدء ماراثون الديمقراطيين لاختيار منافس ترامب في الانتخابات الرئاسية تقرير إسرائيلي عن مؤتمر البحرين يكشف عن "الصفقات من وراء الكواليس" شاهد : الصورة التي هزت أمريكا و العالم تقارب أفغاني باكستاني لإنهاء حرب مستمرة منذ 18 عام سلطنة عُمان تعلن عن فتح سفارة جديدة لها لدي فلسطين إيران تعلن عن الأسباب الحقيقة للعقوبات الأمريكية الجديدة

الثلاثاء 11/06/2019 - 03:56 بتوقيت نيويورك

صحيفة: أخ كيم جونغ أون المغدور كان عميلا للاستخبارات الأمريكية

صحيفة: أخ كيم جونغ أون المغدور كان عميلا للاستخبارات الأمريكية

المصدر / وكالات - هيا

أفادت صحيفة "وول ستريت جورنال" نقلا عن مصادر مطلعة، بأن كيم جونغ نام الأخ غير الشقيق للزعيم الكوري الشمالي، والذي قتل عام 2017 في ماليزيا، كان عميلا للاستخبارات الأمريكية.

وكتبت الصحيفة نقلا عن مصادرها: "كانت هناك علاقة بين وكالة الاستخبارات المركزية الأمريكية والسيد كيم"، الذي توجه إلى ماليزيا في فبراير 2017 للقاء عنصر من الوكالة كان على تواصل معه.

وأضافت الصحيفة أن كيم قضى عدة أيام في جزيرة لانكاوي السياحية شمال البلاد قرب الحدود مع تايلاند، حيث اجتمع مع رجل مجهول من أصول أمريكية وكورية، حسبما أفادت الشرطة الماليزية بعد محاكمة الشابتين المتهمتين بقتل كيم.

واعتبر عدد من المسؤولين الأمريكيين السابقين "أمرا شبه مؤكد" أن كيم، الذي كان يقيم بشكل أساسي في مدينة ماكاو بالصين، "كان على تواصل مع مخابرات دول أخرى، ولاسيما الصين".

وكانت السلطات الماليزية قد أعلنت أن كيم جونغ نام توفي في 13 فبراير عام 2017 في المستشفى بعد أن أطلقت فتاتان من إندونيسيا وفيتنام مادة سامة على وجهه في مطار كوالالمبور، عندما كان متوجها إلى ماكاو، إذ رصد الأمن الماليزي على بشرته آثار مادة VX المدرجة على قائمة الأسلحة الكيميائية المحظورة دوليا.

وكان المغدور يحمل جواز سفر باسم كيم تشهول، لكن كوريا الجنوبية صرحت منذ البداية بأنه أخ غير شقيق لزعيم كوريا الشمالية كيم جونغ أون، وهو ما أكده التحقيق لاحقا.

التعليقات