• facebook
  • twitter
  • google+
  • youtube
  • rss
أحدث الأخبار|

تفاصيل اجتماع "غريفيث" مع السعودية بشأن أزمة جنوب اليمن لافروف: موسكو سترد بحزم على أي استهداف للعسكريين الروس في سوريا استقالت 1500 ضابط وعسكري كويتي من الخدمة لهذا السبب فلسطين: إصابة 5 مواطنين بالرصاص في مواجهات مع قوات الاحتلال بنابلس سقوط "أبين" بيد قوات المجلس الانتقالي الجنوبي مرشح الرئاسة الأميركية ساندارز: لا يمكن السكوت على الظلم الذي يتعرض له الشعب الفلسطيني دعوات فرنسية وأممية للالتزام بالهدنة بإدلب وبوتين يتمسك بدعمه لهجوم قوات الأسد البشير في قفص الاتهام.. صور وكواليس وتفاصيل حول ممتلكات المعزول ترامب يسخر من جرينلاند بصورة «فوتوشوب» لفندق دعوات سودانية بالديمقراطية: عقبال للجزائر انتقادات تطال غوغل و"تضييق" السيسي واشنطن: قرار بريطانيا بشأن ناقلة النفط "مؤسف" زعيمة هونغ كونغ تعد بالحوار لإنهاء الاحتجاجات القيادة المركزية الأميركية: اعتداءات هرمز مشكلة دولية تونس.. تزكيات مزوّرة قد تطيح بمرشحين للرئاسة

الخميس 01/08/2019 - 12:45 بتوقيت نيويورك

رواية تركية لـ "خفايا تغير السياسة الخارجية الإماراتية"

رواية تركية لـ

المصدر / وكالات - هيا

نشرت وكالة "الأناضول" التركية تقريرا تحت عنوان "خفايا مؤشرات تغير السياسة الخارجية للإمارات"، تحدثت فيه عن "تغير سياسة أبو ظبي وأسباب رغبتها بتحسين علاقاتها مع طهران".


ونقلت الوكالة، وهي شبه حكومية، عن "مصادر مقربة من جهات إماراتية مطلعة"، قولها "إن أمراء الامارات، عقدوا اجتماعا سريا عقب إعلان إيران اسقاطها طائرة أمريكية مسيرة في 20 يونيو، حضره ولي عهد أبوظبي محمد بن زايد آل نهيان، وحاكم دبي الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، الذي "شدد على ضرورة إعادة النظر بسياسة بلاده الخارجية".

وأضافت المصادر، وفق "الأناضول"، أن بن راشد دعا إلى "التخلي عن سياسة إنفاق أموال ضخمة لصالح مناطق لا مصلحة للإمارات فيها".

وتابعت المصادر عن بن راشد قوله إنه "ولو افترضنا أن واشنطن قصفت طهران، فإن الرد الإيراني سيكون عبر استهداف الإمارات أو السعودية بشكل مباشر أو عبر الحوثيين، وبالتالي ستخلو الإمارات من المستثمرين الأجانب في حال سقط صاروخ واحد من إيران على أراضيها، ولن تتمكن من الاحتفاظ بالعمال الآسيويين".

وفي هذا السياق، أشارت "الأناضول" إلى أن "إمارة دبي تحتضن العديد من رجال الأعمال الإيرانيين الذين يواصلون أعمالهم هناك هربا من العقوبات الأمريكية المفروضة على طهران."

من الجدير ذكره أن العلاقة بين تركيا والإمارات تشهد توترا على خلفية قطع كل من السعودية والإمارات والبحرين ومصر علاقاتها مع قطر في 5 حزيران من العام 2017، حيث تدعم تركيا الجانب القطري.

التعليقات