• facebook
  • twitter
  • google+
  • youtube
  • rss
أحدث الأخبار|

وزير يمني يحذر السعودية من الغرق في رمال عدن المتحركة البيت الأبيض يرفض المشاركة في التحقيق لعزل ترامب صحيفة: أردوغان يتسلم دعوة لحضور "عرض النصر" في موسكو بوليفيا تطلب المساعدة من إسرائيل لمواجهة اليساريين إيران ترد على اختبار إسرائيل لصاروخ قادر على حمل رؤوس نووية مسئول أمريكي يحمل إيران مسئولية الهجوم على قاعدة عسكرية بالعراق جزائريو المهجر يختارون رئيسهم اليوم قرار من مجلس النواب الأميركي يخالف سياسة ترمب بشأن فلسطين ترمب للبنك الدولي: توقفوا عن إقراض الصين.. لديهم الكثير من المال! العراق.. مفوضية حقوق الإنسان تحذر من انفلات الوضع الأمني نزولا عند طلب جار.. ترامب يتراجع عن قرار اتهام سياسي حليف لماكرون بـ"اساءة استخدام" الأموال العامة لأول مرة.. ميركل تزور أسوأ معسكر موت نازي كوربين يؤكد حيازته تقريرا مسربا يكشف "تحايل" جونسون بشأن "بريكست" البنتاغون ينفي اعتزامه إرسال تعزيزات عسكرية كبيرة لمواجهة إيران

الخميس 01/08/2019 - 12:45 بتوقيت نيويورك

رواية تركية لـ "خفايا تغير السياسة الخارجية الإماراتية"

رواية تركية لـ

المصدر / وكالات - هيا

نشرت وكالة "الأناضول" التركية تقريرا تحت عنوان "خفايا مؤشرات تغير السياسة الخارجية للإمارات"، تحدثت فيه عن "تغير سياسة أبو ظبي وأسباب رغبتها بتحسين علاقاتها مع طهران".


ونقلت الوكالة، وهي شبه حكومية، عن "مصادر مقربة من جهات إماراتية مطلعة"، قولها "إن أمراء الامارات، عقدوا اجتماعا سريا عقب إعلان إيران اسقاطها طائرة أمريكية مسيرة في 20 يونيو، حضره ولي عهد أبوظبي محمد بن زايد آل نهيان، وحاكم دبي الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، الذي "شدد على ضرورة إعادة النظر بسياسة بلاده الخارجية".

وأضافت المصادر، وفق "الأناضول"، أن بن راشد دعا إلى "التخلي عن سياسة إنفاق أموال ضخمة لصالح مناطق لا مصلحة للإمارات فيها".

وتابعت المصادر عن بن راشد قوله إنه "ولو افترضنا أن واشنطن قصفت طهران، فإن الرد الإيراني سيكون عبر استهداف الإمارات أو السعودية بشكل مباشر أو عبر الحوثيين، وبالتالي ستخلو الإمارات من المستثمرين الأجانب في حال سقط صاروخ واحد من إيران على أراضيها، ولن تتمكن من الاحتفاظ بالعمال الآسيويين".

وفي هذا السياق، أشارت "الأناضول" إلى أن "إمارة دبي تحتضن العديد من رجال الأعمال الإيرانيين الذين يواصلون أعمالهم هناك هربا من العقوبات الأمريكية المفروضة على طهران."

من الجدير ذكره أن العلاقة بين تركيا والإمارات تشهد توترا على خلفية قطع كل من السعودية والإمارات والبحرين ومصر علاقاتها مع قطر في 5 حزيران من العام 2017، حيث تدعم تركيا الجانب القطري.

التعليقات