• facebook
  • twitter
  • google+
  • youtube
  • rss
أحدث الأخبار|

تفاصيل اجتماع "غريفيث" مع السعودية بشأن أزمة جنوب اليمن لافروف: موسكو سترد بحزم على أي استهداف للعسكريين الروس في سوريا استقالت 1500 ضابط وعسكري كويتي من الخدمة لهذا السبب فلسطين: إصابة 5 مواطنين بالرصاص في مواجهات مع قوات الاحتلال بنابلس سقوط "أبين" بيد قوات المجلس الانتقالي الجنوبي مرشح الرئاسة الأميركية ساندارز: لا يمكن السكوت على الظلم الذي يتعرض له الشعب الفلسطيني دعوات فرنسية وأممية للالتزام بالهدنة بإدلب وبوتين يتمسك بدعمه لهجوم قوات الأسد البشير في قفص الاتهام.. صور وكواليس وتفاصيل حول ممتلكات المعزول ترامب يسخر من جرينلاند بصورة «فوتوشوب» لفندق دعوات سودانية بالديمقراطية: عقبال للجزائر انتقادات تطال غوغل و"تضييق" السيسي واشنطن: قرار بريطانيا بشأن ناقلة النفط "مؤسف" زعيمة هونغ كونغ تعد بالحوار لإنهاء الاحتجاجات القيادة المركزية الأميركية: اعتداءات هرمز مشكلة دولية تونس.. تزكيات مزوّرة قد تطيح بمرشحين للرئاسة

الخميس 01/08/2019 - 09:38 بتوقيت نيويورك

سلطات الاحتلال تفرض عقوبات مالية ضخمة علي فلسطين لهذا السبب

سلطات الاحتلال تفرض عقوبات مالية ضخمة علي فلسطين لهذا السبب

المصدر / القاهرة:غربة نيوز

أدان نائب قاضي المحكمة الجزئية "موشيه دروري" السلطة الفلسطينية وفقا للحكم الصادر عنها بتعويض هائل قدره 44 مليون شيكل إسرائيلي لمقتل إحدى المستوطنين في حافلة نقل منذ 19 عام وقع الهجوم علي الحافلة في 20 نوفمبر 2000 ، الساعة 7:30 صباحًا، وذلك عندما كانت حافلة مدنية محمية تابعة للمجلس الإقليمي لساحل غزة في طريقها من قرية كفر داروم إلى مستوطنة نفيه دكاليم.

وكان من بين ركاب الحافلة الراحلة ميري، التي كانت في طريقها للعمل بمستوطنة نفيه دكاليم، وعلى بعد حوالي 700 متر من القرية الجنوبية، على الطريق 4، تم تنشيط عبوة ناسفة، أستهدفت الحافلة وأصيب 11 من ركابها ببعض الإصابات الخطيرة، وأصيب اثنان بجروح قاتلة، وفقًا لتصريحات نائب رئيس الأركان آنذاك الجنرال "يائير نافيه" الذي شغل منصب قائد الفرقة وقت الهجوم، تم القبض على المهاجم من قبل قوات جيش الاحتلال الإسرائيلي، واعترف خلال استجوابه بأنه نفذ تعليمات رؤسائه من السلطة الفلسطينية.

وأضاف اللواء في شهادته "ليس لديه شك في أن السلطة الفلسطينية كانت وراء القتل البشع بتلك الحافلة في كفر داروم "نفذ الهجوم رجل كان يعمل لدي قوات الأمن الفلسطينية"، كان من الصعب الكشف عن وثائق تثبت مسؤولية السلطة الفلسطينية حتى تقديم نائب رئيس الأركان للشهادة قبل القاضي دروري شهادة الجنرال نافيه بالكامل وقرر قبول دعوى الضرر على أن تدفع السلطة الفلسطينية تعويضات عقابية، كما سيتم إضافة مبلغ لإجمالي التعويضات، بمعدل 20% أتعاب محاماة، صرح القاضي دروري في الحكم أن "السلطة الفلسطينية لم تفعل شيئًا لمنع الجهاد الإسلامي من شن هجمات، على الرغم من أنها تعلم جيدًا أن هذه المنظمة وأعضائها ينفذون هجمات، وحتى أنهم كانوا يعلمون مقدمًا عن نوايا تنفيذ الهجمات، التي لم يمنعوها، والذي يهدف إلى إيذاء المستوطنين الإسرائيليين "

التعليقات